الرئيسية » غير مصنف

غير مصنف

جدد أفكارك الخلاقة بخطوات بسيطة

إعداد- إسراء أبو زايدة إن الذكاء الإبداعي هو النوع الثاني من التفكير الذي يربط بين المفاهيم ذات الأبعاد الموسيقية والمكانية واللفظية، ويقوم استخدام الذكاء الإبداعي على العلاقة بين الأفكار ذات الشكل الإبداعي، والتي تعود علينا بالنفع نتيجة تعانقها واتحادها. إذ يلجأ الجميع إلى الابتكار لزيادة الخيارات المتوفرة أمامنا وحل المشكلات التي تصادفنا في حياتنا اليومية، فالإبداع ليس محصوراً على المفكرين ...

أكمل القراءة »

الانحياز إلى احدى جهات الاقتتال

أجابَ عن التساؤل الشيخُ “عبد الباري خلّة “. هل يجوزُ لنا الانحيازُ إلى جهةٍ معيّنةٍ؛ عند اقتتالِ جهتينِ من المسلمين ” كأحداثِ مصرَ وسوريا مثلاً ” ؟ يقول الله تعالى:{وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن ْبَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9) ...

أكمل القراءة »

رسّامٌ عالميٌّ يخترقُ حصارَ غزة

اجأ رسّامُ الشوارعِ العالمي “بانكسي” الجميعَ بنشرِ فيديو يُظهرُ اختراقَه الحصارَ المفروضَ على غزةَ، عبرَ أحدِ الأنفاقِ، وقيامَه بعدّةِ رسومٍ على ما تبقَّى من جدرانٍ في القطاعِ الفلسطينيّ المجروحِ. ألهبَ فيديو الرسامِ “بانكسي” مواقعَ التواصلِ الاجتماعيّ، ويُظهرُ الشريطُ كيف دخلَ الرسّامُ -الذي يجهلُ كلُّ العالمِ هُويتَه الحقيقةَ- عبرَ أحدِ الأنفاقِ التي لم تدمّرْها بعدُ قواتُ الاحتلالِ من جهةٍ، والسلطاتُ المصريةُ ...

أكمل القراءة »

شعبٌ يحكي قصَّة

بقلم: موسى حمدان أنا فلسطيني ولدتُ في عامٍ من أعوام النَّكبة وذات صباحٍ قُبَيل شروق الشَّمسِ من كبوتها سمعتُ بُكاءً، سمعتُ صُراخاً سمعتُ نواحا فتسمَّرتُ وتسمَّعتُ رأيتُ امرأةً تبكي شهيدا فصرختُ بأعلى صوتي يا أُختَ شهيدٍ، يا زوجَ شهيدٍ يا بنتَ شهيد هل تبكين فقيداً فارقَ أرضَهْ هل تبكين عزيزاً فارقَ أهلَه أمْ تبكين شهيداً قابل ربَّه قالت: ويلي!: أأبكي ...

أكمل القراءة »

حُكم تصوير الموتى، ونشرُ صورِهم؟

حُكم تصوير الموتى، ونشرُ صورِهم، وحفظُها على الأجهزة الخلوية والإلكترونية ؟ اختلف الفقهاءُ في حكم التصويرِ، والرأي الراجحُ أنه جائز بضوابطَ من أهمها ألاّ تكونَ لتكريمِ الطغاة، ولا للتعظيم، ولا يكونُ فيها كشفٌ للعورات، ولا فيها إثارةٌ للغرائز… الخ، هذا بالنسبة للحي. أما بالنسبة لمن مات من المسلمين؛ فالأصل سَترُه ودفنُه؛ قال الله جلَّ وعلا في قصة ابنَي آدم: “فَبَعَثَ ...

