الرئيسية » فلسطينيات (صفحة 4)

فلسطينيات

“أبو زيد” سائق أصم يتقنُ دهاليز الطرق !

السعادة _ آلاء عاطف النمر زامورَ سيّارَتِه مِنْ نوع “فيات” لا يتوقفُ عَنِ الزعيقِ عَلى مَدارِ سَيْرِها في شَوارعِ المَدِينَة ,يُشيرُ به إلى حَاجتِه لراكبٍ جَديد يعتلي مَقاعدَ مَركبَته العامة بعدَ فراغها مِن غيرِه ,ورغمَ أنّه لا يتمكّن مِنَ النطقِ بكلمةٍ واحدةً إلاّ أنّ مركبتَه لا تَفرُغ مِن الركّاب طوال سَاعاتِ يومه المَليئةِ بـ “العملِ على الخط” كسائقِ عُمومِي ,والمثيرُ ...

أكمل القراءة »

قرية المصدر … تراث وحضارة وإرث تاريخي

  مع حلول الصباح؛ وانتشار أشعة الشمس الذهبية على الأرض، وعلى إيقاع صوت العصافير، ومع زرقة السماء الصافية، ونضارة الأرض الخضراء، وانتشار رائحة الزهور المتفتحة، وأشجار الزيتون والجميز الحمضيات واللوز تدب الحياة في القرية ، يخرج الأطفال للمدارس، ويذهب المواطنون للعمل والمزارعون لفلاحة أراضيهم. هذا هو المشهد العام لقرية المصدر الكائنة وسط قطاع غزة كل يوم. قرية المصدر هي صورة ...

أكمل القراءة »

اعتذار للأقصى

القدس

ماذا أقول يا أقصى وما أكتب ليس لي حق بعد سكوتنا المخزي أخط بالقلم كفاك رجالاً من مدينتك عن ملايين بلا صوت ولا عمل كفوك بأيديهم كفوك بالحجر كفوك بدمائهم الذاكيات والألم في كل عام زيارة الأوغاد تؤلمك وكل عام الشجب في نقص أملوا أن يتكلموا حتى بصوت ما يسمع أحدا أضاقوا برأي ربما يشفع في يوم لا ينفع الخذلان ...

أكمل القراءة »

” السعادة” في زواريب “عين الحلوة”.. عاصمة الشتات الفلسطيينى

” السعادة” في زواريب “عين الحلوة”..  عاصمة الشتات الفلسطيينى 62 عاما في مخيمات اللجوء لم تمح من الذاكرة صورة العودة للوطن أنت لاجئ في لبنان لا تشبه سوى جيوب الفقر التعيسة، يلعب أطفالك في أزقة ليس مؤكداً أن الشمس تجد الطريق إليها، أنت لاجئ ممنوع من العمل؛ وإن صادف ووجدت عملاً خارج أسوارك فالأجر زهيد، أنت لاجئ فحاول ألا تمرض، ...

أكمل القراءة »

“القدس عاصمة فلسطين وسم يجوب العالم الأزرق

الثريا: عبد الرحيم الطباطيبي بعد مرور مائة عام على وعد بلفور يأتي وعد “ترامب”، الذي يقر فيه القدس عاصمة “اسرائيل”، الاعلان الذي تصدر عناوين الأخبار الرئيسية و الفرعية و الذي تعددت حوله ردرد الأفعال ما بين رافضة و مستنكرة و ما بين مؤيدة و ما بين صامتة أو متحدثة على استحياء، ثروة فيسبوكية أعلنها النشطاء الذين هاجت أقلامهم وحروفهم مع ...

أكمل القراءة »

مجد الطحان – حِرمانٌ كبّلَتْهُ القيودُ لتسعةَ عشرَ عاماً؛ ثُم رحيلٌ بلا عودةٍ

إعداد- إسراء أبو زايدة لم يَبلغْ الشابُّ المَقدسيُّ مجد الطحان من العمرِ (20) ربيعاً، منها سنتان وثمانيةُ أشهرٍ من أصلِ ( 19) عاماً، أمضاها “مجد” في أحضانِ والدِه الذي غيَّبتْهُ سجونُ الاحتلالِ عن عائلتِه، وانتزعتْ من جسدِ أفرادِ العائلةِ الدفءَ الأُسري؛ حتى أصبحتْ معالمُ الحرمانِ والفقدِ محفورةً على مُحَيَّا “مجد” منذُ أنْ تمَّ اعتقالُ والدِه الأسيرِ “رجب الطحان” للمرةِ الأولى، ...

