الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » ابني يربط طاعته لنا بتحقيق مطالبه!!

ابني يربط طاعته لنا بتحقيق مطالبه!!

إعداد: أنوار هنية

ابني المراهق يربط بين طاعته لنا بتحقيق مطالبه التي عادة ما تكون مالية، فإذا ما طلبنا منه أن يدرس بجد لينال درجات عالية ربط ذلك بحصول على مبلغ مالي وقس على ذلك كثير من التصرفات”. لا أعرف كيف أتعامل معه؟

يجيب عن التساؤل الأخصائي الأسري د. درداح الشاعر

من خلال قراءة سطور المشكلة يظهر أن الابن فهم اهتمامات أمه وأبيه في تربيته على سلوك الطاعة، فنظر إلى الطاعة على أنها هدف من أهدافكم، وبالتالي استغل ذلك لتحقيق طلباته، وهذا خطأ تربوي كبير، ولا نلوم الابن وحده فهو خطا قام به الوالدين، حيث أنهم قدموا له قاعدة بسيطة وهي أن سلوكه الجيد يقابل بمكافأة دائما.

فأصبح لا يعطي إلا بمقدار ما يأخذ مادياً، وهذا خطأ يترتب عليه أن مطالب الولد سوف تزداد مع تقدمه في العمر، فإذا كانت التربية قائمة على إشباع الرغبات فقط، فإن الشاب سيفسد في مرحلة المراهقة.

ولذلك لابد من فهم الشاب في عمر (12) سنة، على أنه يريد أن يثبت رجولته، وأنه بحاجة للاحترام والتقدير من خلال مشاعر العطف والحنان، وليس من خلال تقديم الهدايا المادية، ولذلك ننصح بإعادة النظر في كيفية التعامل مع الابن”.

وعلى الوالدين اعتماد أسلوب الحوار الصريح للتفاهم مع الشاب، وتبصيره بالحاجات التي يمكن أن تلبى، والحاجات التي لا يمكن أن تلبى، خاصة إذا كان فيها ضرر له ولمستقبله، وإشعاره بأنه شاب واعٍ وناضج، لا أنه طفل صغير يزايد في مقابل طاعة والديه، إلى أن يقلع عن هذه العادة التي تعود عليها.

كل ذلك مع حرص الوالدين حرصاً شديداً على عدم إهانة الشاب أو تحقير سلوكياته، أو الحط من شأنه لأن هذا سوف ينشأ عنه العناد في المستقبل، ونوصيهما كذلك بالصبر والتحمل الطويل حتى تتغير سلوكيات الشاب إلى مسارها الصحيح.

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما هي الأعمالُ التي تُثقِلُ الميزانَ يومَ القيامة؟

من المُهِم أنْ نعلمَ أنّ كلَّ عملٍ صالحٍ يعملُه العبدُ؛ هو ممّا يُثقِلُ اللهُ به ...