الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » كيف أغيِّرُ من شخصيتي ؟

كيف أغيِّرُ من شخصيتي ؟

يجيب عن الاستشارة الخبير التربوي د.جواد الشيخ خليل

أنا متزوجةُ، وعندي أربعةُ أطفال، مشكلتي بشخصيّتي؛ لأنها أصبحتْ تؤثّرُ عليَّ كأُمٍ وزوجةٍ، فأنا متردّدةٌ دائماً بقراراتي، وأسعى للكمالِ بكل شيء ، وتعامُلي مع أولادي وزوجي لا أرضى فيه بالأخطاءِ، وانتقِدُهم دائماً ، ولا أتحمّلُ الضغوطَ في العملِ ، وأخافُ أنْ أكونَ مثالاً سيئاً لهم ، فكيف أغيِّرُ من شخصيتي ؟.

عزيزتي صاحبة المشكلة:

الكمالُ للهِ تعالى وحدَه، ولكنْ قد نصلُ إلى الاكتمالِ وهو الكمالُ البشري، وهذا يتطلبُ من الإنسانِ تطويرَ ذاتِه باستمرارٍ، دونَ أنْ يؤثّرَ سلباً على المحيطين به، ودون أنْ يتذمّرَ من أيِّ سلوكٍ صادرٍ عن رفقاءِ العملِ، أو عن الأولادِ في البيت، ومن صفاتِ مَن يسعى للاكتمالِ؛ تحمُّلُ ضغوطِ العملِ، وضغوطِ الحياةِ بصفةٍ عامة.

لذا يجبُ أنْ   تتمتعي بهذه الصفةِ، وأنْ تعملي جاهدةً على أنْ تتّخذي القراراتِ؛ بعدَ أنْ تستغرقي الوقتَ الكافيَ  في التفكيرِ؛ حتى لا تتردَّدي، وتُقدِّمي نموذجاً إيجابياً لأطفالِك، النقدُ البنّاءُ مطلوبٌ؛ ولكنّ النقدَ لمُجردِ النقدِ غيرُ مُبَرَّرٍ، وغيرُ مطلوبٍ في نفسِ الوقت.

تعوَّدي ألاّ تُصدِري أحكاماً متسرّعةً على أيِّ سلوكٍ إلاّ بعدَ دراستِه جيداً، لذا عليكِ بالصبرِ، وتصحيحِ الأخطاءِ بحِكمةٍ، ودونَ تسرُّعٍ.

 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإسلام يوفق ولا يفرق

هل يجوز للرجل ترك زوجته لأنه يريد إرضاء أهله، إن كان ذلك في ظلم زوجته، ...