الرئيسية » لئلا تكون فريسة سهلة

لئلا تكون فريسة سهلة

التربية الأمنية الرشيدة ودورها في تحصين الأسرة

بقلم: د.رفيق أبو هاني(باحثٌ في الشؤونِ الأمنيةِ والاستراتيجيةِ) معلوم أن الأسرة هي قوام المجتمع، وأن قوة الأمة بقوة الأسرة فيها، ومن قبل قال الشاعر في أحد أركان الأسرة وهي الأم : الأم مدرسة إذا أعددتها …….أعددت شعبا طيب الأعراق. ومن هنا كان هذا العنوان الذي بين أيدينا، ألا وهو كيف نصل بالأسرة عبر التربية الأمنية الرشيدة نحو حصنها وقوتها؛ بحيث ...

أكمل القراءة »

احذر من الكاميرات في بيتك!!

موقع المجد الأمني تخضع جميع محادثات الهاتف والجوال والإنترنت للتسجيل من قبل أجهزة أمن الكيان الصهيوني حيث يوظف هذه الإمكانيات التي يمتلكها لمواصلة اختراق المجتمع الفلسطيني والسيطرة عليه. ولأن المقاومة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني يعلمون جيداً إمكانيات عدوهم وبالتالي يحذرون (غالباً) التفوه بمعلومات هامة على الجوال أو الهاتف أو من خلال الإنترنت. الاحتياطات الفلسطينية تجعل الكيان يسعى لإيصال أجهزة التنصت إلى ...

أكمل القراءة »

أستاجرَ أُمّاً بدَلَ أُمِّهِ!

منذُ سنواتِ عمرِه الأولى؛ نشأ “بشير ” طفلاً مُدلَّلاً، لا يعرفُ من الحياةِ إلاّ الطلباتِ المُجابةَ؛ نظراً لأنه أصغرُ أبنائها، وهي مؤمنةٌ بالمَثلِ “آخِرُ العُنقودِ سُكر معقود”، فتلقّى من والدَيهِ الدلالَ الكاملَ فأعطاهُ شعوراً بأنه الأفضلُ بين إخوتِه، ودفعَه ذلك إلى استنزافِهم مادياً ومعنوياً، دونَ تحمُّلِ أدنَى مسئوليةٍ تُجاهَ متطلّباتِ الحياةِ. عندما أصبح شاباً؛ أصّرتْ والدتُه بعدَ وفاةِ والدِه أنْ ...

أكمل القراءة »

ساعةُ شيطانٍ أخرجتْها من رحمةِ اللهِ

عُرفتْ “م.ح ” بحنانِها غيرِ المعهودِ، منذُ سنواتِ عُمرِها الأولى، حبُّها للأطفالِ فاقَ كلَّ التوقُعاتِ ، فلم يكنْ ذَوُوها يتخيّلونَ أنْ تَتركَ الطالبةُ المميّزةُ مقاعدَ الدراسةِ في بدايةِ المرحلةِ الثانويةِ؛ من أجلِ الزواجِ والإنجابِ، وهى صاحبةُ الطموحِ والتميُّزِ الواضحِ، ولم يستطعْ أحدٌ أنْ يُثنيها عن قرارِها! خاصةً وأنّ الثقافةَ الاجتماعيةَ السائدةَ تقولُ (إنّ مستقبلَ المرأةِ بيتُها وأطفالُها). منذُ الأيامِ الأولى ...

أكمل القراءة »

سوءُ التربيةِ يَدفعُ أَباً للدفاعِ عن ابنِه السارقِ!

اعتادَ المراهقُ “ب.ح” دخولَ بيتِ عمِّه أثناء غيابِهم عن المنزلِ، والبحثَ داخلَ مقتنياتِه عن أيِّ مبالغَ ماليةٍ، أو أيِّ شيءٍ يصلحُ للبيعِ؛ مُستغِلاً  ثِقةَ زوجةِ عمِّه التي كانت تركتْ مفتاحَ منزلِها لدَى والدتِه؛ تَحسُّباً لأيِّ طارئٍ قد يَحدثُ أثناءَ غيابِها عن المنزلِ. فقدتْ العائلةُ أشياءً من داخلِ المنزلِ مرّاتٍ عديدةً؛ لكنها لم تُعِرْ الأمرَ اهتماماً، خاصةً وأنّ ما فقدتْه لم ...

أكمل القراءة »

صدْمتُها أفقدتْها جنينَها وثِقتَها بالمحيطين

من الحياة مريم .21 عاماً” طالبةٌ بإحدى الجامعاتِ ؛ تقدّمَ  لِخِطبتِها أحدُ الشبانِ من عمومِ عائلتها ، وتمّ رفضُه من قِبلِ عائلتها؛ لأسبابٍ متعلقةٍ بأخلاقِه، لكنَ عائلتَها لم تُخبرْها بالسببِ؛ من بابِ عدمِ ذِكرِ مثالبِ الآخَرين . في أحد الأيامِ التقتْ عن طريقِِ الصُدفةِ بـ”ح . 26عاما” ؛الذي يعملُ سائقَ أجرةٍ على نفسِ الطريقِ الواصلةِ بين جامعتِها ومنزلِها ، وصادفَ ...

أكمل القراءة »

ارتكبوا جريمةً لسرقةِ حقيبةٍ مليئةِ بالجرائدِ!

من الحياة يعمل أبو محمد “40 عاماً ” تاجرَ جُملةٍ في إحدى أسواقِ مدينةِ غزة؛ من أجلِ توفيرِ لقمةِ العيشِ لأبنائه ، إضافةً إلى توفيرِ ثمنِ علاجِ نجلِه الأوسطِ؛ الذي يعاني من سرطانِ الدمِ، منذُ أكثرَ من عامَين ، في مساءِ كل ليلةٍ، وعند الساعةِ الثامنةِ؛ يعودُ أدراجَه إلى منزلِه؛ في إحدى المناطقِ المعزولةِ نسبياً عن التجمّعاتِ السكانيةِ، والتي اضطّرَ ...

أكمل القراءة »

نصبٌ واحتيالٌ وراء عنوانِ (فُرص تشغيلية)

من الحياة منذ أنْ خطا “عمر” بقدمَيه  أسوارَ الجامعة في سنتِه  الأولى ، عاهدَ  الله على أنْ يكونَ الطالبَ  الملتزمَ  والمتفوقَ  والمعطاءَ،  وأنْ لا يدّخِرَ جهداً في سبيل الوصولِ إلى التميّزِ الدراسي ، والتخرّجِ السريعِ من الجامعة؛ من أجلِ الالتحاق بسوقِ العملِ لمساعدةِ والدِه في تربيةِ أشقائه؛ خاصةً وأنّ أوضاعَ عائلته الماليةَ غيرُ مستقرةٍ، و يشوبُها التوترُ بين الفينةِ والأخرى ...

أكمل القراءة »