الرئيسية » أسرتي (صفحة 4)

أسرتي

7 طرُقٍ فعّالةٍ لتحفيزِ قدرةِ دماغِ طفلِك

وِفقاً لعددٍ من مستشاري الأطفالِ، تُعَدُّ السنواتُ الستةُ الأولى من حياةِ طفلِك، الأهمَّ في حياتِه؛ فهي سنواتُ التكوينِ حيثُ يتعلمُ الطفلُ مهاراتِ الحياةِ. وفيما يلي طرُقٌ لتحفيزِ قدرةِ دماغِ طفلِك في هذه السنواتِ التكوينيةِ المهِمةِ : اللعبُ باليدينِ: يستجيبُ الأطفالُ بشكلٍ جيدٍ لتعلُّمِ الألعابِ البسيطةِ، استخدِمي الأصابعَ للعَدِّ أو اللعبِ. القراءةُ للطفلِ: اختاري كتباً مع صورٍ كبيرةٍ وملونةٍ، وأظهِري التعبيراتِ ...

أكمل القراءة »

بِرّوا البَنينَ!

أ. محمد علي عوض عضوُ الاتحادِ العالميّ لعلماءِ المسلمينَ إذا اتّفقنا أنّ “الذكوريةَ” حالةٌ؛ فسنراها يستقوي بظاهرِها و”عزِّها” الرجالُ على النساءِ، والكبارُ على الصغارِ، والمديرُ على الموظفينَ، والأعمامُ والأخوالُ على بني إخوتِهم وأخواتِهم، والجارُ المسنودُ على مكسورِ الظهرِ، والرئيسُ على المرؤوسِ، والشيخُ على المُريدينَ، والثَرِيُّ على الفقيرِ، حتى إنك ترى استطالةَ الفتاةِ بنتِ الستِّ على أخيها الذي لم يدخلْ مدرستَها ...

أكمل القراءة »

طموحُ المرأةِ هل يَفتُرُ مع الزواجِ

تحقيق : ديانا المغربي نلتقي خلالَ حياتِنا بفتياتٍ موهوباتٍ بقوةِ الآراءِ، وتَجدُّدِ الأفكارِ، يبشِّرْنَ بمستقبلٍ أفضلَ، وأخرياتٍ منَحهُنَّ الخالقُ مواهبَ متواضعةٍ تمكِّنُهُنَّ من أخذِ مكانتهِنَّ المطلوبةِ داخلَ المجتمعِ، لكنْ مع الوقتِ لا نسمعُ منهنَّ خبراً، ولا نرى لهنَّ أثراً… فنتساءلُ أين هنَّ? وماذا يفعلنَ? أحياناً تجمعُكَ الصدفةُ للقاءِ إحداهنَّ؛ فتسألُها عن أخبارِها؛ فتجيبُكَ باختصارٍ، تزوجتُ ومعي كذا أطفالٍ، فتفتحُ فمَكَ ...

أكمل القراءة »

العنوسة أزمة مجتمعية تترك أثرها على الفتيات

تحقيق- أمل زياد عيد تخطّتْ “سناء” الثلاثين من عمرِها دون زواجٍ، حيث أنها ما زالت آنسةً في بيت أهلِها ، ولكنْ ما تتحمّله من ضغوطٍ وعقوباتٍ بسببِ تأخُرِها في الزواجِ؛ لا يتحمّلُه بشرٌ -على حدِّ وصفِها- فسؤال ” لماذا لم تتزوَّجي حتى الآن “؟ يلاحقُها في كلِّ مكان ، ونظراتُ الناس التي تَغلبُ عليها نظرةُ الشفقةِ والاستغرابِ من وقْفِ حالِها ...

