الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » السعادة تقدم لك أساليب فن الحوار مع طفلك

السعادة تقدم لك أساليب فن الحوار مع طفلك

عزيزتي الأم، عندما تخاطبي طفلك احرصي على الابتعاد عن الإيحاء السلبي، واحرصي على استخدام الإيحاء الايجابي, ويُفضّل دائماً توفير البدائل، فعندما تمنعي طفلك من شيء حاولي  أن توفري له البديل.

لا تقولي لطفلك  قم صلِّ وإلا ستذهب إلى النار، بل قولي تعال وصلِّ معي لنكون معاً في الجنة.

لا تقولي  لطفلك: قم رتب غرفتك التي مثل الخرابة، بل قولي: هل تحتاج للمساعدة في ترتيب غرفتك لأنك دائما تحب النظافة والترتيب؟

لا تقولي لطفلك: لا تلعب بالكرة في البيت ولا في الشارع، بل قولي: الكرة مكانها في الحديقة أو سأشترك لك في النادي لتلعب بالكرة مع أصحابك.

لا تقولي لطفلك: قم ادرس واترك اللعب؛ فالدراسة أهم بل قولي: إذا أنهيت دروسك باكراً سأشاركك في أي نشاط تحبه.

لا تقولي  لطفلك: قم نظف أسنانك، أم أنه يجب أن أخبرك بذلك، بل قولي: أنا مبسوطة منك لأنك دائماً تنظف أسنانك من غير ما أطلب منك.

لا تقولي لطفلك: لا تنسى أن تغسل يديك بعد الطعام، بل قول أنا بحب أشم رائحة يداك بعد أن تغسلها.

لا تقولي  لطفلك: لا ترسم على الحائط وعلى رجليك، بل قولي: ارسم على الورق وعندما تنتهي سأُعلق الرسمة على الحائط.

لا تقولي لطفلك: يا غبي، لماذا لم تتمكن من الإجابة على السؤال؟ بل قولي: معك حق السؤال يحتاج للمساعدة، والسؤال الثاني ستحله بمفردك لأنك ذكي.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدقَ سَلمان.!

بقلم: إيمان يونس الأسطل. سمعتُ يوماً تسجيلاً لأحدِ الدُّعاةِ؛ يحثُّ الرجالَ على الخروجِ للدعوةِ في ...