الرئيسية » لئلا تكون فريسة سهلة » أكاذيب ومعلومات مغرضة تروَج عبر منصات التواصل الاجتماعي

أكاذيب ومعلومات مغرضة تروَج عبر منصات التواصل الاجتماعي

إعداد – إسراء أبوزايدة

بعدما أصبح الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي متاحاً بكل سهولة لجميع الفئات، لا سيما وأنها أصبحت جزءا لا يتجزأ من الحياة اليومية للجميع، بات الكثير من مستخدمي هذه المواقع مدمنين عليها، مما ساهم بسرعة تداول الأخبار والمعلومات من خلالها، بصورة أسرع من وسائل الإعلام التقليدية وخطورتها تتمثل في انعدام الرقابة عليها، وصعوبة التأكد من مدى صحة ما ينشر من خلال تلك الوسائل، وهو ما يعطى الفرصة لمروجي الشائعات وأصحاب «الأجندات» الخاصة، في بث سمومهم، وهو ما يثير حالة من البلبلة والإرباك في صفوف المواطنين.

فكما للسوشيال ميديا سلبيات وإيجابيات فيما يتعلق بنقل الأخبار، فإن لها أيضاً نفس الازدواجية في التأثير على الصحة النفسية.
وعلى إثر ذلك وجه جهاز الأمن الداخلي بوزارة الداخلية في قطاع غزة بعض النصائح والتوجيهات للإعلاميين الفلسطينيين حول المواد الإعلامية التي يتم نشرها من قبلهم.

– لا تبحث عن شهرتك وتميزك على حساب أمن مجتمعك، واعمل على نشر الأخبار الدقيقة، وقم باختيار العناوين المناسبة.
– لا تنقل الأخبار عن مصادر غير موثوق بها، أو تردد الشائعات التي يتم ترويجها من قبل المواقع الصفراء أو بعض الأفراد المعنيين بنشرها.
– لا تنشر الأخبار والمعلومات التي تساعد على التفرقة والانقسام خاصة فيما يتعلق بالفصائل الفلسطينية أو الشخصيات.
– تحقق من مصادر الأخبار، قم بنشر المعلومات التي تصدر عن جهة رسمية وتجنب النشر باسم “مصدر مسئول” أو “مصدر مطلع” أو “مصادر خاصة”.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تحمي جهازك من البرامج التجسسية Spyware ؟

إعداد – إسراء أبو زايدة برامج التجسس ليست مثل الفيروسات فهي تعرف على أنها أي ...