الرئيسية » أقلام شابة

أقلام شابة

“غزة” لا تُضيءُ ..!

بقلم: رجب محمد النقيب ما أصعبَ الحياةَ وأنتَ تعاندُ بها الموتَ! وأنت تقفُ على حافةِ حياةِ بائسةٍ؛ لا يوجدُ بها سِوى المعاناةِ والألمِ والظلمِ! ، تقفُ تتأملُها للحظاتٍ؛ لتبدأَ وتَخطوَ بنظراتِك لحياةِ العيشِ والهناءِ والرفاهةِ؛ ولكنْ أنَّى لك هذا؛ وأنتَ تعيشُ في جوٍّ لا يُسمحُ لكَ فيه؛ أنْ تتلقَى أدنَى مقوّماتِ الحياةِ! ، حيثُ الحصارُ والتضييقُ، وظلامُ الليلِ، وحرُّ الصيفِ، ...

أكمل القراءة »

حينما تُضحي الدماءُ .. ماءً يُراق

بقلم: أحمد زهدي صلاح عندما صرختْ امرأةٌ “وامعتصماهُ”؛ جهّزَ المسلمونَ جيشاً عظيماً؛ نُصرةً لهذه المرأةِ؛ وانتصروا لها ممّن ظلمَها؛ وليس فقط إلى هذا الحدِّ؛ بل أكملَ الجيشُ الإسلاميّ طريقَه وفتحَ “عمّورية”؛ ليكونَ درساً قاسياً لهذه الفئةِ الباغيةِ؛ أنّ غضبَ المسلمينَ ليس شعاراتٍ وكلماتٍ؛ وإنما فتوحاتٌ وانتصاراتٌ. لكنْ اليومَ نرى طنيناً ولا نرَى طحيناً! مائةُ شهيدٍ أو يزيدُ؛ قضَوا نَحبَهم في ...

أكمل القراءة »

“المعادلةُ المتغيرةُ” .. بقلم حسن النجار

بقلم : حسن النجار “المعادلةُ المتغيرةُ” ؛مصطَلحٌ جديدٌ ظهرَ في الآوِنةِ الأخيرةِ على لسانِ وزيرِ جيشِ الاحتلالِ الإسرائيليّ “أفيغدور ليبرمان”؛ الذي أطلقَه بعدَ تهديداتِ المقاومةِ الفلسطينيةِ بالردِّ على جرائمِ الاحتلالِ “الإسرائيلي” المتكرّرةِ بحقِّ المواطنينَ الفلسطينيينَ. وسرعانَ ما جاءَ تطبيقُ الخُطّةِ “الإسرائيلية” ” المعادلة المتغيرة” وشهِدْنا الجريمةَ البشِعةَ التي ارتكبَها جهازُ “الشاباك” التابعُ لجيشِ الاحتلالِ “الإسرائيلي”؛ من اغتيالِ الأسيرِ المحرَّرِ، والقائدِ ...

أكمل القراءة »

نحن شعب لا ينسى

بقلم/ حسن النجار بعضُ الأفكارِ والأحزانِ، وكثيراً من القناعاتِ التي تسكنُ في أذهانِنا؛ أنّ للظلمِ نهايةً، وأنّ الاحتلالَ إلى زوالٍ، وسيعودُ شعبي لكُلِّ القرى والمُدنِ التي لا يزالُ الاحتلالُ ليومِنا هذا؛ يحاولُ إخفاءَ معالمِها. لكنّ شجرةَ التوتِ والزيتونِ، والبيوتَ القديمةَ، والأحجارَ العتيقةَ، ومآذنَ الجوامعِ، والبلابلَ التي تغرّدُ على أغصانِ البلّوطِ والسنديانِ والغارِ في الكرملِ؛ كلُّها تؤكّدُ على بقاءِ الوطنِ بكاملِ ...

أكمل القراءة »

مرآتي..الغَائِبُ الحَاضِر

بقلم: تسنيم محمد يُقالُ إنَ المَرَايا صادقة، لكن قدْ تكذِبُ المرايا، إن كانَ ما يُفترَضُ أن تعكِسَهُ ليس جُرْماً مُشَاهَداً..تَصْدُقُ المرَايا في إظهارِ الحجمِ واللونِ والتّفاصيلِ الحسيةِ، لكنّها في الأعماقِ التي تختبئُ تحتَ سطحِ المظاهرِ..قطعاً كاذبة!! المرايَا ضحلةُ الرُؤية، تخافُ الغوصَ في المكنونات، لذا استبدَلتُها بمرآةٍ من نوعٍ خاص، ثاقبةِ النظر، عميقةِ الفهم.. وهنا..لن تكذبَ المرايا! الغَائِبُ الحَاضِر ثَمّةَ مَثَلٌ ...

أكمل القراءة »

“سَدَاد ودِين”

بقلم: تسنيم محمد يُقالُ إنَ المَرَايا صادقة، لكن قدْ تكذِبُ المرايا، إن كانَ ما يُفترَضُ أن تعكِسَهُ ليس جُرْماً مُشَاهَداً..تَصْدُقُ المرَايا في إظهارِ الحجمِ واللونِ والتّفاصيلِ الحسيةِ، لكنّها في الأعماقِ التي تختبئُ تحتَ سطحِ المظاهرِ..قطعاً كاذبة!! المرايَا ضحلةُ الرُؤية، تخافُ الغوصَ في المكنونات، لذا استبدَلتُها بمرآةٍ من نوعٍ خاص، ثاقبةِ النظر، عميقةِ الفهم.. وهنا..لن تكذبَ المرايا! “سَدَاد ودِين” أم خميس ...

أكمل القراءة »

لا حياةَ..مع اليأس

بقلم: تسنيم محمد يُقالُ إنَ المَرَايا صادقة، لكن قدْ تكذِبُ المرايا، إن كانَ ما يُفترَضُ أن تعكِسَهُ ليس جُرْماً مُشَاهَداً..تَصْدُقُ المرَايا في إظهارِ الحجمِ واللونِ والتّفاصيلِ الحسيةِ، لكنّها في الأعماقِ التي تختبئُ تحتَ سطحِ المظاهرِ..قطعاً كاذبة!! المرايَا ضحلةُ الرُؤية، تخافُ الغوصَ في المكنونات، لذا استبدَلتُها بمرآةٍ من نوعٍ خاص، ثاقبةِ النظر، عميقةِ الفهم.. وهنا..لن تكذبَ المرايا! لا حياةَ..مع اليأس يَدفَعُهُ ...

أكمل القراءة »

بقلم: تسنيم محمد يُقالُ إنَ المَرَايا صادقة، لكن قدْ تكذِبُ المرايا، إن كانَ ما يُفترَضُ أن تعكِسَهُ ليس جُرْماً مُشَاهَداً..تَصْدُقُ المرَايا في إظهارِ الحجمِ واللونِ والتّفاصيلِ الحسيةِ، لكنّها في الأعماقِ التي تختبئُ تحتَ سطحِ المظاهرِ..قطعاً كاذبة!! المرايَا ضحلةُ الرُؤية، تخافُ الغوصَ في المكنونات، لذا استبدَلتُها بمرآةٍ من نوعٍ خاص، ثاقبةِ النظر، عميقةِ الفهم.. وهنا..لن تكذبَ المرايا! لا حياةَ..مع اليأس يَدفَعُهُ ...

أكمل القراءة »