الرئيسية » أسرتي » المنتدى الشبابيّ الحضاريّ..لتوعيةِ وتطويرِ الشبابِ في ميادينِ العملِ

المنتدى الشبابيّ الحضاريّ..لتوعيةِ وتطويرِ الشبابِ في ميادينِ العملِ

خاص

إيماناً بالدور الذي يقومُ به الشبابُ في القضايا السياسية والإعلاميةِ والاجتماعية ، ومن أجل تفعيلِ الأدوار الإبداعيةِ لهم، والمشاركةِ في صناعة القرارِ، وطرْحِ الرؤى الطموحةِ، وحملِ همومِ جيلهم عبرَ المنابرِ المختلفةِ، وتمثيلِ الشبابِ الفلسطيني في الداخلِ والخارج، وصولاً لمجتمعٍ شبابيّ ناضجٍ؛ من هنا بدأتْ مؤسّسةُ (إبداع) العملَ من أجل بناءِ جيلٍ مبدعٍ وواعٍ ومثابرٍ، وذلك بإطلاقِها المنتدى الشبابي الحضاري الخاص بفئةِ الشبابِ. التقتْ “السعادة” بمديرِ المنتدى المهندس “صابر عليان” والذي تحدّث في البدايةِ عن مؤسسة “إبداع” للأبحاث والدراساتِ والتدريبِ، بنبذةٍ مختصَرةٍ عنها.

و يقول :”إبداع هي الرائدُ الفلسطيني لتحقيقِ الإبداعِ و التميُّزِ الحضاري؛ عبرَ تقديمِ الاستشاراتِ و الأبحاثِ و الدراساتِ الإستراتيجية، والتدريبِ الفعال بمِهنيةٍ مساهمة في تطويرِ و تنميةِ المؤسساتِ و الأفرادِ الباحثين عن النجاح ”

ويتابع :” انطلقتْ مؤسسة “إبداع” لمواجهةِ التحديات التي فرضتْها ثورةُ المعرِفةِ والتكنولوجيا الحديثة، ولمجاراةِ التطورِ والتقدمِ العلمي؛ في مجالِ قدراتِ ومهاراتِ وكفاءاتِ وخبراتِ ومعارفِ الأفراد، ليستطيعَ الفردُ مخاطبةَ العالمِ من حولِه على المستوى الداخلي والخارجي، وذلك لتوصيلِ رسالتِه بقدرةٍ عاليةٍ من المسئوليةِ والإدراكِ، وذلك من خلال تقديمِ خدماتِ التأهيل والتدريبِ في كافة المجالاتِ الحياتية، بناءً على تحديدٍ دقيقٍ ودراساتٍ معمَّقةٍ لاحتياجاتِ أبنائنا، لرفعِ كفاءاتِهم ومهاراتهم العلميةِ والعملية، من خلال برامجَ تدريبيةٍ في كافة المجالاتِ، ينفِّذُها مدرِّبون مؤهَّلون ومتميّزون، باستخدامِ أحدثِ الطرُقِ والوسائلِ التدريبية”.

المنتدى الشبابي الحضاري :

وينتقلُ المهندس “عليان” للحديثِ عن المنتدى ،ويعرِّفه بمنتدى شبابي فلسطيني غيرِ رِبحي؛ يعملُ على بناء جيلٍ شبابي قياديّ متخصّصٍ، من خلال اكتشافِ هذه الكوادرِ وتكوينِها بالوسائلِ المناسبةِ، وتمكينِهم في ميادينِ العمل المختلفة، من خلال مجموعةٍ من الحاضناتِ التي تهدفُ إلى صياغةِ الوعي الشبابي للمُلتحِقين من خلال التخصصاتِ التالية :” الحاضنةُ السياسية ، الحاضنةُ الإعلامية ، حاضنـةُ الـرُّواد ، حاضنةُ العمل المؤسسي”

ويشيرُ إلى أنّ منتدى الشبابِ الحضاري؛ هو قِسمٌ جديدٌ لمؤسسةِ “إبداع” أطلقتْهُ في نهايةِ عام (2013) )وذلك بعد عددٍ من الدراساتِ والأبحاثِ لتقييمِ الإحتياجاتِ الشبابيةِ، وأهمُّها مؤتمرُ الشبابِ الثاني الذي عُقدَ منتصفَ العام السابق .. وضمنَ الخُطةِ التشغيليةِ للمنتدى عام( 2014 )فإنّ المنتدى سيعملُ على تخريجِ( 200) شابٍّ وشابةٍ من برامجِه

