الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات

آباء و أمهات

عدمُ العدل بين الأبناء .. خطيئةٌ يمارسُها الآباءُ بحقِّ الأبناء

تحقيق :ديانا المغربي العدلُ بين الأبناء مشكلةٌ يقع فيها الكثيرُ من الآباء والأمهات والمربِّين، سواءٌ بشكل متعمّد، أو غيرِ متعمد، و يسبّب هذا التصرف الكثيرَ من الآثار السلبيةِ على الصغارِ؛ تمتدُّ معهم حتى يكبروا، والغريبُ أنّ عدم العدل بين الأبناء؛ يؤثِّرُ لصالح الطرَفين، إذ يجني كلاهُما حقداً وكراهيةً تُجاهَ الآخر! كفيلةً بتشويهِ معالمِ الحياة المستقبليةِ لهما . والغريبُ أيضاً أنّ ...

أكمل القراءة »

خُطواتٌ تمنعُ سقوطَ طفلِك من سريرِه

الثريا:خاص السقوطُ من السرير أمرٌ شائعٌ بالنسبة للأطفالِ الصغار، وخاصّةً أولئك الذين تحوّلوا مؤخّراً من سريرِ المهدِ إلى سريرِ طفلٍ صغير، وبدونِ وجود شرائحَ أو أحزمةٍ للسريرِ؛ تُعقَدُ لهم في السريرِ! وتمنعُ انزلاقهم، ربّما يتدحرجُ الأطفال حتّى حافّةِ مَرتبة الفراش العاديّة. لحُسنِ الحظّ؛ فإنّ معظم حالات السقوط، سواءٌ كانت من سريرٍ للطفل الصغير أو من سريرٍ مزدوّج لتوأمٍ أو لاثنين ...

أكمل القراءة »

ساعِدي طفلَكِ على ممارسةِ هوايتِه

الثريا:خاص الرسمُ والشِّعرُ والسباحةُ  وكرةُ القدمِ، وكرةُ السلّة، والتنسُ، وكثيرٌ من الأنشطةِ والألعابِ؛ تراها كثيرٌ من الأمّهاتِ مفيدةً، إلاّ أنّ نسبةً من الأطفالِ يَرغبونَ فجأةً في التوقفِ عن النشاطِ الذي يمارسونَه؛ ما قد يصيبُ الأمهاتِ بالإحباطِ الشديدِ! هل في هذه الحالةِ نشجِّعُهم على العودةِ لممارسةِ النشاط؟ أَمْ نَنظرُ للموضوعِ ببساطةٍ، ونتركُ الطفلَ يفعلُ ما يريدُ؟ في كلِّ الأحوالِ، ناقشي مع ...

أكمل القراءة »

قواعدُ التربيةِ الأساسيةِ لطفلِك

إعداد- إسراء أبو زايدة ليستْ كلُّ الأُمهاتِ خبيراتٍ بتربيةِ أطفالهِنَّ؛ خصوصاً الجديداتِ منهُنَّ، فتلجأ الكثيراتُ للتعلّمِ من خلالِ الإنترنت، أو من نصائحِ الأمهاتِ الأخرياتِ، لكنّ سؤالَ الخبراءِ يبقَى الطريقةَ الأسلمَ. تقدّم لكِ “الثُريا”  قواعدَ أساسيةً لتربيةٍ سليمةٍ. “أمنية فتحي”، أخصائيةٌ نفسيةٌ وتربويةٌ، تعلِّمُك قواعدَ أساسيةً لبدايةِ التربيةِ: 1 – علِّميهِ كيف يحافظ ُعلى المناطقِ الحساسةِ في جسمِه. 2 – شجّعيهِ ...

أكمل القراءة »

كيف تُغيّرينَ السلوكَ الأنانيَّ لدَى طفلِك؟

إعداد- إسراء أبو زايدة “أريدُها لي.. إنها لُعبتي.. لن أشارِكَه بها”، بكاءٌ وصراخٌ وأصواتٌ تعلو في المكانِ، طفلانِ يتشاجرانِ ويتعاركان بالأيدي.. كلُّ واحدٍ منهما يريدُ لُعبةَ الآخَرِ، ولا يريدُ مشارَكةَ غيرِه بألعابِه، إنها الأنانيةُ لدى الطفلِ، وهي أسلوبٌ يشكو منه الكثيرُ من الآباءِ، إذ يسبّبُ لهم الحرجَ بشكلٍ كبيرٍ، كما أنه يسبّبُ الضجرَ لهم؛ لعدمِ مقدرتِهم على التعاملِ الإيجابيّ مع ...

أكمل القراءة »

تَوقَّفي عن نَهرِ طفلِك بسببِ تساؤلاتِه الكثيرةِ

إعداد- إسراء أبو زايدة ماما لماذا اللهُ في السماء؟ بابا من أين جاءت أختي؟ تساؤلاتٌ بالتأكيدِ صادفتْ كلَّ أمٍّ وأبٍ، وتتزايدُ يوماً بعدَ يومٍ مع ازديادِ عُمرِ الطفلِ، وقد يصلُ الأمرُ بالوالدينِ إلى استخدامِ أسلوبِ النهرِ، وردِّ الفعلِ القاسي؛ بسببِ كثرةِ تساؤلاتِ الأطفالِ، والتي قد تزيدُ عن الحدِّ في نظرِهما، من هذا المُنطلَقِ نناقشُ أهميةَ تساؤلاتِ الأطفالِ، وكثرتَها وكيفيةَ تعامُلِ ...

أكمل القراءة »

عاداتٌ تجعلُ تربيتَك أكثرَ فاعليةً

إعداد- إسراء أبو زايدة أيّاً كان أسلوبُ تربيتِك لأطفالِك؛ فستَجدينَ هنالك اختلافاً بين أسلوبِك التربويّ، وأسلوبِ صديقاتِك وقريباتِك.. ورُبما والدتِك، فلِكُلٍّ مِنا أسلوبُه في التربيةِ، والذي يَجدُه فعّالاً وصحيحاً. ونتيجةَ التطورِ التكنولوجيّ، والانفتاحِ على العالمِ، نشأتْ أساليبٌ تربويةٌ كثيرةٌ؛ منها الصالحُ ومنها الطالحُ، وعليكِ عزيزتي حواء أنْ تغتنمي فرصةَ اختيارِ أسلوبِ تربيتِك لطفلِك؛ بما يتماشَى مع طبيعتِه ونمطِ حياتِه،  هنالك ...

أكمل القراءة »

الدروسُ المستفادةُ من ممارسةِ طفلكِ للرياضةِ

تَمنحُ المنافساتُ والألعابُ الرياضيةُ المختلفةُ فرصةً للطفلِ لينموَ ويتعلّمَ، ويمكنُ للأمِّ أنْ تستغلَّ ممارسة طفلِها للرياضةِ؛ في تعليمِه بعضِ الصفاتِ الشخصيةِ المُهمة. وعلى سبيلِ المثال؛ فإنّ الطفلَ لكي يتعلمَ كيف يكونُ شخصاً بالغاً، يتحملُ المسئولية، فيجبُ أنْ يتعلمَ كيف يتصرّفُ بإيجابيةٍ؛ بعدَ الانتهاءِ من أيِّ مباراةٍ رياضية؛ سواءً كانت النتيجةُ الفوزَ أو الخسارةَ، ويتوقفُ الأمرُ على الأهلِ -الأب والأم – ...

أكمل القراءة »