الرئيسية » أسرتي » أزواج وزوجات » الزوجة العصبية تختلق المشاكل و تهدم حياتها بيدها

الزوجة العصبية تختلق المشاكل و تهدم حياتها بيدها

تقرير: عبد الرحمن الطهراوي

لا شك أن المزاج العصبي يؤثر بشكل كبير على تفاعل الأفراد فيما بينهم خاصة في العلاقات الاجتماعية، فتبدو أكثر ضعفاً وتنافراً، وتتفاقم تلك التأثيرات على الأسرة الواحدة خصوصا إذا كان أحد أركانها الأساسية ” الزوجة” هي العصبية، فتذوب العلاقات الحميمة في بوتقة الغضب، وتنتهي مشاعر الود والمحبة، ويزول التفاهم، ويحضر الاستبداد والقهر والعنف على طبيعة العلاقات,خاصة إذا كان الزوج هو سبب زرع العصبية لدى الزوجة بقصدٍ أو بغير قصد, وفي بعض الأحيان تكون عصبية الزوجة جزء أساسي من شخصيتها ,فتكون العصبية ماهي إلا قنابل موقوتة تدمر الحياة الزوجية وتهدم أركان السعادة عند الزوجين, فمتى يمكن وصف الزوجة بأنها عصبية؟ وما الأسباب التي تدفع الزوجة للعصبية؟ وتأثيرها على نفسها وزوجها وأبنائها؟وكيف يمكن التغلب على العصبية عند الزوجة”الثريا”تطرقت لهذا الموضوع لما له من أهمية كبيرة لاستقرار الحياة الزوجية.

“لايوجد دخان بدون نار”بهذه العبارة ابتدأت (س.م) حديثها مع “الثريا” فتقول:”زوجي يشتمني ويضربني أمام أبنائي , فهو يستهتر بي وبقدراتي ويعاملني معاملة سيئة” موضحة أن سوء معاملة زوجها لها جعلتها دائماً عصبية ولا تحتمل أحداً لدرجة أنها تشبع أبناءها ضرباً بسبب عصبيتها .

لا أحتمل عصبيتها

وفي لقاء الثريا مع (أ .ع) وهو زوج لاحدى النساء العصبيات فقال :”زوجتي رائعة وعصبية في نفس الوقت ,ففيها كل المميزات التي يبحث عنها كل رجل فهي ربة بيت ممتازة, وأم حنونة, كما أنها نظيفة وتهتم لشكلها ولملبسه, وتهتم بأهلي, إلا أن بها عيباً واحدا خطيراً لاأتحمله خاص بعصبيتها فهي تعصب لأتفه الأسباب فهي لا تلبث أن تنفعل لأي شيء, وفي أي موقف ,وأي مكان, ولا تتحكم في أعصابها وعندما تهدأ تندم على مافعلت وتعتذر ولكنني لم أعد احتمل تلك الطريقة في حياتنا لدرجة أنني فكرت في الانفصال لكن أفكر بما فيها من مميزات فأتراجع عن قراري ” .

ولعصبية الزوجة تفسيرات عند أخصائي الاجتماع فالتقت أ.نور الدين محيسن حيث يرى أن عصبية المرأة ترجع لعدم مشاركة زوجها لها في الأعمال الزوجية ,وتربية الأبناء خاصة إن كانت الزوجة عاملة ولاترى احد يساعدها في الأعمال المنزلية. وأوضح أ.محيسن :”أن معاملة ونظرة الزوج لها ,وعدم الوفاق بينها وبين زوجها  يجعلها عصبية في جميع الأوقات”
وعن الصفات الزوجة العصبية أفاد أن الزوجة تكون دائماً متوترة ومكتئبة , ومنطوية ولا تركز في حياتها.

ولعصبية الزوجة تأثيرات سلبية على نفسها وزوجها وأبنائها حيث يؤكد أ.نور الدين :”أن كثرة العصبية لدى الزوجة يؤدي لاضطرابات نفسية تسبب مرض نفسي, فتصبح الزوجة في عزلة اجتماعية موضحا أن الزوجة لاتشارك أحداً أفراحه ولا حتى أحزانه.

ويبين محيسن أن:”الزوجة العصبية في بعض الأحيان لا تلجأ إلى العزلة فتلجأ لترك المنزل ,أو تستخدم الانترنت لتشتكي لصديقاتها او تفضفض لهنّ همومها فتقع حينها في المحظور إن شكت للجنس الآخر عن عصبيتها”

نصائح هامة
وحول كيفية التعامل الفعال من قبل الزوج مع زوجته العصبية واحتوائها يشير الأخصائي محيسن أنه يجب على الزوج الإدراك الشديد للحياة الزوجية ,موضحاً أن على الزوجين أن يعرفوا حقوقهم الزوجية وواجباتهم تجاه بعضهم,وأبنائهم؛للإلمام بالحياة الزوجية والعيش بحياة سعيدة.
وفي ختام حديثه وجه محيسن عدة نصائح للمرأة العصبية للتغير من سلوكها فقال:”يجب على المرأة العصبية التوكل على الله في كافة الأمور ,وأن تكون هادئة في بيتها ومعاملتها مع زوجها والابتعاد عن إيذاء الأطفال بسبب عصبيتها ومشاكلها مع زوجها”.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مساعدةُ الزوجِ زوجتَه… هل هو المحكومُ ؟

تحقيق: السعادة هي دائماً متذمرةٌ متوترةٌ… كلُّ المسئولياتِ تقعُ على عاتقِها ( طبيخٌ، غسيلٌ، ترتيبٌ، ...