الرئيسية » صحتك معنا » صحة الأسرة » البصل ذو الرائحة النفّاذة يقي من سرطان الكبد والقولون وهشاشة العظام

البصل ذو الرائحة النفّاذة يقي من سرطان الكبد والقولون وهشاشة العظام

من جديد الطب

أعدها لكم: رهام أبو الحصين

أكد باحثون أمريكيون أنّ للبصل وبعضِ الخَضراواتِ الأخرى دوراً مهماً في التقليل من الإصابة بهشاشة العظام وزيادة كثافتها، ووجد الباحثون أنّ كثافةَ العظام تزيدُ بعد أربعةِ أسابيعَ من تناول البصل بنسبة 3.1%، ونصح علماءُ مدينةِ نيويورك بتناول البصل ذي الرائحةِ النفاذة لما له من أثرٍ فعَّالٍ في الوقاية من سرطان الكبد والقولون.

وتوصّل العلماءُ في السابق إلى فوائد البصل في مقاومة الأورام، خاصة السرطانيةَ منها، إلا أنّ هذه الدراسةَ جاءت لتؤكدَ للمرةِ الأولى أنّ الأنواعَ القوية من البصل هي الأنجعُ في مقاومة الأورامِ السرطانية، وذلك حسَبَ ما ذُكر في مواقعَ متخصصةٍ بأخبار الصحة.

وأشار خبراءُ التغذية والصحةِ إلى أنّ البصلَ يفوقُ التفاحَ بفوائده العديدةِ وقيمتِه الغذائية، ففيه عشرون20 ضعفاً من الكالسيوم الموجودِ في التفاح، وضعفُ ما فيه من الفوسفور، وثلاثةُ أضعاف ما يحتويه من فيتامين (أ).

ويحتوي البصل على فيتامين (سي) والكبريتِ والحديدِ ومواد وعناصرَ غذائيةٍ أخرى تساعد على إدرار البول والمادةِ الصفراوية من الكبد، ويحتوي على مواد وعناصرَ تتصفُ بأنها ملينةٌ للأمعاء ومقوية للأعصاب، وتعمل على ضبطِ نسبةِ السكر في الدم أيضاً.

وتجدر الإشارةُ إلى أنّ طبخَ البصل يُفقِدُه التأثيراتِ الناتجةَ عنه، وعادة يُنصحُ بتناول البصل مطبوخاً لتليينِ الأمعاءِ والمساعدة على الهضم، لأنّ البصل النيئَ صعبُ الهضم، لهذا لا يُنصحُ الذين يعانون من عُسرِ الهضمِ أو بعضِ الاضطراباتِ الهضميةِ الأخرى بتناوله نيئاً.

يُذكرُ أنّ البصلَ من أقدم أنواعِ النباتات التي زرعها الإنسانُ منذ العصورِ التاريخية القديمة، حيث زُرع واستُعمِل كغذاءٍ ودواءٍ قبل الميلاد بمئات السنين، ويوجدُ خمسةُ أنواع من البصل، وهي البنيُّ والأبيضُ والأصفرُ والأحمرُ والأخضر.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طرُقٌ علاجيةٌ للتخلّصِ من الكَلفِ

إعداد: دكتور “وسام سكر” أخصائيةٌ جلدية يُعرفُ الكَلفُ(Melasma) بأنه سُمرةٌ أو تبدُّلٌ ولونٌ غامقٌ يصيبُ ...