أكمل القراءة »

“عين كارم”.. قريةٌ منازلُها فلسطينيةٌ؛ يحتلُّها الصهاينةُ

أحمد مصطفى – السعادة من يَزُرْ قريةَ “عين كارم” الفلسطينيةَ؛ أحدَ أكبرِ مدُنِ القدسِ المحتلة، ويشاهدْ منازلَها التاريخيةَ والأثَريةَ_ التي مازلت قائمةً ليومِنا هذا_ لا يخطُرْ ببالِه أنها قريةٌ مُهجَّرةٌ، لا يسكنُها أيُّ فلسطينيّ، وأنّ هذه المنازلَ يستوطِنُها الصهاينةُ ؛منذُ أنْ هُجِّرَ سكانُها الأصليون، فهذه القريةُ بخلافِ بقيةِ القرى الفلسطينيةِ، لم تُهدَمْ منازلُها؛ التي سكنَها نحوُ 400 فلسطيني، وبقيتْ منازلُها ...

أكمل القراءة »

مَن للحرائرِ في زمنٍ عزَّتْ فيه الرجولةُ؟

بقلم: أنوار عبد الكريم هنية نساءٌ حمَلنَ رايةَ العِزّةِ في عقولِهنَّ وأرواحِهنَّ، لم يأبَهنَ لِسجنِ لا يَصلحُ للعيشِ الآدَميّ، ولا لِسجّانٍ يمارِسُ عليهنَّ الإرهابَ، ولم تَفُتْ من عَضُدِهنَّ “عصا” صهيونيةٌ عرفتْ طريقَها على أجسادِهنَّ في الاقتحاماتِ والمظاهراتِ، في زمنٍ عزّتْ فيه الرجولةُ، وتناثرتْ فيه الكرامةُ، وصمتَتْ فيه العروبةُ صمْتَ الهوانِ، وتَكالبَ العالمُ على الإسلامِ والمسلمينَ في كلِّ مكانٍ، وفي خِضَمِ ...

أكمل القراءة »

مجسّمات تجمعُ بين المفاهيم الهندسيةِ والإبداع

تحقيق: ميادة حبوب مّن مِنا لم يصنع قارباً ورقياً في طفولته؛ ليلعبَ به، ويراه طافياً فوق سطح الماء مهلّلاً وسعيداً بإنجازه؟! ومن منا لم يلعبْ بذلك الصاروخِ المصنوعِ من أوراقِ الدفاتر، نطيّرُه بين مقاعد الدراسةِ ونحن تلاميذ؟! ومن لم يصنعْ قبّعة أو قرطاساً أو صندوقاً من فائض الأوراقِ والكرتون؟! هذه كلُّها نماذجُ بسيطة لفنٍّ امتزجت فيه الهندسة، وانصهر معه الإبداعُ، ...

أكمل القراءة »

تحريفُ المناهجِ التعليميةِ معركةٌ لطمسِ التاريخِ الفلسطينيّ

الثريا – إسراء أبو زايدة لا تزالُ الحركةُ الصهيونيةُ مستمرةً في سَعيِها لإخضاعِ الوعيِ المَقدسيّ، وسلخِ الجيلِ الناشئِ عن تاريخِه وتراثِه من أجلِ تحقيقِ أهدافٍ (جيوسياسية) في القدسِ، على كافةِ المساراتِ؛ لاسيّما مسارُ التعليمِ المستهدَفِ منذُ بدايةِ الاحتلالِ، عبْرَ سلسلةٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ التي تنهشُ قُدرةَ المنهاجِ الفلسطينيّ على البقاءِ والصمودِ أمامَ التعليمِ الإسرائيليّ؛ الذي يَحوزُ على نسبةٍ عاليةٍ من ...

أكمل القراءة »