الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » عشرةُ مدمِّراتٍ للموهبةِ لدَى الطفلِ، احذَرِيها

عشرةُ مدمِّراتٍ للموهبةِ لدَى الطفلِ، احذَرِيها

أثبتتْ دراسةٌ حديثة قامَ بها أخصائيون حولَ مدمِّراتِ المواهبِ لدَى الطفلِ، بأنّ هنالك عشرةُ تصرّفاتٍ يقومُ بها الأهلُ تَجاهَ أطفالِهم، تقتلُ حِسَّ الموهبةِ لديّهم، وتؤثّرُ على صحتِهم ونفسيّتِهم منها :

  • الضربُ على الوجهِ, حيثُ يقتلُ “٣٠٠-٤٠٠” خليةٍ عصبيةٍ في الدماغِ, أمّا المسحُ على الرأسِ؛ فهو يحفّزُ على خلْقِ خلايا دماغيةٍ جديدة
  • الألعابُ الإلكترونية, فهي تقتلُ الذكاءِ الاجتماعي، والذكاءَ اللغوي, وتسبّبُ نزيفَ الدماغِ لشدّةِ التركيزِ, كما تستهلكُ خلايا الدماغِ قبل أوانِها، وعندما يكبرُ يفتقدُ بعضَ المهاراتِ.
  • السخريةُ من الأمِّ أمام ابنِها، يجعلُ الطفلَ يركنُ للانطواءِ والخوفِ، والتوقُفِ عن التفكيرِ السليم, لأنّ الطفلَ يستمدُّ الموهبةَ من أمِّه.
  • السخريةُ من أفكارِ الطفلِ، والتعليقِ الغيرِ تربويّ على ما يقدِّمُه من إنتاجٍ, وبذلك تصبحُ الدافعيةُ لديهِ متدنِّيةً.
  • قَفلُ بابِ الحوارِ مع الطفلِ منذُ الصغرِ، بحُكمِ العاداتِ والتقاليدِ الخاطئةِ، وبذلك يتمُ قتلُ الذكاءِ اللغوي والاجتماعي لديهِ، أو تهميشُ الأطفالِ، وأمرُهم بالسكوتِ، وتعنيفُهم في المناسباتِ مثلاً.
  • الإقلالُ من شُربِ الماءِ بالذاتِ أثناءَ التعليمِ, حيثُ من المعروفِ أنّ الدماغَ يتكونُ من” ٨٥٪” من الماءِ، لذا يجبُ شُربُ الماءِ كلَّ” 45 “دقيقةً، وإذا لم يشربْ الطفلُ ماءً؛ يُصدرُ الجسمُ حركاتٍ لاإراديةً ( كحة – عطس – يحرّك الكرسي- يفتعلُ حركاتٍ مزعجةٍ )
  • عدمُ تناولِ وجبةِ الإفطارِ, فهذا من شأنِه أنْ يخفِّضَ معدّلَ سكّرِ الدمِ لدى الطفلِ, وعدمُ وصولِ الغذاءِ الكافي لخلايا المخِّ؛ ممّا يؤدّي إلى انحلالِها.
  • عدمُ تمكينِ الأطفالِ من عيشِ طفولتِهم الطبيعيةِ، وإغراقِهم في الأنشطةِ التعليميةِ.
  • إلزامُ الطفلِ بتصغيرِ خطِّه في المرحلةِ الابتدائيةِ, بالرغمِ أنَّ الخطَّ الكبيرَ يرمزُ للثقةِ بالنفسِ والأمانِ.

 

 

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ترشيدُ الخِلفة” أو تنظيمُ الأسرة!

 بقلم: محمد علي عوض المحاضر بجامعة الأقصى – غزة دعونا في الابتداء نقول: إنّ كلَّ ...