الرئيسية » أقلام شابة

أقلام شابة

(فداكَ يا وطن )

فداك  فداكَ  يا وطني.. اُحِبُكَ لا بديلْ أتريدُ من قولي دليلْ سيظلُّ حُبُّكَ في دمي لا لن أحيدَ.. ولن أمِيل سيظلُّ ذِكرُكَ في فمي ووصيَّتي في كلِّ جيلْ حُبُّ الوطنِ ليسَ إدِّعاء حُبُّ الوطنِ عملٌ ثقيلْ ودليلُ حُبي يا بلادي سيَشهدُ به الزمنُ الطويلْ فأنا أُجاهِدُ صابراً لأُحقِّقَ الهدفَ النبيلْ عمُري سأعملُ مُخلِصا يُعطي ولن أُصبِح بخيلْ وطني يا مأوَى ...

أكمل القراءة »

تفاءلي واقنعي بما لديكِ

بقلم/ آية حاتم إسليم إلى كلِّ فتاةٍ سلكتْ طريقَ الحقِّ، وحملتْ رسالةَ الصدقِ، إلى كلِّ مُربّيةٍ جاهدتْ بكلمتِها، وحافظتْ على قِيَمِها، وزكَتْ بعِلمِها، إلى كلِّ أُمٍّ ربّتْ أبناءَها على التقوى، وأنشأتْهم على السُّنةِ، وحبّبتْ إليهم الفضيلةَ، إلى كلِّ مَهمومةٍ حزينةٍ؛ اسْعَدي وافرحي بقُربِ الفرجِ، ورعايةِ اللهِ، وعظيمِ الأجرِ، وتكفيرِ السيئاتِ، أيتُها الأختُ الفاضلةُ، إذا عرفتِ اللهَ؛ فأنتِ أكبرُ من أكبرِ ...

أكمل القراءة »

الموضةُ بينَ الهَوسِ والجنونِ وفقدانِ المضمونِ..!

بقلم: حسن النجار إنَّ اللهَ جميلٌ يُحبُّ الجمالَ، وجميعُنا يبحثُ عن جمالِ الحضورِ؛ الرجالُ  والنساءُ على حدٍّ سواء، فالمَظهرُ الخارجيُّ الأنيقُ له دَورٌ مُهِمٌّ في إظهارِ جمالِ المرأةِ، ولاشكَّ أنّ الحجابَ الشرعيَّ من أفضلِ ما تزَيَّنتْ به المرأةُ عندَ خروجِها من بيتِها. وقد ذَكرَ اللهُ _سبحانه وتعالى_ أنَّ خيرَ ما نَلبسُه ونَتزيَّنُ به؛ هو لِباسُ التقوَى، حيثُ قالَ تعالى:(يا بني ...

أكمل القراءة »

هجرةُ الشبابِ بغزةَ..أحلامٌ وهميةٌ في طريقٍ مُظلِمٍ

بقلم/ حسن النجار تَغيّرَ لونُ الحياةِ في عيونِ الكثيرِ من الشبابِ الفلسطينيّ_ خاصةً في قطاعِ غزةَ_ في ظِلِّ تَدهورِ الأوضاعِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ والسياسيةِ، وزيادةِ نسبةِ البطالةِ التي تركتْ آثارَها على الشبابِ الغزيّ، فباتت الهجرةُ تشكّلُ نافذةَ أملٍ لمُعظمِ شبابِ غزة، وأضحتْ مُجردَ أحلامٍ ورديةٍ يسعَونَ لتحقيقِها دونَ معرفةِ الوِجهةِ الحقيقةِ التي يرغبونَ بالتوجُّهِ لها، ودونَ معرفةِ ما ينتظرُهم خلفَ الحدودِ.. ...

أكمل القراءة »

“حاكِمْني”

حاكمْني إنِ استطعتَ حاكمْني إذا أبنائي أطعمتَ حاكمْني إذا في أرضي زرعتَ حاكمْني وأنا أعدُّ كَم شجرةً خلعتَ؟ كم من بيتٍ هدمتَ كم من عُمرٍ أنتَ أعدمتَ أيها الجلّادُ ماذا برأيك قد فعلت؟؟ تراني عذّبت ونكّلت وشُرّدت؟ تراني نُكبت ونُكست؟ تراني بالسلاسلِ والأصفادِ جُندلت تراني جريحاً تراني شهيدا تراني دُفنت وفي قبري وُضعت وأرى نفسي من مصيبتي ضحِكت لترجعَ خائباً ...

