ماذا افعل مع ابنتي؟

خاص : الثريا

ابنتي عنيدةالمشكلة في ابنتي الصغرى التي تبلغ من العمر 17 سنة وهي في المرحلة الثانوية، هي عنيدة جدا المشكلة حيث ترفض أن تدرس وتتأخر كثيراً عن المدرسة وعندها لا مبالاة باختباراتها ودراستها، عاملتها باللين فلم ينفع وعاملتها بالحزم ولكن لا فائدة دائما تقول لي اتركيني وأنا سأدرس وسأنجح والمشكلة أنني تركتها ولكن النتيجة جاءت عكسية ؟

يجيب عن الاستشارة دكتور جواد الشيخ خليل – دكتوراة في العلوم التربوية

عزيزتي صاحبة المشكلة:

في بداية طرحك للمشكلة لم تذكري المستوى التعليمي للوالدين ومدى الاهتمام بالدراسة من قبل الأب وهل هو متعلم أم لا؟ وأيضا لم تذكري فيما تقضي وقتها ابنتك إذا لم تكن تدرس، والمستوى الاقتصادي الاجتماعي للأسرة، وهل يوجد الكثير من الوسائل المسلية أو المضيعة للوقت في البيت؟

بالرغم من ذلك أود القول بأن النهاية التي وصلت إليها ابنتك من تكاسل وعناد ولامبالاة وعدم الاهتمام بالدراسة كان لها بداية، ولكن أحيانا من الصعب إدراك البداية لسبب أو لآخر، عزيزتي حتى تستطيعي إقناع ابنتك بأهمية الدراسة لابد من أن يكون هناك نموذج أمامها ناجح في الدراسة وفي الحياة أيضا.

ويجب عليك التعرف على صديقاتها وعلى مستواهم الدراسي، وطبيعة الحياة التي يعيشونها، لأنه قد يكون البعض منهم هو السبب في الحالة التي أصبحت عليها ابنتك، لأن الأقران لهم الدور الأكبر في التأثير على بعضهم البعض وخاصة إذا كان الأمر يتعلق بأمر سلبي فيه كسل وراحة وخمول.

يجب عليك مصادقة ابنتك والتقرب منها أكثر والتعرف على الأسباب التي أدت بها إلى إهمال الدراسة في ظل وجود أب لا يهتم بالأبناء وليس لديه الاستعداد والتعاون في تربية وتعليم الأولاد ، عملية التغيير عادة تكون بطيئة وخاصة التي تحتاج إلى جهد ودراسة وتعب، ولكن المهم في النهاية سيحدث التغيير.

اهتمي إذا كانت ابنتك تعاني من صعوبات دراسية أو مشاكل داخل المدرسة قد تكون هي السبب في عزوفها عن الدراسة. تواصلي مع المرشدة التربوية والمدرسات وحاولي التعرف على سلوك ابنتك داخل المدرسة وعلى صديقاتها وعلى الفترة الزمنية التي انحدر فيها مستوى تحصيلها، قد تجدي إجابات لدى مدرساتها تساعدك على مساعدتها في تخطى هذه العقبة والله الموفق.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاتَّخِذوهُ عَدُوّاً..!

بقلم: إيمان يونس الأسطل من الطبيعيِّ أنْ يختلفَ الزوجانِ بينَهما في بعضِ أمورِ الحياة، إنما ...