أكمل القراءة »

حُكم ترْكِ الحذاءِ مقلوباً؟ وهل فعلاً يأثمُ مَن يتركُه؟ أَم أنها بِدعةٌ ؟

حُكم ترْكِ الحذاءِ مقلوباً؟ وهل فعلاً يأثمُ مَن يتركُه؟ أَم أنها بِدعةٌ ؟ هذا خُلقٌ ورِثناهُ عن أجدادِنا.. فيه تعظيمٌ واحترامٌ للهِ سبحانه وتعالى ، قياساً على تعظيمِ جهةِ القِبلةِ، حيثُ نهَى النبي r عن استقبالِها أو استدبارِها ببَولٍ أو غائطٍ، فكان الصحابةُ–رضي الله عنهم- لا يتفُلونَ في جهةِ القبلةِ خارجَ الصلاةِ؛ لأنّ النبيَّr نهى أنْ يتفُلَ المُصلّي إلى جهةِ ...

أكمل القراءة »

ما حُكم غسلِ أحدِ الأعضاءِ أكثرَ من ثلاثِ مراتٍ

–      ما حُكم غسلِ أحدِ الأعضاءِ أكثرَ من ثلاثِ مراتٍ أثناء الوضوء، هل يعدُّ وضوؤه صحيحاً أَم باطلاً؟ إذا كان الغسلُ فوق ثلاثٍ لداعي يدعو إلى الزيادةِ؛ كوجودِ قذرٍ على العضوِ المغسولِ، لم يُزلْ بثلاثِ غسلاتٍ، زيدَ عليها رابعةً وخامسةً حتى يحصلَ الإنقاء، وتتحققَ النّظافة، فعن عَبْدِ اللهِ بْنِ زَيْد بْنِ عَاصِم عَمُّهُ الْمَازِنِيُّ قَالَ: ” رَأَيْتُ رَسُول الله صَلَّى ...

أكمل القراءة »

حُكم المزاحِ بأمورِ الدِّينِ

حُكم المزاحِ بأمورِ الدِّينِ، مِثلَ التحدثِ بنكاتٍ عن الصلاةِ والصيامِوأشياءَ أخرى تخصُّالإسلام ؟ المزاحُ في هذه المسألةِ له جانبان: الأول: ذِكرُ بعضِ الحوادثِ الحقيقةِ التي تحصلُ من المُصلين؛ دونَ افتراءٍ أو كذبٍ، وفيها شيءٌ من الغرابةِ.. هذا لا شيءَ فيه، ومثالُ ذلك قرأَ أحدُ الأئمةِ في الصلاةِ قولَ الله تعالى:” وأشرقتْ الأرضُ بنُورِ ربِّها” [ الزمر: آية 69] فقال أحدُ ...

أكمل القراءة »

احتفالاتُ التخرُّج بريطانيا

بحمد الله وفضله؛ حصلتُ على درجة الدكتوراه، في إدارة المشاريع، من جامعة مانشستر في بريطانيا، في مارس الماضي، وكان حفل تخرجي قبل أسبوعين (16/7/2015). وتعلمون كم هو رائعٌ ذلك الشعور؛ والمرء يقف استعداداً، لتسلُّم الشهادة على مسرح الحفل، أمام لفيف من الأهالي والخريجين الذين جاءوا لمشاركة الفرحة مع أحبابهم. في قاعة” وِتويرث Whitworth Hall ” ؛ التي يعود بناؤها إلى ...

أكمل القراءة »

لا أحتفظُ بمفتاح!

أنا لا أحتفظُ  بمفتاحِ  بيتي؛ لكي أعودَ إليه يومًا .. فلا الأهلُ ولا البيتُ موجوداً..  ولكنْ لي وطنٌ كان فيه بيتي، وكان فيه أهلي، وللبيتِ كان مفتاحٌ ..  نَعم أنا أحتفظُ بالمفتاحِ؛ لكي أعودَ إلى بيتي وأهلي ووطني .. عائدون يوماً بإذنِ الله .. فإمّا أنْ نعودَ إلى الدار .. أو نعودَ إلى الدار .. شئتُم أَم أبيتُم يا أعداءَ ...

أكمل القراءة »