زوجتي عصبية !!

يجيب عن الاستشارة . الخبير التربوي د.جواد الشيخ خليل
أنا رجلٌ  أبلغ من العمر (30) عاماً، مشكلتي مع زوجتي العصبيةِ جداً، دائما تكون على فوهةِ بُركان! فعند الحديث معها في أي شيء، كأمور البيت والأبناء، أجدُها ترفع صوتها، وتتحدث بثقل فأصبحت أتلاشى الحديث معها، ما خلق بينَنا نوعاً من الفتورِ في حياتنا.

عزيزي صاحب المشكلة:
    عدم الحديث مع زوجتك؛ لا يحلُّ المشكلة، بل قد يزيدها تعقيداً، الزوجة العصبية في بيتها؛ لا بدّ أنها تعاني من أعباء، قد تجهلُها أنت كزوجٍ، أو تتجاهلها بقصدٍ أو بدون قصدٍ، ولكنْ لا أحدَ ينكر الأعباء التي تتحملها الزوجة داخل البيت.

لذا تحتاجُ من الزوج إلى الاهتمام والرعاية، وحُسنِ الاستماع، والتعاطي مع مشاكلها، والعملِ على حلّها، والابتعادِ عن مصادر إزعاج الزوجة، قد تكون الزوجة متعبةً من أعمال البيت، فيجب الحديثُ معها في الوقت المناسبِ، وفي مواضيعَ مناسبةٍ أيضاً.

لا تستثيرُ غضبَها، وعلى الزوجة أنْ تكونَ أقلّ عصبيةً، وأنْ تأخذ الأمور ببساطة، وألاّ تغضبَ؛ لأنها مصدرُ الأمان والطمأنينة في البيت، و ألاّ تجعلَ زوجها ينفرُ منها، ويبتعدَ عنها، بل بالعكس، تعمل دوماً على تجميع الأسرةِ، وقضاءِ وقتٍ أكبرَ داخل المنزلِ، وممتعٍ وفي نفس الوقتِ .

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تفطِر حقن الأنسولين؟

الثريا: خاص أجاب عن التساؤل الدكتور “جودت المظلوم” . هل تبطل حُقنُ  الأنسولينِ لمرضى السكري ...