الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » أختى طائشة…كيف أنصحها؟

أختى طائشة…كيف أنصحها؟

إعداد: أنوار هنية

أختي تبلغ من العمر عشرين عاما لكنها طائشة وتتصرف كما يحلو لها دون مراعاة مشاعر غيرها، كما أنها تتصرف بدون مسئولية فلا تأبه لكلام أحد أو تستشعر مسئولية من حولها أو حتى المجتمع و الجميع ينتقد تصرفاتها ، كيف يمكن أن أرشدها ؟

تجيب عن الاستشارة الأخصائية النفسية و الاجتماعية أ. تغريد الداية

عزيزتي صاحبة المشكلة:

من أمن العقاب أساء الأدب، لا يمكن الحكم على أي سلوك إذا كان سويا أو غير سوي إلا من خلال الحاضنة الاجتماعية له، وثقافة الأسرة والمجتمع الذي نعيش فيه.

فتاة في سن العشرين وتوصف بأنها طائشة، كنت أود لو ذكرت إحدى هذه التصرفات حتى نرى إذا ما كانت تتناسب مع عمرها أم لا، على أية حال.

لابد من النصيحة أولا، وتبيان الضرر الذي يمكن أن يصيبها من وراء هذه الأفعال مع ذكر الأمثلة والنماذج، وكيف أن سلوكا غير مسئول أساء إلى سمعة صاحبه، وقلل من شأنه، وجعله منبوذا بين الناس.

إن لم تنفع النصيحة فلابد أن تتعرض هذه الفتاة إلى مواقف مشابهة للمواقف التي تسلكها مع الناس، يجب أن تحرج، وتشعر بعدم الاحترام والتهميش، دون مراعاة لمشاعرها، حتى تشعر أن مثل هذه الأفعال تؤثر على نفسية الناس، وعلاقاتهم مع الآخرين.

لابد أن تعيش في دور الضحية حتى تستخلص العبرة من الموقف، فلا تعود لارتكاب مثل هذا السلوك مع الناس، وتعمل على احترامهم، والحفاظ على مشاعرهم.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخافُ على ابني من التدخينِ !

يجيب عن الاستشارة الخبير الأسري د.جواد الشيخ خليل أنا أمٌّ لخمسةِ أبناءٍ ذكورٍ؛ البِكرُ يبلغُ ...