الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » هل أتركُ زوجي لكثرةِ علاقاتِه؟

هل أتركُ زوجي لكثرةِ علاقاتِه؟

يجيب عن الاستشارة الخبير الأسري د. جواد الشيخ خليل

أنا امرأةٌ متزوجةٌ منذُ عامٍ؛ مشكلتي أنني اكتشفتُ أنّ زوجي له علاقاتٌ مع فتياتٍ على (الفيس بوك)؛ ويتحدثُ معهنَّ! وعندما أسألُه مع مَن تتحدثُ؟ يقولُ مع صديقي، مع زميلي في العملِ! إلى أنْ اكتشفتُ أنه يخونُني مع أُخرياتٍ! ولكني لم أُخبِرْه أنني اكتشفتُ أمرَه! عِلماً أنه يعامِلُني باحترامٍ، ويقدِّرُني، ويحبُّني! أنا في حَيرةٍ من أمري، انصحوني ماذا أفعلُ… هل أترُكُه ؟ .

عزيزتي صاحبة المشكلة:

العالمُ الافتراضي واسعٌ، والصداقاتُ أصبحتْ كثيرةً ومتعددةً، والفراغُ الذي يعيشُه المجتمعُ الغزيّ؛ قد يدفعُ به إلى مِثلِ هذه المحادثاتِ؛ التي لا معنَى لها سِوى استهلاكِ الوقتِ، والبحثِ عن المفقودِ، وهنا يجبُ أنْ نتوقفَ عندَ المفقودِ، ونتساءلُ لماذا يقضي الزوجُ وقتاً كبيراً على (الفيسبوك)؟ ومع مَن يتحدّثُ؟ وماذا يتحدثُ؟ وأين نحن من ذلكِ كلِّه؟ ولابدّ من الإجابةِ على هذه التساؤلاتِ، والتأمُّلِ في الإجاباتِ أيضاً، يجبُ أنْ تراعي الزوجةُ زوجَها؛ وأنْ تشارِكَه في كلِّ اللحظاتِ حتى في الصداقاتِ الافتراضيةِ.

ويجبُ أنْ يكونَ الحديثُ مشترَكاً، وهناكَ موضوعاتٌ مشترَكةٌ؛ تتناولُ الأفراحَ والأتراحَ في معظمِ الأوقاتِ، ويجبُ مشاركةُ الزوجِ بكُلِّ لباقةٍ ولياقةٍ، وأنْ نفتحَ كلَّ الموضوعاتِ، ونتحدثَ في كلِّ الاتجاهاتِ، وألّا يُتركَ مجالٌ للفراغِ في حياتِنا، ويجبُ على الزوجةِ أنْ تكونَ مَلاذَ الرجلِ في جميعِ حالاتِه؛ سواءً في الفرحِ أو الحزنِ، وأنْ تسمعَ وتسمعَ لزوجِها، وتكونَ مستمعةً جيدةً، وتناقشَ حتى لا يلجأَ للحديثِ للآخرينَ، ويجبُ أنْ تتقبّلَ كلَّ الموضوعاتِ، وأنْ تُبدي اهتمامَها لكُلِّ ما يُقالُ، وأنْ تتكيّفَ مع كلِّ أمورِ زوجِها، ويجبُ أنْ تُشارِكَه كلَّ لحظاتِ فراغِه؛ حتى لا يبحثَ عن بديلٍ، فالرجلُ يحبُّ مَن يستمعُ له، لِذا عندما يتحدثُ؛ يجبُ أنْ تكوني المُستمِعةَ، ويجبُ أنْ تكوني الأمَّ والأختَ و الزوجةَ والصديقةَ والحبيبةَ.

وهنا أوجه حديثي لزوج فما يقترفه من أخطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تؤدي إلى دمار حياته الزوجية، وما يقوم به من علاقات حتى لو كانت افترضية فهي مرفوضة شرعاً، وعليه ان يتقي الله في زوجته ويحسن التعامل معها ورعايتها وهي الأحق في الجلوس والتحدث معها؛ فإن استمر في هذا الحال حتما سيخسر زوجته وحياته .

وفي حال استمرار الزوج على فعله على الزوجة أن تدخل طرف أخر في الموضع يكون ذو حكمة سواء من طرف أهلها أو أهله ينصحه ويرشده بطريقة جميلة لبقة.

 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاتَّخِذوهُ عَدُوّاً..!

بقلم: إيمان يونس الأسطل من الطبيعيِّ أنْ يختلفَ الزوجانِ بينَهما في بعضِ أمورِ الحياة، إنما ...