الرئيسية » سيدتي » عالم الجمال » لن تتوقَّعي ما سببُ سقوطِ شعركِ؟

لن تتوقَّعي ما سببُ سقوطِ شعركِ؟

هل تعتقدينَ أنّ أسبابَ سقوطِ الشعرِ وراثيةٌ فقط؟ توجدُ عواملُ كثيرةٌ أخرى تتسبّبُ في سقوطِ شعركِ، فعادةً ما يكونُ تَساقُط الشعرِ مرتبطًا بعواملَ طبيعيةٍ وأخرى مَرضيةٍ، وأيضًا بعضُ العاداتِ اليوميةِ في أثناءِ تمشيطِ شعركِ؛ قد تتسبّبُ في تساقُطِه.

هناك أسبابٌ كثيرةٌ تؤدي إلى سقوطِ الشعرِ، منها ما هو معروفٌ للجميعِ، ومنها ما قد يَجهلُه بعضُ الناسِ؛ ومن أهمِّها استخدامُ المستحضراتِ الكيماويةِ، أو تعريضُ الشعرِ للحرارةِ الشديدةِ، أو تناولُ أدويةٍ معيّنةٍ، أو التعرّضُ للإجهادِ، أو تصفيفُ الشعرِ بطرُقٍ معيّنةٍ؛ تسبِّبُ ضغطًا أو شدًا للشعيراتِ، أو الإصابةُ ببعضِ الأمراضِ الجلديةِ، أو نقصُ أحدِ الفيتاميناتِ، أو الإصابةُ بِخلَلٍ في الهرموناتِ.

 

هنا نوَدُّ التركيزَ على العاملِ الأولِ؛ وهو استخدامُ المستحضراتِ الكيماويةِ، فقد يتسببُ تكرارُ استخدامِ هذه المستحضراتِ في حدوثِ التهابٍ في فروَةِ الرأسِ؛ يتسبّبُ بعدَ ذلك في تساقطِ الشعرِ، وهنا قد يصابُ الجِلدُ بمرضِ التهابِ الجلدِ التماسي؛ وهو مرضٌ يَنتجُ عن تعرّضِ الجلدِ لمادةٍ مثيرةٍ للتحسُّسِ، ويسبّبُ الشعورَ بالحكّةِ واحمرارٍ في المنطقةِ المصابةِ، وقد يَحدثُ بسببِ استخدامِ المنتَجاتِ الكيماويةِ، أو الأصباغِ، أو العطورِ أو المستخلصاتِ النباتيةِ.

من أشهرِ المستحضراتِ الكيماويةِ المستخدَمةِ للشعرِ هو البلسمُ المُلطّفُ؛ الذي يُستخدمُ بعدَ غسيلِ الشعرِ بالشامبو، ويحتوي على نسبةٍ من مادةِ “البوتاسيوم”، وهي المادةُ الأساسيةُ في صنعِ كريماتِ فرْدِ الشعرِ، التي تجعلُ البلسمَ يتمكنُ من فردِ الشعرِ بنسبةٍ قليلةٍ.

على الرغمِ من أنّ تلكَ المادةَ توجدُ بكميةٍ قليلةٍ للغايةِ؛ لا تُقارَنُ بتلكَ المضافةِ لكريماتِ الفردِ، فالاستخدامُ المتكرِّرُ للبلسمِ يؤدّي مع مرورِ الوقتِ لنتائجَ سيئةٍ من ضعفِ وتقصُّفِ وتساقُطِ الشعرِ.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطواتٌ تُخلِّصُكِ من الوزنِ الزائدِ أثناءَ العملِ

يتسبّبُ الجلوسُ خلالَ العملِ لفترةٍ طويلةٍ في زيادةِ  الوزنِ، وغالباً ما يَتِمُ اللجوءُ إلى الوجباتِ ...