الرئيسية » طور حياتك » الأنشطة اللامنهجية

الأنشطة اللامنهجية

بقلم: مهيب عبد أبو القمبز

كيف أقضي وقتي؟ سؤال يخطر على بال الكثير منا، خاصة حينما نبدأ الغوص في مطحنة الدراسة والجامعة والمدرسة. وهو سؤال يتبادر إلى ذهن الطلبة النجباء فقط، لأن الطلبة (الهمل) لا يجدون أي حرج في قضاء وقتهم في ما لذ وطاب من الأنشطة المهدرة للوقت. لذلك أيها الطلبة (تشمل المذكر والمؤنث قطعاً) أعيروني السمع الآن.

بينما كنت أصلي المغرب في مسجد الجامعة، أتحدث عن جامعة مانشستر في بريطانيا حيث أدرس الدكتوراة، وجدت أن الجمعية الإسلامية للطلبة المسلمين في بريطانيا تقوم بنشاط ترفيهي للطلبة يشتمل على ألعاب فيديو ومسابقات للجري والكرة والسباحة وغيرها من الأنشطة وبالطبع لا يخلو الأمر من محاضرات دينية جذابة وعشاء محترم أيضاً، فوجدت أن هناك متسع لأي طالب أن يمارس أنشطة لامنهجية كثيرة خارج أوقات الدراسة.

نحتاج نحن كبشر إلى الترفيه إلى جانب طلب العلم وهذا أمر هام جداً خاصة للطلبة (الحرّيتة) الذين يعتقدون اعتقاداً فولاذياً أن أفضل وسيلة للهو خارج وقت الدراسة هي الدراسة أيضاً! كلا.. يجب أن يكون هناك وقت لممارسة هواية أو رياضة محددة من أجل حياة أفضل.

لابد للشباب من بعض الترفيه الهادف، فلا مانع أن يكون للشاب هوايات لا تتعارض ووقت الدراسة، فنحن نريد شباباً منفتحين على الحياة ولهم أهداف واضحة ولا نريد مجرد آلات تمضي وقتها بين دفتي كتاب فقط!

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوانينُ النجاحِ (2)

أهلاً بك من جديدٍ في مقالةٍ جديدةٍ لجعلِ حياتِك أفضلَ ، سنُكملُ الحديثَ معاً عن ...