الرئيسية » صحتك معنا » أسرار الجلد والبشرة

أسرار الجلد والبشرة

طفل
دكتور وهيب سعيد شحادة- اختصاصي الأمراض الجلدية والعناية بالبشرة – استشاري الأمراضِ الجلدية بمستشفى الشفاء.

إنّ جِلدَ الإنسانِ هو المرآةُ الحقيقية التي تعكسُ الحالة الصحيةَ والنفسيةَ للجسمِ بأكمله, فهو عنوانٌ للصحةِ السليمة, حيثُ أنّ البشرةَ النضرةَ تساعدُ على تحسُّنِ الحالةِ النفسية، ومن ثَم الحالةُ الصحيةُ بأكملِها، ولذلك فإنّ الاهتمامَ بالبشرةِ والعنايةَ بها؛ أصبح عملاً ضرورياً وأساسياً في حياتنا اليومية, ولكنّ نقصَ الثقافةِ الصحيةِ في مجتمعِنا ؛أدّى إلى نتائجَ سلبيةٍ في التعاملِ مع البشرة .

فقد ظهرتْ الكثيرُ من المنتَجاتِ قليلةِ الجودةِ في الأسواقِ التجارية؛ ساعدتْ على ظهورِ العديدِ من المشاكلِ الجلدية, وكذلك بعض الأفكارِ الخاطئةِ والوصفاتِ التجميليةِ غيرِ المبنيةِ على أساسٍ عِلميٍّ، وظهورُ بعضِ صالوناتِ التجميلِ غيرِ المؤهّلةِ،  والتي تقومُ بدورِ طبيبِ الأمراضِ الجلديةِ، بوصفِ العلاجِ لبعضِ المرضى، أدّى إلى تراكُمِ الكثيرِ من المشاكل الجلديةِ في مجتمعِنا، ولذلك فإننا سوف نقومُ وبشكلٍ دَوريّ في كتابةِ بعض النصائحِ، ووصفِ بعض الأمراضِ الجلديةِ الشائعة، مع كتابة النصائحِ الواجبِ اتّباعِها عند حدوثِ مشكلةٍ ما في البشرة.

الجلدوسنبدأ اليومَ بشرحِ بعض المبادئِ الأساسيةِ في علم الأمراضِ الجلديةِ؛ لكي نستطيعَ أنْ نتعاملَ بطريقةٍ صحيحةٍ مع بشرتِنا.
يتكونُ الجلدُ من طبقتينِ أساسيتين هما البشرةُ والأَدمةُ, والبشرةُ وهي الطبقةُ الخارجيةُ والمرئيةُ من الجلدِ؛ تتألفُ من عدّةِ طبقاتٍ من خلايا مرصوصةٍ بشكلٍ لصيقٍ ومملوءةٍ بالكيراتين؛ وهو المكوِّنُ الأساسُ لخلايا الجلدِ والشعر, بينما الأدمةُ وهي الطبقةُ الداخليةُ للجلدِ؛ فتحتوي على نهاياتِ الأوعيةِ الدمويةِ والعصبية.

يزنُ جلدُ الإنسانِ في المتوسط بثلاثةٍ ونصفِ كيلوجرام، ومساحةُ سطحِه ما بين مترٍ ونصفٍ إلى مترين مربّع, وسُمكُ الجلدِ أقلُّ من ثلاثةِ ملليمتراتِ في المتوسطِ.

إنّ التعاملَ مع بشرتنا يتطلبُ منا أنْ نقومَ بتحديدِ نوعيةِ هذه البشرة، وكنا في الماضي نعتمدُ على تصنيفٍ للبشرةِ بأنها جافةٌ أو دُهنيةٌ أو مختلطةٌ أو عادية, ولكنْ حديثاً ظهرَ تصنيفٌ جديدٌ لها يسمّى الرقمُ الكدي للبشرةِ، ويعتمدُ على ثلاثةِ أجزاءٍ رئيسةٍ وهي:

1- نوعُ البشرةِ من حيثُ درجةِ دُهنيّتها:
-دُهنية.
– جافّة.
-مختلَطة.
– عادية.

2– لونُ البشرة:
– شقراءُ.
– فاتحةٌ.
– متوسطةٌ.
– قمحيةٌ.
– سمراءُ أو بُنيّةٌ.
– سوداءُ تماماً.

3-درجةُ التجاعيد:
– لا تحتوي على تجاعيد.
– التجاعيدُ تظهرُ عند حركةِ  الوجه.
– التجاعيدُ ظاهرةٌ باستمرار.

وبناءً على التصنيفِ السابقِ؛ باستطاعتِنا تحديدُ ما تحتاجُه البشرةُ من عنايةٍ يومية، وكذلك تحديدُ ما يناسبُها من علاجاتٍ طبيةٍ وتجميلية.

وللحصولِ على بشرةٍ صحيةٍ ونضرةٍ؛ يجبُ علينا اتباعُ أسلوبِ حياةٍ صحيِّ؛ مِثلَ الممارسةِ اليوميةِ للرياضةِ، والنومِ بعددٍ كافٍ من الساعاتِوالبُعدِ عن القلقِ والتوترِ وعدمِ التدخين، وشربِ كمياتٍ كافية من المياهِ والعصائرِ الطبيعيةِ، بالإضافةِ إلى تناولِ طعامٍ صحيٍّ؛ يحتوي على الفيتاميناتِ ومضاداتِ الأكسدةِ الضروريةِ للجسمِ بصفةٍ عامةٍ، وللجلدِ بصفةٍ خاصة.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أحكام العيد وآدابه وسننه

ما إن انجلى الشهر الكريم...