الرئيسية » رمضانك معنا غير » كيف يتعامل مرضى الضغط مع الصيام؟

كيف يتعامل مرضى الضغط مع الصيام؟

إعداد: أنوار هنية

ضغط الدم من الأمراض الخطيرة التي تسبب الكثير من المشكلات التي يمكن تلافيها باتباع الإجراءات الوقائية مع تناول العلاج المناسب لكل حالة، وذلك في الأوضاع الطبيعية أما في شهر رمضان فله خصوصية في التعامل نبيها مع د. خالد مطر جراحة مناظير وأمراض الباطنة .

ما هي النصائح التي توجهها لمرضى الكلى في الشهر الكريم؟

خطط مسبقا مع الطبيب: استشر طبيبك قبل شهر رمضان واستفسر منه عن ملائمة وضعك الصحي للصيام، فإذا كنت تعاني من مشاكل أخرى كالسكري أو أمراض القلب قد يكون الصيام غير ملائم لك. أما إذا قرر الطبيب أنك تستطيع الصوم فسوف يجري لك تعديلات في جرعات ومواعيد الدواء لتلائم السحور والإفطار.

انتبه لعلامات الإنذار: قس ضغطك بشكل دوري خلال اليوم، وإذا انخفض بشدة أثناء الصيام أو شعرت بدوخة أو ارتفع فراجع غرفة الطوارئ فورا أو الطبيب، وقد يكون الصيام عندها غير مناسب لك.

ابتعد عن المخللات، فهي غنية بالصوديوم وتؤدي لارتفاع ضغطك. وهذا ينطبق على الصلصات كالصويا والصلصة الحارة (الشطّة)، واستعض عنها بتناول السلطة الخضراء. أما عوضا عن مخلل الخيار فكل شرائح الخيار الطازجة، وبدلا من الصلصة الحارة تناول الفلفل الأخضر الحار، لكن انتبه للأنواع الصغيرة منها فهي حارة جدا وقد تسبب لك التعب والدموع.

احذر من الأجبان واللحوم المعالجة كالنقانق والمرتديلا، إذ يرتفع فيها تركيز الصوديوم، كما أن المواد الحافظة لن تقدم فوائد لصحتك بل قد تؤذيها. استبدل الجبن باللبنة الحلوة (غير المالحة) واللحوم المعالجة باللحوم الطازجة والبقول كالعدس والفاصولياء.

 انتبه للمكسرات فهي أيضا تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم، بالإضافة للسعرات الحرارية، لذلك حاول الابتعاد عنها وتناول الفاكهة كالموز والتفاح  والبطيخ، إذ ينخفض فيها محتوى الصوديوم ويرتفع البوتاسيوم الذي يعتقد بأثره المفيد على صحة الأوعية الدموية والقلب.

الشاي والقهوة والكاكاو والمنبهات: بسبب احتوائها على الكافيين قد تؤدي هذه المشروبات لرفع الضغط لدى المريض، أو تصعب من تجاوب جسمه مع أدوية الضغط. لذلك فإن الاعتدال ضروري، ولا ينصح أن يتجاوز مأخوذ الشخص يوميا فنجانا واحدا من القهوة أو كوبا من الشاي وخاصة الثقيل.

أضف الثوم الى الاطباق المختلفة: يمتلك الثوم خصائص مميزة لخفض ضغط الدم، ألا أنه يجب تقطيع الثوم (مطبوخا او نيئا)  ومضغه من اجل  الاستفادة من هذه الخصائص. ولا ينصح بتناول الثوم بدون مضغه, لأنه لا يعود على الجسم باي فائدة تذكر، لا وبل يتسبب ايضا بتهيج المعدة.

اجعل الخضروات والفواكه جزءا اساسيا من الوجبات الرمضانية: تشكل الخضار والفواكه مصدرا اساسيا للبوتاسيوم الذي يساهم في التحكم في ضغط الدم المرتفع. ينصح بالإكثار من الخضروات في رمضان عن طريق تناول السلطات, الشوربات والخضروات المطبوخة.

أكثر من ممارسة الرياضة: اذ تساهم الرياضة في التحكم بضغط الدم، وتشير الدراسات الى ان النشاط البدني الذي يبذله المسلم اثناء ادائه لصلاة التراويح, يسهم في خفض ضغط الدم المرتفع. يتوجب على الاشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية خاصة استشارة الطبيب المعالج بخصوص زيادة النشاط البدني في رمضان.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للبلحِ فوائدُ جمّة تعزّزُ صحتَك

للبلحِ فوائدُ عديدة لمختلفِ أجزاءِ الجسم .ويعودُ ذلك الى غناهُ بالعديدِ من المكوناتِ، والقيمِ الغذائيةِ ...