الرئيسية » لئلا تكون فريسة سهلة » اختبارات فيس بوك فخٌّ للإيقاعِ بمُستخدميه..

اختبارات فيس بوك فخٌّ للإيقاعِ بمُستخدميه..


الثريا_ إسراء أبو زايدة

إذا كنتَ من مستخدمي اختباراتِ “فيس بوك” التى تظهرُ – من وقتٍ لآخَرَ- على الموقعِ؛ لتعرِّفَك “من زار حسابك” أو “أكثر صديق تقوم بالتحدث معه” أو ” ماهي نسبة جمالك” و”من هو الشخص الذي يشبهك” التى استخدمها” 17 “مليونَ شخص، فعليكَ أنْ تعيدَ النظرَ، وتتوقّفَ عن الاشتراكِ فيها؛ لأنه من الممكنِ أنْ يساعدَ فى اقتحامِ خصوصيتِك، واختراقِ حسابِك دون أنْ تدري!.

وبعد تحرّي الخبراءِ عن مصدرِ هذه التطبيقاتِ؛ تبيّنَ أنها مصمَّمةٌ من قِبلِ شركةٍ صهيونيةٍ مقرُّها تلّ الربيعِ، وتُدعَى ( APOS Aposense) ، تُمكِّنُ هذه التطبيقاتُ مصمِّميها من الدخولِ إلى:

صوَرِك الخاصةِ – كشفِ رسائلِك ، وإمكانيةِ إرسالِ رسائلَ دونَ علمِك – منشوراتِك وإمكانيةِ نشرِ منشوراتٍ على حسابِك دونَ علمِك – تحديد “IP “الخاصِ بجهازِك ومعلوماتٍ عنه – وسحبِ جميعِ المعلوماتِ الشخصيةِ المُخزّنةِ داخلَ حسابِك في الفيس بوك( اسمِك-عنوانِك-هاتفِك-اميلك..).

تقومُ هذه التطبيقاتُ باستغلالِ هذه البياناتِ المخزّنةِ على “الفيسبوك” والوصولِ إليها، وتعملُ على الاتصالِ بحساباتِ المستخدمينَ، وتنقلُ كاملَ بياناتِهم ومشاركاتِهم وخصوصيتِهم الى قاعدةِ بياناتٍ خاصةٍ بهذه التطبيقاتِ، وتدَّعي أنها لا تقومُ بحفظِ أيِّ معلومةٍ شخصيةٍ متعلقةٍ بحساباتِهم.

هذه المسابقاتُ والاختباراتُ تمثّلُ انتهاكاً واضحاً لخصوصيةِ مستخدمي مواقعِ التواصلِ الاجتماعي؛ من خلالِ ما تقومُ به من جمعِ أكبرِ كمٍّ من المعلوماتِ عنهم، ونقلِها من حساباتِهم على “الفيس بوك” إلي “سيرفرات” أخرى تَتبَعُ للمخابراتِ الصهيونيةِ.

هذه البرمجياتُ لم توجدْ عبثاً، ولا من بابِ التسليةِ! لكنها صُنعتْ على أيدي أشخاصٍ مختصّينَ؛ لسحبِ بياناتِ المستخدمينِ، ومعرفةِ نشاطاتِهم ومشاركاتِهم واهتماماتِهم وطريقةِ تفكيرِهم؛ لاستغلالِها في التجسُّسِ عليهم وابتزازِهم واسقاطِهم فيما بعدُ.

المجد الأمني بتصرف.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أجهزة تجسس في السيارات وداخل البيوت بواسطة العملاء

إعداد- إسراء أبو زايدة يسعى الاحتلال الإسرائيلي إلى تطوير برمجيات التجسس من أجل تحقيق هدفين ...