الرئيسية » ملفات خاصة

ملفات خاصة

شبكةُ أكلاتٍ من جروب نسائي الى شركةٍ فلسطينيةٍ ناشئة

“تعلّمْ، استمتعْ، اكتشفْ، وتلذّذْ شبكةُ أكلاتٍ من  جروب نسائي الى شركةٍ فلسطينيةٍ ناشئة غادرت رنا أبو سيدو”29 عاماً” المُقيمةُ في الإماراتِ العربيةِ غزةَ بعدَ أنْ أنهتْ دراستَها في تخصُّص تكنولوجيا المعلوماتِ، في الجامعةِ الإسلاميةِ، للانطلاقِ في سوق العملِ في مجالِ التخصُّص، لكنّ طموحَها كان أقربَ لأنْ يكونَ لها عملُها الخاص الذي تديرُه بنفسِها ،والذي يعبّرُ عن طموحاتِها كمهندسةٍ في تكنولوجيا ...

أكمل القراءة »

على عتباتِ عامٍ دراسيٍّ جديد

بقلم: أ. محمد شفيق السرحي معلم فلسطيني عامٌ دراسيٌّ جديدٌ؛ تُفتحُ فيه نوافذُ للأملِ من جديدٍ، ويعاودُ استمراريةَ البناءِ لأجيالٍ تتشوّفُ لِغَدٍ مشرقٍ، وإنجازاتٍ للمستقبلِ، على طريقِ بناءِ الوطنِ، والمشاركةِ الفاعلةِ في مسيرةِ وركبِ الحضارةِ البشريةِ، وبمقابلِ الآمالِ المشرقةِ؛ التي يرسمُها ويَنشدُها القائمونَ على مسيرةِ النهوضِ بالعمليةِ التعليميةِ والتربويةِ في بلادِنا، وأولياءُ الأمورِ، وكلُّ المهتمينَ؛ فإنّ الآلامَ تزدادُ حِدّتُها وتأثيرُها ...

أكمل القراءة »

“مُنى كَسكين” أولُ جرّاحةِ أعصابِ في قطاعِ غزة

داخلَ أروقةِ مستشفى الشفاءِ بغزة، تتنقلُ في قسمِ الجراحةِ العامةِ بلباسِها الأخضرِ المشابِهِ لكُل العاملينَ في المستشفى، إلاّ أنّ العيونَ تَتبعُها أينما ذهبتْ أو دخلتْ ، عينُ المرضى تطالعُها بابتسامةٍ تنمُّ عن الحبِّ والاحترامِ،  بينما عينُ أهليهِم تطالعُها بابتسامة أخرى مفادها كل الشكر والعرفان ، بينما علت وجهي ابتسامةٍ أخرى، و أنا أراقبُ حركتَها واهتمامَها وجهدَها ومثابرتَها.. إنها ابتسامةُ الفخرِ ...

أكمل القراءة »

مراعاةُ أمورِ الطفلِ

يجيب عن التساؤل الخبير التربوي د.جواد الشيخ خليل أنا أمٌّ أبلغُ من العمرِ “32 “عاماً، لديَّ ابنتان… أعاني من طفلتي الكبرى في الصفِ الأول، فهي حساسةٌ جداً، وعنيدةٌ… بدأتْ تتفاقمُ المشكلةُ منذُ دخولِها المدرسةِ، فهي تريدُ أنْ تفعلَ ما تريدُ، ولا تتبعُ تعليماتِ مدرّستِها، برغم أنّ المُدرسةَ تشيدُ بذكائها، وقدرتِها على الإجابةِ، والتفاعلِ في الصفِ إلاّ أنّ عنادَها يحدُّ من ...

أكمل القراءة »

المرأة الغزية تحارب البطالة والحصار بمشاريعها الصغيرة

تحقيق: وسام سليم الغلبان للمرأة الفلسطينية قصصُ وروايات مع النجاح والتألق والإبداع، فهي لم تستسلمْ لواقعها الصعب،، فسطّرت أجمل صور الكفاحِ الاجتماعي، من خلال إدارتها لمشاريعَ صغيرة وبسيطةٍ؛ كي توفّر مصدرَ دخل لها، لتعيلَ أسرتها من خلاله. بالإرادة والتحدي ومواجهة الصعاب استطاعت أنْ تشق طريقها، ويرى مشروعها النور على أرض الواقع، ويحقق نجاحات لتتربع المرأة على عرش البطولات والكفاح . ...

أكمل القراءة »

من الفنِّ التشكيلي إلى الطبِّ فالتنمية البشرية

حوار: صابر محمد أبو الكاس صراخ الصمت المساحات البيضاء، اسمٌ اشتهر في مواطن عدة، بين دفّات الكتب، ولوحات الفن، ومواقع التواصل الاجتماعي، فهو التوقيع الشخصي لضيفتنا التي اتخذته شعاراً لها في حياتها، فلم ترتضِ أنْ تكون مجرد إنسانة عادية؛ بل شقَّت طريقها لتضع لها بصماتٍ في هذه الحياة، متنقلةً بين الفنّ التشكيلي والطبِّ، ثم الكتابة النثريةِ والتدريب في التنمية البشرية. ...

أكمل القراءة »