الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » لماذا يعاندك طفلك ؟

لماذا يعاندك طفلك ؟

تشكو كثير من الأمهات بأن أطفالهن لا يستمعوا إلى أوامرهن، ولا يطيعوهن، وقد ذكرت إحدى الأمهات بأن :” طفلي كثير العناد ، لا ينفذ ما أقوله له، ويصر على تصرف ما، وغالباً ما يكون هذا التصرف خاطئاً”.

العناد من اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال، وجميع الأطفال يمرون في إحدى مراحل النمو لفترة وجيزة بسلوك العناد، ومن الممكن أن يبقى هذا السلوك ثابتاً لدى بعض الأطفال، وعادة يعاند الطفل أمه لأنه يريد أن يلفت انتباهها لتحقيق رغبة معينة؛ مثل أن تشترى له لعبة ما ، أو يصر على أن يرتدى أحد الأثواب عناداً في والدته. وهناك بعض الأطفال يعاند نفسه أيضاً؛ خاصة إذا غضب من أمه، وخاصة حينما تطلب منه تناول الطعام، يقوم بالرفض ويصر على عدم تناول وجبته بالرغم من أنه يتضوّر جوعاً، ولكنه يتنازل عن عناده إذا تجاهلت الأم سلوكه وتركته على راحته.
عزيزتي الأم، لابد أن تضعي في اعتبارك أنه بإمكانك التغلب على هذه المشكلة في حال معرفتك لبعض الصفات، حتى نعرف إذا كان طفلك تنطبق عليه صفة العناد الشديد، لذا عليك الإجابة عن هذه التساؤلات أولاً :

هل يفقد طفلك توازنه ويتعكر مزاجه بسهولة؟

هل هو دائماً يجادل الآخرين بحدة؟

هل يتعمد مضايقة الآخرين بتصرفاته؟

هل يتحدى الأوامر في أغلب الأوقات؟

هل يلوم الآخرين ( إخوته ) فيما وقع هو فيه من أخطاء؟

هل يصر بشدة على الانتقام ؟

وعند محاولة مساعدة الطفل بأن يكون طفلاً عادياً وغير عنيد يجب عليك أن تتدربي على بعض المهارات في كيفية التعامل مع الطفل العنيد لكي يتخلص من عناده.
يجب أن تحرصي على جذب انتباه الطفل كأن تقدمي له شيئاً يحبه، مثل لعبة صغيرة أو قطعة حلوى ، ثم تُسدِى له الأوامر بأسلوب لطيف، وعليك تقديم الأوامر له بهدوء وبلطف وبدون تشدد أو تسلط .

تجنبي دائماً إعطاء أوامر كثيرة في نفس الوقت، ويجب أن تثبتي في إعطاء أمر واحد لمرة واحدة دون تردد ، أي ألا نأمر بشيء ثم ننهى عنه بعد ذلك.

يجب إعطاء الأوامر لعمل شيء يعود على الطفل بفائدة، أي أن يقوم بعمل شيء لنفسه وليس القيام بعمل شيء للآخرين ، أي تجنبي الطلب من الطفل أن يعطى كأساً من الماء لأخته مثلاً.
يجب مكافأة الطفل بلعبة صغيرة أو حلوى يحبها في كل مرة يطيع فيها أوامرك.
تجنبي اللجوء إلى العقاب اللفظي أو البدني كوسيلة لتعديل سلوك العناد عند الطفل.
عليك متابعة الطفل بأسلوب لطيف وبعيداً عن السيطرة، وسؤاله عما إذا نفذ الأمر أم لا .

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ترشيدُ الخِلفة” أو تنظيمُ الأسرة!

 بقلم: محمد علي عوض المحاضر بجامعة الأقصى – غزة دعونا في الابتداء نقول: إنّ كلَّ ...