الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » زوجي يهتم بشقيقته أكثر مني

زوجي يهتم بشقيقته أكثر مني

أنا امرأةٌ متزوجةٌ، وأنزعجُ من علاقةِ زوجي مع شقيقتِه، فهي تعيشُ معنا في البيتِ، ولكنه يهتمّ ُبها أكثرَ مِنّي! ويعدُّها قلعةَ أسرارِه، ويقضي معها جُلَّ أوقاتِه! وفي كثيرٍ من الأحيانِ يتركُني وحدي، ويذهبُ ليجلسَ معها! ودائماً أشعرُ أنها هي زوجتُه، وليس أنا، ولا أعرفُ سببَ هذا القرب ِمنها! ولا أريدُ أنْ تلاحظَ هي انزعاجي هذا؛ حتى لا تتأثرَ  علاقتي بها، فنحن متفِقتانِ مع بعضِنا، فبماذا تنصحوني؟

عزيزتي صاحبة المشكلة:

يجبُ عليكِ أنْ تبارِكي هذه العلاقةَ، وأنْ تكوني شريكةً فيها، وداعمةً لها، وألاّ تتذمّري منها، خاصةً وأنّ علاقتَكِ معها طيبةٌ، فالتقاربُ بينَ الأخوةِ شيءٌ جميلٌ، لا يمكنُ التذمُّرُ منه، كوني عوناً لزوجكِ على المزيدِ من التقاربِ، فلا يوجدُ شيئٌ يستدعي هذا التخوّفَ، ولا حتى الغَيرةَ؛ لأنّ الموضوعَ مختلفٌ، ولا يمكنُ المقارنةُ بين علاقتكِ بزوجكِ، وعلاقةِ زوجكِ بأختِه، فكلُّ علاقةٍ لها خصوصيتُها، لا تنزعجي وكوني دوماً بجانبِ زوجكِ، وعندما يجلسُ مع أختِه؛ اذهبي واجلسي معهما؛ دونَ إبداءِ أيِّ تذمُّرٍ، وتقرّبي أكثرَ من أختِه، وكوِّني صداقةً معها، وحاوِلي أنْ تكسِبي ثقتَها، فقد تكونُ هي مَن يُريحُكِ، وتكونُ لكِ عوناً، و يجبُ ألاّ يشعرَ زوجُك بهذا الإحساسِ، لأنه لا يوجدُ مجالٌ للمفاضَلةِ بين الزوجةِ والأختِ، والمرأةُ العاقلةُ هي التي تَدعمُ السلوكَ الإيجابي لزوجِها تُجاهَ أهلِه، وتكونُ عوناً له على البِرِّ بهم، وعندما يرى الزوجُ ذلك ؛ بالتأكيدِ سترتفعُ قيمتُكِ، ويزدادُ حبُّكِ في قلبِه.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تفطِر حقن الأنسولين؟

الثريا: خاص أجاب عن التساؤل الدكتور “جودت المظلوم” . هل تبطل حُقنُ  الأنسولينِ لمرضى السكري ...