الرئيسية » رمضانك معنا غير » آثِمٌ ولا يدخلُ الجنة

آثِمٌ ولا يدخلُ الجنة

إعداد_ أنوار هنية

يجيبُ عن التساؤل د. “يونس الأسطل” رئيسُ لجنةِ الإفتاءِ برابطةِ علماءِ فلسطين

ما حُكمُ من يصومُ ، ويُغضِبُ والِدَيه ، ويقطعُهما ؟

إنَّ صومَه صحيح ، وهو آثِمٌ بسببِ عقوقِه لوالديهِ إثماً كبيراً ؛ لدرجةِ أنه لا يدخلُ الجنة ، مهما كان صومُه وسائرُ عباداتِه صحيحة ؛ لقولِه : ” ثلاثةٌ لا ينظرُ اللهُ إليهم يومَ القيامة : العاقُّ لوالديهِ ، والمرأةُ المترجِّلةُ المتشبِّهةُ بالرجالِ ، والديوثُ ، وثلاثةٌ لا يدخلونَ الجنةَ : العاقُّ لوالديهِ ، والمدمنُ الخمرَ ، والمنَّانُ بما أعطى ” أخرجه أحمد والنسائي عن عبدِ اللهِ بن عمرو رضيَ الله عنهما ، فعلى كلِّ مسلمٍ أنْ يتقِّيَ اللهَ  في والِدَيهِ ، وأنْ يبادرَ إلى إرضائهما والصلحِ معهما ، خاصةً وقد أظلَّنا شهرُ رمضانَ المبارَك ، مع أهميةِ التذكيرِ بمباغتةِ الأجلِ ، فَلْيًحرِصْ كلٌّ منا على بِرِّ أبويهِ قبلَ أنْ يأتيَهُ ملَكُ الموتِ ، وَلاتَ حينَ مَنَاصٍ أو مندَم .

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صيامُهما صحيحٌ ، مع الإثْمِ

صيامُهما صحيح ؛ ولكنْ مع الإثمِ,,,