الرئيسية » رمضانك معنا غير » متي يجب أن يمتنع مريض السكر عن الصيام؟
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-06-01 13:39:42Z | | ÿ'E^ÿ%Cÿ%Cÿ5;^!

متي يجب أن يمتنع مريض السكر عن الصيام؟

الثريا : خاص

يحل شهر المغفرة و الرحمة و يتسابق الجميع لاغتنام فرصة الطاعات ويجتهدون للحصول على الثواب، و رغم أن هناك من يعيقهم المرض عن الصيام إلا أنهم يصرون على اغتنام هذا الشهر الفضيل ، نتحدث مع الأطباء المختصين عمن يجب الصوم لأصحاب بعض الأمراض.

 يجيبُ عن التساؤل  د. “خالد مطر” أخصائي أمراض الجهاز الهضمي.

من هم مرضى السكرِ الذين يُنصَحونَ بعدمِ الصوم ؟

السكري وهو ارتفاع مستوى سكر الدم، مرض مزمن ينتج عن نقص جزئي أو كلي في انتاج هرمون الانسولين من قبل غدة البنكرياس، حيث يساعد الانسولين في نقل ودخول سكر الجلوكوز إلى خلايا الجسم لاستخدامه كمصدر للطاقة.

ليس باستطاعة كل مريض سكري صيام رمضان، لكن معظم المرضى يمكنهم الصيام، بشرط اتباعهم ارشادات معينة. وبعضهم لا يُنصحون بالصيام. قرار السماح في الصيام يقرره الطبيب او لجنة من الاطباء المشرفين على علاج المريض، والقرار يعتمد على شدة المرض.

و يصنف مرضى السكري من النوع الاول والنوع الثاني حسب طبيعة العلاج الى ثلاثة اصناف:

مرضى السكري من النوعِ الأولِ المعتمِدِ في علاجهِ على الأنسولين، و يتناولُ أكثرَ من 40 وحدةَ أنسولين يومياً(جرعتين، ثلاثِ جرعات ،أو أربعِ جرعاتٍ يومياً).
ومرضى السكر الذين تتكرَّرُ معهم حالةُ غيبوبةِ ارتفاعِ السكري( الحامضِ الكبيتوني)، كذلك الذين يعانون من حالاتِ تَكرارِ هبوطِ السكري قبلَ شهرِ رمضان،

والمرضى الذين يعانون من مضاعفاتِ المرضِ المزمنةِ كالفشلِ الكُلوي هؤلاء يجيب عليهم الامتناع عن الصوم.

ويمكن القول أن مرضُ السُّكري من الأمراضِ المزمنةِ التي يمكنُ السيطرةُ عليها بالعلاجِ والحِمْيةِ الغذائية، ويمكنُ تحمُّلُ شهرِ رمضانَ عند أغلبِ مرضى السكري؛ دونَ حدوثِ تغيُّراتٍ خطيرةٍ في ضبطِ السكري، لذلك لا يحدُثُ في معظمِ المرضى الملتزمينَ طبياً و علاجياً أيُّ مضاعفاتٍ حادَّةٍ؛ سواءٌ نقصُ وهبوطُ مستوى السكرِ في الدمِ و الغيبوبةِ أو زيادةُ السكرِ في الدمِ مثل الحامضِ الكيتوني، و يعتمدُ تجهيزُ مريضِ السكرِ لصومِ رمضانَ على ثلاثةِ عواملَ؛ تتمثلُ في تعديلِ جرعاتِ الأدويةِ (الفمويةِ الخافضةِ للسُّكرِ) و الأنسولين، و ضبطِ الحِميةِ الغذائيةِ بالانتباهِ إلى نوعيةِ وكميةِ الطعامِ في وجباتِ الإفطارِ و السحور . وتقليلِ الجهدِِ الجسمانيِّ أثناءَ النهارِ و خاصةً فترةَ ما بعدَ الظهر.

نصائح هامة:

على مريض السكري قبيل دخول الشهر الكريم أن يستشير طبيبا مختصا في ذلك لتشخيص حالته، وتنظيم علاج السكر بما يتناسب مع مواعيد تناول الطعام خلال هذا الشهر.

من الوصايا الهامة للمريض بالسكر أن يتجنب إجهاد نفسه في فترات الصيام، وخاصة قبل  الإفطار بساعة أو ساعتين، لأن في هذه الفترة يحتمل أن ينخفض مستوى السكر لديه.

ومن الأفضل في حق المريض بالسكري تأخير وجبة السحور إلى ما قبل الفجر، حفاظاً على صحته.

 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاداتٌ غذائيةٌ صحيةٌ سليمةٌ لحياةٍ خاليةٍ من الأمراض

دكتور “عدلي سكيك” دكتورُ التغذيةِ والصحةِ العامة تتعدّدُ صورُ العاداتِ التغذويةِ الصحيةِ التي لها علاقةٌ ...