في العديدِ من الأنشطةِ والبرامج.
ويتحدّثُ عن فكرةِ المنتدى :”إيماناً مِنا في مؤسسةِ “إبداع” بالدورِ الذي يقومُ به الشبابُ، لا سيّما عندما تَجمعُهم الأفكارُ البناءةُ والإمكاناتُ المناسِبة، وهو كذلك في سياقِ تلبيةِ الحاجةِ الماسّةِ للشباب؛ الذين يَنشطونَ عبرَ وسائلِ التواصلِ الاجتماعي وغيرِها من الأماكنِ، دونَ وجودِ جسمٍ جامعٍ لهذه النخَبِ الشبابيةِ الواعدة.

أنشطتُه وطموحاتُه :
ويهدفُ المنتدى للعملِ على اكتشافِ قدرات الشبابِ الفلسطيني ومهاراتِهم، والنهوضِ بهم فكرياً وعملياً، وتأهيلِهم لخوضِ ميادينِ العملِ المختلفة بقدرةٍ وكفاءةٍ عالية.
ويعدِّدُ “عليان” أنشطةَ المنتدى :”استقطابُ الكفاءاتِ الشبابيةِ في التخصصاتِ السياسيةِ والإعلاميةِ والدعويةِ، ورفعِ كفاءةِ ومهارةِ المنتسِبينَ للمنتدى؛ من خلالِ عقدِ الدوراتِ التدريبيةِ المتخصصةِ، والحلقاتِ النقاشيةِ، والندواتِ المتخصصةِ، والأبحاثِ والدراساتِ، وتنظيمِ المؤتمراتِ والملتقياتِ والمعارضِ الثقافيةِ والفكريةِ (محلياً وعربياً ودولياً) بالتعاونِ مع المؤسساتِ المختصةِ، بالإضافةِ إلى المشارَكةِ الفاعلةِ في الأنشطةِ والبرامجِ الثقافيةِ الشبابيةِ؛ لتوصيلِ رسالةِ فلسطينَ في كلِّ المحافلِ ، والعملِ على تشجيعِ البحثِ العلمي لدَى المشارِكين، وإعدادِ اللقاءاتِ الخاصةِ بصُنّاعِ القرارِ، والمفكّرينَ، وأصحابِ الخبرة والدرايةِ، والتواصلِ مع المؤسساتِ الأهليةِ والحكوميةِ؛ إنشاءُ موقعٍ الكترونيّ؛ يحتوي على أدواتٍ تفاعليةٍ تعزِّزُ فكرةَ المشارَكةِ، وتقدِّمُ رؤىً شبابيةً للمساهمةِ في نهضةِ المجتمع”.

جيلٌ يقودُ :
ويبيّنُ أنّ الفئةَ المستهدَفةَ هي فئةُ الشبابِ من كِلا الجنسينِ؛ فهي تمثّلُ العمادَ لأيِّ نهضةٍ منشودة، ولأنّ هذه الفئةَ هي كالجيشِ للأُمةِ، فمتى أُحسِنَ تدريبُه وتأهيلُه؛ كان سنداً وعَوناً، ومتى تُركَ أصبح عبئاً عليها، كما أنه يخصُّ هذه الفئةَ التي هي اليومَ أحوَجُ ما تكونُ لقاعدةٍ مهيَّئةٍ للانطلاقِ والإقلاعِ في بناءِ الحضارةِ،ـ ونحن في هذه المرحلةِ التاريخيةِ التي نعتقدُ أننا فيها على بوابةِ تحرُّرٍ قريبٍ، فنكونُ بذلك بأمَسِّ الحاجةِ للجيلِ الذي يقودُ المستقبلَ بإذنِ الله، وعليه فشِعارُنا يتمثلُ في عنوانٍ كبيرٍ (وطنٌ يتحرَّرُ، وجيلٌ يقودُ)

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاءلي واقنعي بما لديكِ

بقلم/ آية حاتم إسليم إلى كلِّ فتاةٍ سلكتْ طريقَ الحقِّ، وحملتْ رسالةَ الصدقِ، إلى كلِّ ...