الرئيسية » طور حياتك » إدارة العلاقات الاجتماعية

إدارة العلاقات الاجتماعية

إعداد: محمد قاعود

لكل منا بصمته وطريقة الخاص نحو التميز ، والناجح هو إنسان عادى ولكنه واجه نفسه بصدق وعرف نقاط قوته وأحسن استغلالها ليحقق النجاح و تغلب على شعورة بالسلبية والضعف ، هو شخص أتقن التحفيز الذاتي فلم يعد ينتظر الإطراء أو التشجيع ممن حوله، نتحدث عن إدارة العلاقات الاجتماعية  مع مدرب التنمية البشرية خالد العرعير.

يقول مدرب التنمية البشرية العرعير:” بداية علاقتك بالله عز و جل هي الأساس الأول لتنظيم كافة نواحي الحياة ، فطاعة الرحمن تورث في القلب راحة وانشراح لا يجلبه سوى التقرب من الله عز و جل بالطاعات . مهما بلغ انشغالك فلا تجعل طاعتك و حياتك الروحانية ضمن القائمة القابلة للتقليل أو النقص .

ضع خانه خاصه بكل من الصلاة ( الفروض + النوافل + + قيام الليل و لو بركعتين ) والأذكار ، والصيام  و الصدقات، الحفاظ على أذكار الصباح والمساء وغيرها من الطاعات مع الحرص على التدرج والمتابعة حتى تصبح عادة ثابته لا تستطيع التقصير فيها، وتأكد أن نجاح كل مشاريع حياتك وبلوغك لأهدافك يبدأ من التزامك بطاعة الرحمن .

ويضيف العرعير:” بعد ذلك حدد علاقاتك الاجتماعية : حدد مدى قوة علاقاتك وقيم  تواصلك مع الأهل وصلة الأرحام و الأصدقاء و زملاء العمل، وراقب أين أنت على المستوى الأسرى و العائلي ؟ و ضع درجة أعلى من زيادة الاتصال و الزيارة للأرحام و الأقارب ، وما مقدار مساهمتك في حياة كل فرد في أسرتك ؟ و إلى أي درجة تحب أن تصلح فاعليه دورك و تؤثر فيهم ؟ وما هو نطاق علاقاتك الاجتماعية ؟ كيف تتواصل مع الأصدقاء و الجيران ؟

ويقول العرعير:” تذكر أن أهم معيار هو تصنيف الناس إلى علاقات دائمة، وهم الأهل والزوجة والأقارب والأخوال والأعمام والأرحام، وهذه العلاقة  ستظل معك طول حياتك وممتدة حتى بعد موتك، فتتصل بأولادك وبأسرتك وذريتك، وهذه العلاقة لابد أن تحافظ عليها وتهتم فيها ولابد أن تكون دائما صحية، لأن سعادتك وراحة بالك مرتبطه بحال هذه العلاقة”.

ويضيف العرعير:” حتى تكون صحية ..لابد تنظر لها بنظره مختلفة وتحرص على البناء فيها والعطاء وتكون أنت  مبادر فيها وتحرص على ادارتها بشكل حذر، وتحرص على أن لا تخسر هذه العلاقة، وتأكد أن نجاحك في هذه العلاقة لها دور كبير في سعادتك، فحتى تسعد نفسك أسعد الآخرين .

ويضيف العرعير:” وهناك علاقات غير دائمة، وهم الأصدقاء والجيران وزملاء العمل والمعارف بشكل عام فكن على علاقة متوازنة معهم، بحيث لا تخسر أحد، عاملهم باحترام وبأدب وبلطف”.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غير نمط حياتك

لماذا نحتاج إلى تغيير أنماط حياتنا؟ يظن البعض أن تغيير نمط الحياة يرتبط فقط بالتجديد ...