أكمل القراءة »

ست نصائح ذهبية لتكوني زوجة مثالية

إعداد- إسراء أبو زايدة لتكوني زوجة مثالية عليك أن تكوني على درجة كافية من الحكمة والصبر والرزانة، فالمثالية لا تتحقق من فراغ وإنما تحتاج إلى مقومات عدة، من بينها التصرف بحكمة والإنصات وعدم الاندفاع في ردود الأفعال. بعد أن تنتقل الفتاة إلى بيت الزوجية، تبدأ بالبحث لتكون علامة فارقة في عين شريكها، ليتغنى بجمال صفاتها، فتغوص بين السطور، وتسمع لنصائح ...

أكمل القراءة »

ابعِدْ تِحلَى.. ولاّ اللمّة أحلَى؟

بقلم: سميرة نصار الأفراح هي مواسم فتحِ البيوتِ الجديدةِ، شبابٌ وشاباتٌ تتجسدُ عواطفُهم ومشاعرُهم في أولِ لبِناتِ مجتمعِهم الصغيرِ، إنه عشُّ الزوجيةِ الذي طالما حلموا به . ويصطدمُ هذا الحُلمَ في بعض الأحيانِ بعوائقَ اجتماعيةٍ واقتصاديةٍ؛ فيكونُ هذا العشُّ غرفةً في بيتِ العائلةِ الكبيرِ، أي أسرةِ الزوجِ , والديهِ وإخوانِه وأخواتِه، وأحياناً تكونُ الأسرةُ ممتدةً؛ لتشملَ الأسلافَ والسلفاتِ وأبناءَهم.. وهنا ...

أكمل القراءة »

هشتاجات وطنية تغزو عقول شبابنا

هشتاجات وطنية تغزو عقول شبابنا السعادة.. علي دوله بعد أنْ أصبح “الهاشتاج” عصبَ مواقعِ التواصل الاجتماعي، وجدَ شبابُ غزة في استخدامِه قوةً ضاغطةً على العالمِ الخارجي ،  وتبرزُ أهمية الهاشتاج في قدرتِه على حشدِ أكبرِ عددٍ ممكن، تحتَ مسمّى واحدٍ، وهدفٍ واحد، مع ضمانِ البعثرةِ الجغرافيةِ، والتنوعِ الفكري، ولذلك يكونُ التأثيرُ إيجاباً، ويفتحُ المجالَ لزيادةِ الوعي بقضيتِهم،  والدفاعِ عنها من ...

أكمل القراءة »

جميعُنا يُصلِّي في مِحرابِ المَظاهرِ!

بقلم: أنوار عبد الكريم هنية أشكالٌ متعددةٌ، و ألوانٌ مختلفةٌ من الفلّينِ؛ تَجِدُها في الأفراحِ والمناسباتِ الدينيةِ و المناسباتِ الحياتيةِ، بعضُها على هيئةِ مُجسَّماتٍ تَشكّلتْ ما بينَ عريسٍ أو عروسٍ أو شاربٍ أو شفاهٍ ، تتعلقُ بعيدانٍ خشبيةٍ طويلةٍ، ومغلّفاتٍ للحلوَى التي تُقدَّمُ في الأفراحِ، تنوّعتْ في تفاصيلِها حسبَ أذواقِ العامةِ. وللمناسباتِ الدينيةِ نصيبُ الأسدِ، “رمضان” وما يرافِقُه من استعداداتٍ ...

أكمل القراءة »

أيها الأزواج.. انتبِهوا

ليس أثقلَ على قلبِ الزوجةِ من أنْ يخطرَ على بالِها أنَّ زوجَها قد خطرَ على بالِه أنْ يتزوجَ ( طبعاً عليها ) فينقلبَ كيانُها ، خاصةً إنْ كان ناجحاً ، وكان لها دورٌ فيما حققَ من نجاحاتٍ ، صبرتْ وضحّتْ وانتظرتْ ، وربّتْ الأولادَ ، وسهرت الليالي ،،،،وبعد ذلك كلِّه تأتي أخرى لتقاسِمَها السعادةَ التي عملتْ على صناعتِها بلا جهدٍ ...

أكمل القراءة »