كيف أساعد نفسي؟

 

إعداد: أنوار هنية

أشاهد الأفلام الإباحية كيف أتخلص من هذه العادة؟

تجيب عن الاستشارة أخصائية الأسرة أ.  تغريد الداية

الأخ السائل:

أن تسأل، هذا يعني انك غير مسرور لما أنت مشاهده، وتشعر بالضيق أو القلق أو أنك أحدثت منكرا أو ذنبا، وهذا في حد ذاته بداية طيبة.

فكما قيل إحساسك بالمشكلة هي نصف حلها، أما ماذا تفعل، فإن كنت مراهقا غير متزوج فعليك بشغل فراغك اعتمادا على مبدأ التحلية والتخلية.

والتخلية بمعنى أن تتخلى عن عادة سيئة عندك، و التحلية معناها أن تستبدلها بعادة جديدة ولكنها حسنة، لذلك فأهم الخطوات لعلاجك هي الإصرار على عدم العودة والعزيمة على ذلك، ولكي تعان يجب كما قلت لك أن تشغل وقت فراغك حتى لا تقعد فريسة لضعف شهوتك.

فاستفد من وقتك بالعمل، أو مساعدة الآخرين،  أو بالمطالعة بالبحث المفيد عن ما يجدد حياتك ويرتقي بك، ثم عليك بعد ذلك بغض النظر و السمع، بمعنى لا تتبع عيناك وراء أي مشهد قد يثيرك في الشارع، التلفاز، النت (فالنظرة الأولى لك، والثانية عليك) .

كذلك يجب أن لا تتسمع إلى نداء شهوتك، أو زملائك الذين يدعونك لذلك، ولعل المجدي لك أن تضع أمام عينيك هدفا تسعى إلى تحقيقه، وتجتهد و تثابر على ذلك، فضع هدفك وطور من نفسك بالدورات والقراءة وكون اجتماعيات و صداقات صالحة وجديدة تعينك على المضي قدما، وقبل ذلك أولا وأخيرا استعن بالله و ادعوه دائماً أن يعينك ويلهمك العزيمة وقوة الإرادة هداك الله ورعاك ووفقك إلى مبتغاك.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لا زكاة عليه

الثريا: خاص تساؤل ورد عبر الفضاء الإلكتروني على لسان الموظفين، وهو أن زكاة الفِطر لهذا ...