الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » المولودُ الجديدُ عاداتٌ ونصائحُ لنومٍ عميقٍ

المولودُ الجديدُ عاداتٌ ونصائحُ لنومٍ عميقٍ

بمُجردِ أنْ ينتهي قلقُ وتَوترُ الحملِ والولادة، تدخلينَ في مرحلةٍ جديدةٍ تواجِهينَ فيها تحدياتٍ مختلفةً، ولكنْ كوني على يقينٍ بأنكِ قويةٌ وقادرةٌ على الثباتِ خلال الاختباراتِ الجديدة، وأحدُ هذه التحدياتِ هي نومُ طفلِك حديثَ الولادةِ. عاداتُ النومِ ليست ثابتةً؛ بل متغيرةً من طفلٍ لآخَرَ، لذا عليكِ بالصبرِ والهدوءِ حتى يهدأَ طفلُك، وينامَ خلالَ الثلاثةِ شهورِ الأولى، طفلُك سيحتاجُ للرَّضاعةِ كلَّ ما يَقربُ من (3) ساعاتٍ؛ ما يجعلُه يستيقظُ كثيرًا، لذا ستضطّرينَ للاستيقاظِ أكثرَ من مرةٍ لإرضاعِه.

عاداتُ نومِ حديثي الولادةِ في أولِ (3) أشهر :

في أولِ شهرينِ من عمرِ طفلِك، يكونُ غيرَ قادرٍ على التمييزِ بين الليلِ والنهارِ .

في الأسبوعِ الأولِ؛ ينامُ الطفلُ( 16-18) ساعةً، نصفَها خلالَ الليلِ وأربعَ قيلولاتٍ خلالَ فترةِ النهار.

في الأسبوعِ الثاني حتى الشهرِ الثاني؛ ينامُ الطفلُ (15) ساعةً ، حتى (17) ساعةً، ومن (6 : 7 )ساعاتٍ موّزعةٍ خلالَ فترةِ النهارِ نحوَ (4 )قيلولاتٍ.

في الشهرِ الثالثِ؛ يحتاجُ طفلُك ل (15)  ساعةَ نومٍ من بينها ( 10) ساعاتِ نومٍ خلالَ الليلِ، و(5) ساعاتٍ موّزعةٍ على  ( 3) قيلولاتٍ خلالَ اليومِ.

نقدّمُ لكِ عزيزتي الأم نصائحَ مُهِمةٌ حولَ نومِ الأطفالِ حديثي الولادة:

  • هيِّئي الغرفةَ التي ينامُ فيها الطفلُ، وأبعِدي الهواتفَ النقالةَ، وأغلقي أنوارَ الغرفةِ، أو اجعليها خافتةً، واضبُطي درجةَ حرارتِها.
  • تأكّدي أنّ الغطاءَ الذي يستخدمُه الطفلُ لا يلامسُ وجهَه؛ حتى لا يسبّبَ له الاختناقَ لا قدَّرَ الله.
  • ابدئي في تنظيمِ روتين للنومِ بمُجردِ إتمامِ طفلِك الشهرَ الثاني أو الثالثَ على الأكثرِ، مِثلَ تغييرِ (الحفاضة) قبلَ النومِ أو تحميمِه، وقراءةِ قصصٍ لطفلِك، حتى لو كان عمرُه صغيراً جدًا على إدراكِ هذه القصصِ، فإنه سيعتادُ على صوتِك، إلى جانبِ أنّ الروتينَ اليومي للنومِ سيجعلُ طفلَكِ يسترخي ويهدأ.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لن تتوقَّعي ما سببُ سقوطِ شعركِ؟

هل تعتقدينَ أنّ أسبابَ سقوطِ الشعرِ وراثيةٌ فقط؟ توجدُ عواملُ كثيرةٌ أخرى تتسبّبُ في سقوطِ ...