الرئيسية » غير مصنف » في الاختلافِ حياةٌ

في الاختلافِ حياةٌ

 البشرُ ليسوا سواسيةً، وهم غيرُ متشابهينَ، كلُّ زهرةٍ لها لونٌ مختلف، وكلُّ وجهٍ له تقاسيمُ وتجاعيدُ متباينةٌ، المُتبسِّمُ.. العَبوسُ.. المتفائلُ.. القَنوطُ. أفعالُنا تعبّرُ عنا، هناك من هو مؤمنٌ، وهناك من هو المُلحِدُ.. وهنالك من هو السائرُ خلفَ التيارِ العام. التعدُّد يعبّرُ عن جموعِنا. هناك الصديقُ، والعدوُّ، والمحايدُ الذي لا يُحبُّ أنْ يأخذَ موقفاً تُجاهَ أيِّ شيء. موسيقانا مختلفةٌ.. تراتيلُنا وتجويدُنا مختلفٌ.. مَخارجُ الألفاظِ مختلفة. أفكارُنا متراكبةٌ.. ولكنْ هل من الواجبِ عليَّ  أنْ أُغيّرَ ذواتَ الآخرينَ؟ وأنْ أجعلَهم متشابهينَ؟. التافهُ والمفكّرُ والمُريدُ والعقيمُ والنجيبُ. نحنُ من يصنعُنا الماضي، ويداعبُنا الحاضرُ، وينتظرُنا المستقبلُ؛ أياً كان على مِقعدٍ خشبيٍّ هزّازٍ. ينتقدُ أفعالي رفيقٌ، ويأملُ أنْ أكونَ على قدرِه من الصحةِ. على قدرٍ من مُطلقِه الذي يعتنقُه، ولكنْ مَهما اقتربَ التباينُ؛ لن أكونَ ذاتَك، ولن أصير كينونتَك ، الخرافُ تتباينُ في أحجامِ الصوفِ ولذّةِ اللحمِ، والطيورُ تُغردُ باختلافِ النغماتِ مَهما تشابهتْ لنا نحن البشر. في الاختلافِ تُصبحُ وتُمسي لنا الحياةُ.

مشاركة الصديق /شرف منصور

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلاحُ المقاومةِ وصواريخُ الجكرِ والفتنةِ والتخريبِ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي-بيروت ليس كل صاروخٍ ينطلق من قطاع غزة تجاه العدو الإسرائيلي ...