الرئيسية » مجتمع وناس » تويتات العلماء

تويتات العلماء

إعداد: محمود هنية

“تويتات”، مصطلح جديد بدأ يطفو على سطع ثورة الإعلام الجديد، حيث مواقع التواصل المجتمعي المتمثلة في “الفيس بوك” و”ويتر” و”اليوتيوب” التي باتت جزء أصيل من حياة الناس اليومية على مختلف أعمارهم وأنواعهم وحتى تخصصاتهم، يكتبون خلاصة تجاربهم الحياتية وكذلك العلمية وما يجول في خواطرهم في قضايا واقعية تلامس هموم المجتمع العربي بشتى تفاصيله، “تويتات العلماء” موضوع حديثنا في التقرير التالي.

د. طارق سويدان جعل من تغريداته وجبات سهلة وخفيفة  تلامس حياة الناس و تضع لهم بعض الأسس التي من المكن اتباعها ومن تلك التغريدات:

  • الاستغلال العظيم للحياة هو ان تقضيها في عمل شيء ما يبقى الى ما بعد الحياة.
  • يجب أن يكون لك هدف حتى تجد الحافز الذي يجعلك تنهض من فراشك كل صباح.
  • أصحاب العقول العظيمة لديهم أهداف وغايات, أما الآخرون فيكتفون بالأحلام.
  • يجب عليك ألا تأخذ أكثر مما تعطي.
  • العقل ليس وعاء يجب ملؤه , ولكنه نار يجب إيقادها.
  • لا يضرنا أن نعمل ونخطئ بل يضرنا أن نتقاعس ونقعد.
  • ابحث عن المعرفة , فالمعرفة لا تبحث عن أحد.
  • القرآن وعاء والسنة غطاء.
  • إذا ركلك الناس من الخلف , فاعلم أنك في المقدمة.
  • لا يجب أن تقول كل ما تعرفه , ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول.

كانت تلك مجموعة من تغريدات د. طارق سويدان ترسم منهجا في المعاملات، ولم تخل تغريدات د. إبراهيم الفقي أستاذ التنمية البشرية من تلك الحكم التي هي خلاصة تجارب و أحداث ومن تلك التغريدات:

  • سامح غيرك واعلم أن لكل شخص عيوبه فتقبل غيرك حتي يتقبلك الأخرون.
  • قد لا يكون لديك القدرة للإجبار الناس على محبتك، ولكن لديك القدرة لا جبارهم على احترامك
  • الصمت : يُعلمك حسن الاستماع الذي يفتقده الكثيرون حاول إتقانه
  • اذا كنت مع الله فانت مع الأغلبية المطلقة !
  • ابتسم فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا ( عباده ) وعليها نؤجر .
  • لا يقلل من صلابة الرخام كونه لامعا ومصقولا .
  • اصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله
  •  سامح اعداءك .. ولكن إياك أن تنسى أسماءهم !
  • لا تشعل نارا تعجز عن إطفائها !
  • عندما تجد أن كل الظروف ضدك يجب أن تتذكر أن الطائر عندما يصعد لابد أن يكون ضد الريح !
  • سلمان العودة
  • ومن تويتات د. سلمان العودة نقتبس حروفا تنير العقول فيصيغها بحروف ذاخرة بالمعرفة منها:
  • الإنصاف ضرورة في منهج النقد وهو تعامل مع الخلق يجب تحقيقه تحت نظر الشريعة وقواعدها، وليس تحت رؤية ذوقية، أو مزاج بارد أو صعب .
  • شروق الشمس يذكرني بأن الفرج لا يطول انتظاره .
  • بالكلمة تداوي الجراح ، وتشبع العواطف ، وتطرد الكآبة ، وتحل المشكلات ، وينشر الخير والبر ، وتدعم الأخلاق ، ويقام صرح الفضيلة .
  • الحياة عطاء وفضل ، لذلك جعل الله القصاص حياة ، لأنه يمنع القتل ، ويحمي الأرواح
  • المعصومة .
  • إن أحق ما يعرفه الإنسان بعد معرفة ربه هو أن يعرف نفسه ، وينشغل بتكميلها وإصلاحها قبل انشغاله بغيره .

ومن مقتطفات العريفي عبر تويتر كلمات مستقاه من السنة النبوية المطهرة منها:

  • بئس مطية الرجل زعموا.. وكفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع.
  • يا أمتي كلما تمسكنا بعقيدتنا، وأخذنا الكتاب بقوة وتركنا التذبذب والتنازلات، وأحسنا دعوة الناس ورفقنا بهم، كان عون الله لنا أقوى، ونصرته أعلى.
  • ضع نفسك موضع الملوم وفكر من وجهة نظره، ثم احكم عليه.
  • إذا شعر المخطئ ببشاعة خطئه اقتنع بحاجته للنصيحة، وصار قبوله أكثر، وقناعته أكبر.
  • حسِّن خلقَك للناس، أهلك، زملائك، سئِل صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة؟ فقال: “تقوى الله وحسن الخلق” / رواه الترمذي
  • أحيانا تكون طريقتنا في التعامل مع الأخطاء أكبر من الخطأ نفسه.
  • برُّ الوالدين: يطيل العمر، ويزيد الرزق، قاله سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، أقسِم أنه حقٌ حدثني كثيرون أنهم وجدوا أثره.
  • كان سيدي رسول الله سهل الخلق، ليِّن الجانب، ليس بفظٍّ، ولا غليظ، ولا صيّاح ولا عياب، لا يذم أحدًا ولا يعيره، ولا يتكلّم إلا فيما يرجو ثوابَه، رحيمًا بالصبيان، يستبقون إليه فيُقبِّلهم ويلتزمهم، ويَدخُل صلاته فيسمع بكاءَ صبيٍّ فيخففها رحمةً لأمه.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احتفالاتُ التخرُّج بريطانيا

بحمد الله وفضله؛ حصلتُ على درجة الدكتوراه، في إدارة المشاريع، من جامعة مانشستر في بريطانيا، ...