الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات

آباء و أمهات

الخزندار تطلق مبادرة بعنوان “استراتيجيتي تحلق بأفكار طفلي للعنان”

السعادة الظروف التي يعيشها الطالب الفلسطيني داخل صفه من ازدياد عدد الطلاب، وقلة الامكانيات المادية، ووجود أكثر من فترة في المدرسة صباحية ومسائية، يمنع المعلمون من استخدام اساليب متنوعة ومتطورة لتوصيل المعلومة للطالب، ولكن رغم ذلك نجد بصيص أمل لاحد المعلمات التي تتحدى هذا الواقع من اجل الارتقاء بمستوى الطالب من خلال مبادرة جديدة بعنوان “استراتيجيتي تحلق بأفكار طفلي للعنان” ...

أكمل القراءة »

هل تَفصلينَ توأمَيكِ عن بعضهِما أَم لا؟!!

كثيرةٌ هي الأخطاءُ التي تقعُ فيها الأمُّ؛ التي لديها طفلانِ توأمانِ من جنسٍ واحدٍ، أو من جنسَينِ مختلفَينِ، حينَ تُعِدُّهما للعودةِ للمدرسةِ، وهي تعتقدُ أنّ ما تفعلُه لصالحِهما، وسيُقرِّبُهما من بعضِهما البعضِ، ولذلك فهي ترتكبُ عدّةَ أخطاءٍ؛ تكونُ غيرَ مناسِبةٍ غالباً. فحسبَ الدراساتِ العلميةِ، غالباً ما يكونُ أحدُ التوأمَينِ متطوراً لُغوياً، واجتماعياً عن الآخَرِ، خاصةً بالنسبةِ للتوائمِ المتشابهةِ. نضعُ بين ...

أكمل القراءة »

تدريب طفلك على المهارات الاجتماعيَّة العاطفيَّة

إعداد- إسراء أبو زايدة في زمننا هذا يعتبر النجاح في المراحل الدراسيَّة من أكثر الأمور أهميَّة لدى الوالدين، وذلك لاعتقادهم بأنَّ حصول أبنائهم على أعلى الدرجات الدراسيَّة كفيلٌ لتحقيقهم النجاح في الحياة، في حين أنَّ العديد من الدِّراسات الحديثة أكدت وبشدَّة على أهميَّة تعلم المهارات الاجتماعيَّة العاطفيَّة، وأنَّها السبيل الرئيسي لتحقيق النجاح في كافة مجالات الحياة . إليكِ عزيزتي حواء ...

أكمل القراءة »

نصائحُ لحمايةِ طفلكِ من الأمراضِ في المدرسةِ

مع بِدءِ موسمِ الشتاءِ، وكثرةِ الإصابةِ بالعَدوى؛ نتيجةَ تكاثُرِ الفيروساتِ، واقترابِ موسمِ الرشحِ والإنفلونزا؛ أصبح من اللازمِ توعيةُ الأطفالِ إلى ضرورةِ الاهتمامِ بنظافتِهم الشخصيةِ؛ لتَجنُّبِ  الإصابةِ بالأمراضِ المُعديةِ، التي يمكنُ أنْ تنتقلَ إليهم في الفصولِ الدراسيةِ نتيجةَ سوءِ التهويةِ. السعادةُ تُقدّمُ عزيزتي الأُم مجموعةً من النصائحِ تُساعدُكِ على حمايةِ طفلِك من الأمراضِ : تناولُ المياهِ : احرِصي على تعريفِ طفلِك ...

أكمل القراءة »

طفلُكِ يحتاجُ أُمًّا سعيدةً؛ تَغمرُه فرحًا وحنانًا

تشعرُ بعضُ الأمهاتِ بالتوترِ وعدمِ الرضا عمّا يقدِّمْنَه لعائلاتِهنَّ، خصوصًا اللواتي يحرِصنَ على الكمالِ في كلِّ ما يقُمنَ به، ولو على حسابِ راحتِهنَّ الشخصيةِ. وقد يَشعُرنَ بالغبنِ إذا لم يتَّبعْ أفرادُ عائلتِهنَّ نمطَ العيشِ نفسِه، الأمرُ الذي قد ينعكسُ سلبًا على العلاقةِ بينَ الأمِّ والأبناءِ والزوجِ. ينصحُ أخصائيو التربيةِ الأمَّ بعِدّةِ نصائحَ منها : –     اقتنعي بأنكِ لستِ كاملةً،
ويُمكِنُك ...

أكمل القراءة »

بيتٌ بلا راتبٍ ..

بقلم: محمد خالد أبو جيّاب – رئيس تحرير جريدة الاقتصادية أحدُ أهم ركائز الاستقرارِ الأُسري لدَى أيّ شعبٍ في العالم؛ هو ضمان المدخول المالي، أياً كانت طبيعتُه، دائماً أَمْ منقطعاً، كثيراً أَم قليلاً، ويُعدُّ جزءاً مُهمّاً من ركائز الضمان والأمنِ الاجتماعيّ، في أيٍّ من المجتمعات في العالم أيضاً. وتتكيّفُ كلُّ أسرةٍ مع مدخولاتها؛ من خلال اختيار ما يتناسبُ من مصروفاتِ ...

أكمل القراءة »

إياكِ والتغاضي عن سلوكياتِ طفلكِ

  –    المقاطعةُ أثناء الحديثِ : رُبما يشعرُ الطفلُ بإثارةٍ كبيرةٍ؛ عندما يقاطعَ أمَّه أثناءَ انشغالِها بأمرٍ ما؛ لكي يسألَها سؤالاً، أو يخبرَها بشيءٍ، ولكنّالسماحَ له بممارسةِ هذه العادةِ؛ لايعلِّمُه أهميةَ مراعاةِ مشاعرِ الآخَرين، ولا يساعدُه على التفكيرِ بكيفيةِ شغلِ وقتِهعندَ الحاجةِ،والأكثرُ من ذلك؛ سيعتقدُ أنه يمتلكُ الأفضليةَ دائماً، وأنّ لديهِ الحقَّ في الحصولِ على اهتمامِ المحيطينِ،وعندما تكونُ منشغلةً بمكالمةٍ ...

أكمل القراءة »

كيفيَّةُ اختبارِ نموّ حَواسِ طفلِكِ

إذا كنتُ تريدين َالقليل َمن الطمأنينةِ، بأنّ َحواسَ مولودِك تتطورُ؛يمكنُكِ القيام ُببعضِ التجارب ِبنفسكِ: * هل يتبعُ وجهَكِ أو لعبتَه المفضلة؟ * هل يستجيب ُللضجةِ القريبةِ والأصواتِ؟ إذا وجدتِ أيّ َمشكلةٍ في رؤيتِه؛ فاستشيري طبيباً مختصاً؛ ليتمكن َمن اختبارِه باستخدام ِمُعدّات متطوِّرةٍ. *يمكنُكِ التركيزُ على ردّة ِفِعلِه على الضوءِ، الضوضاءِ، واللمسِ، وبذلكَ يمكنُكِ النظر ُلحواسِه،وهي تبدأ ُبالنموِّ. ويحتاجُ الطفلُ إلى ...

أكمل القراءة »