الرئيسية » لئلا تكون فريسة سهلة » “عميلة‬” في بيوت عزاء الشهداء السبعة…
العملا

“عميلة‬” في بيوت عزاء الشهداء السبعة…

المجد – بتصرف
تجند المخابرات الصهيونية جميع ما لديها من قدرات و إمكانيات و أشخاص لخدمة أهدافها في دحض المقاومة، و نزع سلاحها، و المكر لها عبر أشخاص ضعاف النفوس زجوا بأنفسهم في مستنقع العمالة، و لم يتوان المحتل عن تضييع فرصة “الأقمار السبعة ” الذين استشهدوا في الأنفاق خلال الشهر الماضي…فكلفوا “عيون لهم”  العميلة (أ.ح) للدخول إلى بيوت عزائهم…لالتقاط أية معلومة تفيد العمل الاستخباراتي الصهويني الذي فشل فشلا ذريعا في العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014 في “العصف المأكول”…

كشفت مصادر أمنية لموقع “المجد الأمني” عن اعتقال إحدى عميلات المخابرات الصهيونية في قطاع غزة كانت تتنقل بين بيوت عزاء الشهداء وخصوصاً شهداء الإعداد الذين قضوا في أنفاق المقاومة.

وأوضحت المصادر أن المخابرات الصهيونية كلفت العميلة (أ.ح) 35 عاماً التي تعمل لصالح المخابرات الصهيونية منذ 4 أعوام بالدخول إلى بيوت العزاء الخاصة بشهداء الأنفاق، وذلك للحصول على معلومات أمنية تخص أنفاق المقاومة قد تُروَى على لسان النساء الحاضرات في بيوت العزاء.

وقالت المصادر الأمنية إن العميلة (أ.ح) اعترفت بالمهام التي كلفت بها من قبل المخابرات الصهيونية، والتي يتعلق أغلبها بأنفاق المقاومة، و الإجابة على العديد من التساؤلات المبهمة لديهم.. إلي أين وصلت؟ وأين توجد؟ ومن الأشخاص الذين يعملون بداخل هذه الأنفاق؟؟

وأكدت  المصادرأن المخابرات الصهيونية استغلت بيوت عزاء شهداء الأنفاق نظراً لكثرة التحدث عن بطولات الشهداء والأماكن التي كانوا يعملون بها داخل العزاء، خصوصاً من بعض النساء الثرثارات اللاتي قد يتحدثن بهذه الأمور التي تخص أقاربهن من رجال المقاومة.

ووجه موقع “المجد الأمني” نصيحة لكل مرتادي بيوت عزاء الشهداء وخاصة من النساء، بعدم التحدث والثرثرة في الأمور التي تخص أعمال المقاومة والتجهيز والاعداد.

وقالت المصادر الأمنية أنها ستقف بالمرصاد لكل محاولات العملاء التي تريد كشف ظهر المقاومة للعدو الصهيوني، وأنها ستكون الحصن المنيع الذي يحمي المقاومة والجبهة الداخلية.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أجهزة تجسس في السيارات وداخل البيوت بواسطة العملاء

إعداد- إسراء أبو زايدة يسعى الاحتلال الإسرائيلي إلى تطوير برمجيات التجسس من أجل تحقيق هدفين ...