الرئيسية » طور حياتك » نصائح لتحمل زملاء المكتب للتغلب على التوتر

نصائح لتحمل زملاء المكتب للتغلب على التوتر

إعداد- إسراء أبو زايدة

الضوضاء والتعب وصعوبات التركيز والضغوط ومصاعب الحياة اليومية، خصوصاً في مكان العمل المفتوح، قد تتحول جميعها إلى معاناة، وعلى هذا الأساس اليومي من العمل، فإنَّ التعايش مع زملاء المكتب قد يكون معقداً في بعض الأحيان ويوجد أجواء من التوتر.
” الثريا” تساعدك باتخاذ مجموعة من النصائح لكي تعملي بهدوء وسلام ولتشعري بالاسترخاء:
1. الريحان الاستوائي إذا ظهرت علامات الإجهاد
هل تشعرين بأن رئيسك في العمل يضغط عليك بشأن إنهاء ملف معين، أو لم يعد باستطاعتك تحمل حركات زميلتك؟ تخلصي من التوتر باستعمال سلاحك لمحاربة العمل الزائد الموجود في جيبك: زجاجة من زيت الريحان الاستوائي العطري الأساسي، تنفسي عدة مرات من عبق الزجاجة، فمن شأن ذلك أن يهدئك، الريحان يمتاز بخصائص مضادّة للتشنجات.
2. أنشطة مختلفة
لا تنتظري إلى أن تنهي العمل بأكمله لكي تأخذي استراحة قصيرة، فالفواصل الصغيرة المنتظمة تسمح لك بتجديد نشاطك الجسدي والذهني، استفيدي من بضع دقائق لإغلاق عينيك والتنفس بعمق والتمدد والتحدث مع زميل آخر أو غيره، فسوف تصبحين أكثر نشاطاً للعودة إلى العمل.
3. لا توجهي اصبع الاتهام إلى أحد
إذا كنت مضطرة إلى إجراء نقاش جدّي مع زميل آخر حول عمل الفريق الذي لا يتقدم، فاكشفي عن حقائق الأمور من دون توجيه أصابع الاتهام باستخدام كلمة “أنت” للمتهم، وانتبهي إلى الهدف الرئيسي، وهو أن العمل يجب أن يُنجز، وكيف يمكن إنجازه بأفضل طريقة.
4. إعادة النظر في المقصف
تناول طعام الغداء في مقصف الشركة (إن وجد) أو في المطعم مع الزملاء، فيجب أن يبقى وقتاً للمرح، وينبغي وضع المناقشات المهنية جانباً والتركيز على كل قضمة بكل أحاسيسك. تناولي الطعام ببطء وامضغي جيداً، وهكذا تستمتعين بمذاق الطعام ويسهل ذلك عملية الهضم التي قد تكون صعبة أحياناً في فترة ما بعد الظهر أمام الكمبيوتر.
5. زاويتك الخاصة
أن تكون لك مساحتك الخاصة في العمل أمر مهم لتشعري بالراحة في المكتب بعيداً عن التوتر. نسقي مكتبك بوضع صورة مناسبة وبعض الملصقات التي تحبينها وأضيفي نبتة خضراء، وتجنّبي وضع خصوصياتك على الحائط.
6. المزيد من الثقة في نفسك
إن فقدان الثقة في النفس تولّد المزيد من الضغوطات والإجهاد في العمل، فإذا كنت تخافين من أن يخيب ظن رئيسك فيك، أو تخافين أن يفشل مشروعك، أو تخشين التعبير عن نفسك في اجتماع ما، فاستعيدي هذه الثقة في نفسك وقدرتك على أن تكوني الأفضل بين الأصدقاء، وعززي ذلك بممارسة نشاطاً يجعلك تشعرين بالارتياح مثل الرياضة أو الرسم أو اليوغا أو أعمال النسيج اليدوية أو غيرها؟ من شأن ذلك أن يزيد ثقتك في نفسك.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إستراتيجية التفكير النقدي لحل المشاكل

إعداد – إسراء أبو زايدة تكمن أهمية التفكير النقدي بالمقدرة على تقييم المعلومات وفحص الآراء ...