الرئيسية » مركز الاستشارات » فتاوى » حكم حلف اليمين الكاذب

حكم حلف اليمين الكاذب

أجابَ عن التساؤل الدكتور “ماهر السوسي” أستاذٌ مشاركٌ في كليةِ الشريعةِ والقانونِ في الجامعةِ الإسلامية.

حُكمُ مَن حلفَ يميناً كاذباً؟ وما هي كفّارةُ اليمينِ الكاذبِ ؟

لا يجوزُ حلفُ الأيمانِ الكاذبةِ، يقولُ اللهُ تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)، فقد رتّبتْ هذه الآيةُ مجموعةً من العقوباتِ على الذين يحلِفونَ الأيمانَ الكاذبةَ، وعلى رأسِ هذه العقوباتِ (العذابُ الأليم) كما وردَ في نهايتِها.

وكفّارةُ اليمينِ الكاذبةِ؛ هي إطعامُ عشْرةِ مساكينَ أو كسوتُهم، كما وردَ في قوله تعالى: (لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)، فقد جعلتْ الآيةُ كفّارةَ اليمينِ على النحوِ التالي: إطعامُ عشرةِ مساكينَ ، كلُّ مسكينٍ مدُّ من طعامٍ، يساوي عشرةَ شواكلَ اليومَ، وعلى ذلك فمَن أرادَ أنْ يكفّرَ عن يمينِه؛ فعليهِ مائةُ شيكلٍ يدفعُها للفقراءِ أو المساكينِ، كلُّ واحدٍ منهم عشرةُ شواكلَ، ولا يجوزُ إخراجُها لشخصٍ واحدٍ إلاّ إذا كان له أسرةٌ؛ فيعطَى بقدْرِ أفرادِ أسرتِه ، فمَن كان فقيراً وله أسرةٌ مكوَّنةٌ من ستةٍ أفرادٍ مَثلاً؛ فإنه يعطَى ستونَ شيكلاً، وهكذا.

ومن لم يستطعْ إطعامَ عشرةِ مساكينَ؛ فعليه كِسوتُهم ، ومن لم يملكْ مالاً للإطعامِ أو الكسوةِ؛ فإنه يصومُ ثلاثةَ أيامٍ.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاتَّخِذوهُ عَدُوّاً..!

بقلم: إيمان يونس الأسطل من الطبيعيِّ أنْ يختلفَ الزوجانِ بينَهما في بعضِ أمورِ الحياة، إنما ...