الرئيسية » شرفة أدب » في ذِكرَى النكبه ال 67

في ذِكرَى النكبه ال 67

د. غازي كلخ
نكبتنا من سَبّبين
المغضوبِ عَلِيهم .. والساقطين
ياويلي ع الشعب الحَزين
واقِع بين طاحونتين

من ال 48 ولَهَالحين
ذُقنا الأمَرّين
لولا صَحْوه بنشوفها فِ الدِين
لَنتَحَرنا فِ اليوم مَرتّين

ياربّ يا مُعين
أنصُرنا عَ الظالمين
فَلسطين القَدَاسه .. ضَيّعتها السياسه
إتمَلّكوها غَصبِن عنّا المستوطنين

وَقّعولهم حُكّامنا التَعبانين
كانو ولا زالو عَصَاه علينا
وقالو عن المُجاهدين عُصَاه إرهابيّين
إغتالوهم .. إعتقلوهم .. طارَدوهم

فِ كل فَجِّ وحِين
وأغلَب شعوبنا نايمين
بيستَنّو ييجيهم .. يخَلّصهم صلاح الدين
ولمّا حاولو يصحو ..لقيو عَ رقابهم سِكيّن داعِش
والحوثِيّين
وحِصار إبليس اللعين

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطهر يسفك فوق أعتاب السكون

فملأت أسماع الربيع...