الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » العباراتُ السلبيَّةُ تجعلُ طفلَك بَديناً أكثرَ!

العباراتُ السلبيَّةُ تجعلُ طفلَك بَديناً أكثرَ!

إعداد- إسراء أبو زايدة

هناك مؤشِّراتٌ تؤكّدُ زيادةَ نسبةِ السمنةِ لدَى الأطفالِ؛ وبخاصةٍ في المدُن الكبرى، والسببُهو نمطُ الحياةِ، وضعفُ النشاطِ البدَني للأطفالِ الذين يعيشونَ في المدنِ؛ مقارَنةً بالأطفالِ في القُرى والمجتمعاتِ الريفيَّةِ عموماً؛ ما يجعلُ الأطفالَ معرَّضينَ للإصابةِ بأكثرَ من (20) مرضًا؛ بدءاً من اضطراباتِ النومِ، مروراً بالسُكري، وارتفاعِ ضغطِ الدمِ، وصعوباتِ التنفسِ، وزيادةِ”الكوليسترول” وآلامِ المفاصلِ، وهشاشةِ العظامِ، وصولاً إلى أمراضِ القلبِ، فضلاً عن المشكلاتِ النفسيَّةِ، التي يعاني منها الأطفالُ المصابونَ بالسمنةِ، وضعفِ درجةِ تفاعُلِهم.

ولأنَّ العباراتِ ومدى انتقائها؛ لها دورٌ كبيرٌ في بناءِ شخصيَّةِ الطفلِ، وإقناعِه وجذبِه للسلوكياتِ والعاداتِ الصحيحةِ؛ فقد أوضحَ اختصاصيُّو التغذيةِ أنَّ الأطفالَ بحاجةٍ لعنايةٍ كبيرةٍ في اختيارِ الكلماتِ المناسِبةِ عندَ التعاملِ معهم، فالطفلُليست لديهِ المقدرةُ العقليَّةُ ولا العاطفيَّةُ؛ لاستيعابِ الرسائلِ السلبيَّةِ الموَجَّهةِ له، وبحسبِ عددٍ من الدِّراساتِ_أُجريتْ على مجموعةٍ من الأطفالِ_ فإنَّ استخدامَ العباراتِ مِثلَ «أنت سمين»، أو «وزنك زائد» أو «بَدين» فإنَّ تأثيرَها كبيرٌ على وزنِهم في المستقبلِ، وقد شملتْ الدِّراسةُ( ٢٣٧٩ ) فتاةً؛ منهُنَّ( ٥٨٪‏) أعلنَّ أنهُنَّ بديناتٌ قبلَ العاشرةِ من عمرِهنَّ، وفي بدايةِ الدَّراسةِ سُجلَ لهنَّ الوزنُ والطولُ، وبعدَ تسعِ سنواتٍ من الدِّراسةِ تمَإعادةُ تسجيلِ الوزنِ والطولِ. وخلاصةُ الدِّراسةِ أنَّ الفتياتِ اللاتي وُصِفنَ بالبديناتِ أثّرتْ فيهِنَّ الكلمةُ( ١.٦٦) مرَّةً، وهُنَّ معرّضاتٌ للسمنةِ عندَ عُمرِ( ١٩) عاماَ.

فمِثلِ هذه العباراتِ السلبيَّةِ تدفعُ الطفلَ للأكلِ بشكلٍ أكبرَ، كما قد يؤثّرُ الأهلُ في طريقةِ التعاملِ معَ الطفلِ؛ مِثلَ إعطائه المزيدَ من الطعامِ_فقط_ من أجلِ إرضائهِ.

وعادةً ما تكونُ ردَّةُ فِعلِ الأطفالِ؛ هي الشراهةُ في الأكلِ، وضعفُ الشخصيَّةِ، وحبُّ الانطواءِ؛ ما يقلِّلُ من نشاطِهم الجسديِّ، وجميعُها عواملُ مسبِّبةٌ للسمنةِ.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحروفُ لا تَكذِبُ

بقلم: أنوار هنية الحروفُ لا تكذبُ؛ لكنَّ الألسُنَ والعقولَ هي مَن تكذبُ؛ إذا قرّرتْ ذلك، ...