الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » كيف تتعاملي مع طفلك للتخلص من آثار الحرب المدمرة؟

كيف تتعاملي مع طفلك للتخلص من آثار الحرب المدمرة؟

يجيب عن الاستشارة  الخبير النفسي د. درداح الشاعر

كيف تتعاملي مع طفلك للتخلص من آثار الحرب المدمرة؟

إن خطوات العلاج تختلف حسب عمر المصاب ، ونوع الخبرة التي مر بها ، هل عاشها بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر، فكلما ازداد مستوى الإدراك والوعي عند الطفل، نحتاج لوسائل أكثر للخروج به من الأزمة” .
إلا أن هناك عدد من الخطوات التي يمكن اتباعها مع جميع المراحل منها :
•    يجب إفساح المجال للطفل  للحديث عن ما تعرض له أثناء الحدث، والحديث عن حاجاته ، وشعوره ، ورغباته في هذه المرحلة، للتعبير عن نفسه .
•    متابعة نمط الحياة الاعتيادي، ورفع الروح المعنوية  للأطفال من خلال اللعب معهم .
•    التصرف بحكمة للحد من تسريب شعور القلق والتوتر للأطفال ، ومنحه شعور بالأمن حتى لا تزيد حالة الاحتقان عندهم .
•    الإسراع بدمج الأطفال سواء بإرسالهم للمدرسة، الروضة، وإتاحة المجال الفسيح للتواصل بين الأطفال .
•    اصطحابهم لبعض الأماكن الترفيهية التي تشعره بالفرح والسرور .
•    تقديم ما يحبه من طعام وشراب لمساعدته على النشاط والحركة، وإشعاره بالاهتمام والعطف والحنان .
•    التأكيد الدائم لهم بأنها حالة عابرة ومؤقتة وليست ديدن حياة .
•    الإكثار من ترديد كلمات الحب، و العطف مثل أنت حبيبي، أنا احبك كثيرا”، كذلك كلمات التشجيع لهم مثل:”أنت بطل، كنت بطل في الحرب، أنت شجاع، أنت أسد”.
•    ذكر فضل الشهداء أمامهم، وكيف أنهم في الجنة حتى لا يحدث خلل في العقيدة لديهم حينما يسالون مثلا لماذا استشهد والدي أنا؟ .
•    تعريفهم بالقضاء والقدر وان كل ما نراه مكتوب، وفضل الصبر والصابرين.
•    على الأمهات احتضان أولادهم بشكل مكثف و كبير لإشعارهم بالأمان والأمان.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حقوق الأخت في الرضاعة

أجابَ عن التساؤل الشيخُ “عبد الباري خلّة “. هل صِلةُ رحمِ أختي من الرَّضاعةِ؛ كأُختي ...