لعن الأبناء!!

 

يجيب عن التساؤل د. عبد الرحمن الجمل

ما حكم اللعن والشتم على الأبناء؟

لا يجوز لعن الأبناء، ولا غيرهم من المسلمين لقول النبي- صلى الله عليه و سلم-:“سباب المسلم فسوق و قتاله كفر“.

و قوله- صلى الله عليه و سلم-:“لعن المؤمن كقتله“، و قوله- صلى الله عليه و سلم-:” ليس المؤمن بطعان ولا لعان ولا فاحش لا بذيء“.

فلعن المسلم لأخيه من كبائر الذنوب بل واجب الحذر من ذلك وحفظ اللسان من هذه الجريمة المشينة.

فالأكيد أن الشخص الذي يسب ويشتم لا يتخيل نفسه فاسقاً خارجاً عن طاعة الله و رسوله. فليتق الله هؤلاء الأشخاص ولا يتركوا لألسنتهم العنان في اللعن وغيره.

 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لا زكاة عليه

الثريا: خاص تساؤل ورد عبر الفضاء الإلكتروني على لسان الموظفين، وهو أن زكاة الفِطر لهذا ...