الرئيسية » مركز الاستشارات » فتاوى » حُكمُ توزيعِ صورِ الشهداء

حُكمُ توزيعِ صورِ الشهداء

أجابَ عن التساؤل الدكتور “عبد الفتاح غانم” رئيسُ لجنةِ الإفتاءِ في جامعةِ الأقصى .

حُكمُ توزيعِ صورِ للشهداءِ، وتعليقِها في كلِّ مكانٍ ؟

بالنسبةِ لحُكمِ تعليقِ صورِ ذواتِ الأرواحِ وتوزيعِها؛ فقد اختلفَ الفقهاءُ في ذلك، فذهبَ البعضُ إلى عدمِ جوازِ ذلك، لأدلةٍ كثيرةٍ منها : قولُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم ( إنَّ أشَدَّ النَّاسِ عَذَاباً يَومَ القِيَامَةِ المُصَوِّرُونَ) متفّق عليه . وقولُه صلى الله عليه وسلم ( لاَ تَدْخُلُ المَلاَئِكَةُ بَيْتاً فيهِ كَلْبٌ وَلاَ صُورَةٌ ) . متفق عليه . وأباحوا ذلك للضرورةِ.

وفرّقَ بعضُ الفقهاءِ بينَ الصورِ التي لها ظِلٌّ (التماثيل) ، والتي قُصدتْ بهذه النصوصِ، وبين الصورِ الفوتوغرافيةِ التي ليست إلا حبساً للظِلِّ.

فقد ذهبَ مفتي مصرَ الأسبقُ العلامةُ الشيخُ “محمد بخيت المطيعي”  وكان من كبارِ العلماءِ ومفتي عصرِه ، ذهبَ في رسالةٍ له اسمُها “الجوابُ الكافي في إباحةِ التصويرِ الفوتوغرافي” إلى إباحةِ هذا التصويرِ، وقال بأنّ ذلك في الحقيقةِ ليس عمليةَ خلقٍ؛ كما جاءَ في الحديثِ “يخلُق كخَلقي ..” وإنما هو حبسٌ للظلِّ، وهو يعكسُ الظلَّ كالمرآةِ. فهذه العمليةُ هي عمليةُ حبسِ الظلِّ أو عكسِه ، ليس كما يفعلُ النّحّاتُ أو الرسامُ، ولذا فهو لا يدخلُ في الحُرمةِ؛ وإنما هو مباحٌ، وقد وافقَ على فتوَى الشيخِ “محمد بخيت” كثيرٌ من العلماءِ، ورجّحَ ذلك الدكتور “يوسف القرضاوي” في كتابِه “الحلال والحرام “.

فهذا التصويرُ لا شيءَ فيه ، بشرطِ أنْ تكونَ الصورةُ نفسُها التي يلتقطُها أو يعكسُها حلالاً؛ فلا يصوِّرُ امرأةً عاريةً أو شِبهَ عاريةٍ، أو مناظرَ لا تجوزُ شرعًاً.
وإنما لو صوَّرَ أبناءَه أو أصدقاءَه أو مَشاهدَ طبيعيةً ، أو حفلاً بريئًا في مناسبةٍ، أو غيرَ ذلك؛ فهذا لا شيءَ فيه.وبالنسبةِ لتعليقِ الصورِ ؛ فإذا كانت للتعظيمِ فغيرُ جائزٍ ، لأنّ هذا مُخالِفٌ للشرعِ، فالتعظيمُ لا ينبغي إلاّ للهِ ربِّ العالمين.

هذا بالنسبةِ للصورِ بشكلٍ عام ، أمّا بالنسبةِ للشهداءِ ؛ فإنّ توزيعَها ، وتعليقَها ، ليس للتعظيمِ؛ وإنما للتكريمِ ، ولتعليمِ الناسِ وتذكيرِهم ببطولاتِهم للاقتداءِ بهم ، وعليه فلا حرَجَ في ذلك , واللهُ تعالى أعلَمُ.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاتَّخِذوهُ عَدُوّاً..!

بقلم: إيمان يونس الأسطل من الطبيعيِّ أنْ يختلفَ الزوجانِ بينَهما في بعضِ أمورِ الحياة، إنما ...