أكمل القراءة »

ست نصائح ذهبية لتكوني زوجة مثالية

إعداد- إسراء أبو زايدة لتكوني زوجة مثالية عليك أن تكوني على درجة كافية من الحكمة والصبر والرزانة، فالمثالية لا تتحقق من فراغ وإنما تحتاج إلى مقومات عدة، من بينها التصرف بحكمة والإنصات وعدم الاندفاع في ردود الأفعال. بعد أن تنتقل الفتاة إلى بيت الزوجية، تبدأ بالبحث لتكون علامة فارقة في عين شريكها، ليتغنى بجمال صفاتها، فتغوص بين السطور، وتسمع لنصائح ...

أكمل القراءة »

حثوها كالرمالِ !!

ما أكثرَ الرمالَ التي نحثوها في وجوهِ مَن حولنا!، ظانِّينَ بأنها تُطهِرُهم، مشكلتُنا في كثيرٍ من الأحيان، أننا لا نجيدُ قَولَبةَ آرائنا ونصائحنا في قوالبَ جميلةٍ تتقبّلُها النفوسُ البشرية، فتطيرُ المعاني الجميلةُ التي تَحملُها قلوبُنا مع تطايُرِ تلك الرمالِ، وتذهبُ أدراجَ الرياح .. إنْ أردتَ أنْ تقنعَ الآخَرينَ بفِكرتِكَ وكلماتِك ونصيحتِك؛ فبالِغْ في تزيينِها وتجميلِها، وقدِّمْ الإيجابي على السلبي، وزِدْ ...

أكمل القراءة »

خُطّة السنة – الإنجاز – كيف تستقبلُ عامكَ الجديد ؟

أهلاً بك من جديدٍ في المقالةِ الثالثةِ، عن كيف تبدأ عامَك الجديدَ كي تبدأَ الآنَ المشوارَ العمليّ لامتلاكِ خُطةٍ حقيقةٍ ، لأنكَ مختلفٌ، وتستحقُ النجاحََ، ولأنك ثابرتَ وداومتَ في المتابعةِ والتطبيقِ ؛ أشكرُك وأهنئك على إنجازِك، فأنت الآنَ تمتلكُ حُلمَ مُلهَمٍ، وتعرفُ ما الذي ترغبُ أنْ تُحقّقَه في هذه الحياةِ؟ وليس كغيرِك وهم كثيرونَ، لا يعرفونَ ما يريدونَ، ولا إلى ...

أكمل القراءة »

حنينٌ بلا موعد

رسالةُ  حُبٍّ ووفاءٍ للعمِّ الأغلَى إلى مَن ناجيتُ فيه الإله للقاءٍ يتحققُ، و حبٍّ يدوم وإخاءٍ إلى المُنتهى ’’.. مصطفى تيزاني , للحبيبِ مصطفى شَفقٌ يُرسم بحنينٍ بلا موعد وشوقٍ فيه الفؤادُ قد اعتاد على صبرِ البُعدِ الحزين ,’ نثرتُ اليومَ شوقي أمازِجه بعذوبةٍ فُرات حلوٌ دُريّ ,, مع ذاك الشفقِ الدافئِ المتناغمِ بإيقاعاتِ الحياةِ الموزونةِ بلَطافة تلك الشمسُ متزامنةٌ ...

أكمل القراءة »

غرفةُ التحقيقِ

يا غرفةَ التحقيقِ في المستعمَرة.. سقطتْ من العِقدِ الثمينِ الجوهرة.. يا موتَنا يا ألفَ لَونٍ ضمَّنا ، يا رحمَ أرضٍ ، يا دموعَ المقبرة ! ماتَ الأسيرُ ، ولم يجدْ من أهلِه أحداً ليبكيَ روحَه المتعطِّرة هل ثَمَّ من رجلٍ يصلِّيه ، وقد ماتوا، ومات الشعبُ يومَ المَجزرة كُونوا كما شِئتم ، وإنْ شئتم فلا كنتم ، ولا كانت حياةٌ ...

أكمل القراءة »