الرئيسية » فلسطينيات » فلسطين تجمعنا » ما بين القصر والجزار

ما بين القصر والجزار

كتب : أ‌.محمد شفيق السرحي ” معلم فلسطيني “

قالت لي: قل لولدك أن مسجد الجزار في عكا، وأن قصر هشام يقع في أريحا، واجعله يحفظها عن ظهر قلب استعدادا لاختبار نهاية الفصل الدراسي، فقلت لها: انتظري لحظة!!! التفت إلى صغيري فقلت له : ردد معي: “ريحاوي يا موز , خليلي يا عنب “, ” وطلع زي مصيفين أريحا” ,و”إن عدت لك يا عكا، عكيني”  و ” شو بال عكا من هدير البحر”, أخذ يكرر طفلي الصغير , ثم تدرجت معه في التوضيح لأنتقل معه إلى التفصيل بأن مسجد ” أحمد باشا الجزار ” يوجد في مدينة فلسطينية تسمى عكا , تقع على شاطئ البحر , تشتهر بالقوة والمنعة, وقد تكسرت أحلام الغزاة على أسوارها يوما , وأن قصر هشام يقع في مدينة فلسطينية تسمى أريحا , تعتبر أخفض منطقة في العالم وتشتهر بزراعة الموز لطبيعة مناخها.

والطفل يستمع بإنصات وتأمل , وهو لا يقوى على حفظها , فقمت على الفور بتشغيل السيارة ووضع عائلتي بها, وانطلقت بهم لنرى سويا مدينة أريحا الفلسطينية, ويرى أطفالي قصر هشام على طبيعته , ويأكلون من موزها التي تشتهر به , فمكثنا غير كثير فيها وتجولنا لنرى معالمها الجميلة وأسواقها العامرة , فهذا كما يقول التربويون هو أقوى أنواع التربية وتوصيل المعلومة الى أذهان أبنائنا وفق منظومة ” التربية بالمعايشة “, ومطابقة بيئة الطالب التعليمية التربوية لما يتعلمه .

 والتربية الوطنية والتنشئة الاجتماعية أساسها هذا المفهوم التربوي حيث أن ” الانسان ابن بيئته ووطنه “, وتبقى ” الثقافة محلية والعلم عالمي ” , ثم وبعد قضاء بعضا من الأيام , وأجمل الأوقات, سرنا تحفنا رعاية الرحمن تعالى , دون أية عوائق تعتري طريقنا , حتى وصلنا عكا المدينة, عكا الحضارة والتاريخ , فاخترقنا بوابة سورها , ثم مررنا على مينائها وبحرها الهادئ الجميل, حتى وصلنا مسجدها العامر ” مسجد أحمد باشا الجزار ” , فدخلت بصحبة عائلتي وأولادي المسجد الكريم , الذي ينبيك بعراقة التاريخ , وجذور فلسطين , وأخذت أشرح لهم عن المسجد , وارتباطه بالاسم العريق والسبب من وراء ذلك , فعَلَت الوجوه ابتسامات , والجباه إشارات , والألسن تغريدات وهمهمات , وبدا أن الأمر قد آتى أكُله , بعد المعاينات الواقعات , الماثلة أمام العيون والجبهات , وقد اخترقت المعلومات , عقولاً زاهيات بهيات , انتمت لعراقة وجذور فلسطين بالفطرة والسليقات .

وقد بدا المشهد قد فاق جمالا مما كتب في الوريقات , ما بين دفتي كتب مكتوبات, ووسط هذا المنظر, الذي أعيشه واقعا يثير الدهشة والغرابات, إذا بيدٍ حانية تمتد إلى كتفي, تهزني وتنبهني , إلى أين وصلت يا رجل : قلت لها : مشاهد العزة والكرامة , وعبق التاريخ وفصوله الأصيلة , إنها القدس ورام الله , عكا وحيفا , أريحا ورام الله , اللد والرملة ,يافا وتل الربيع .

قطبت حاجبيها وقالت : يا رجل يبدو أنك تعيش الأحلام , انت وين ؟ — وعكا وين؟، انت وين؟ —– وأريحا وين؟، افتح موقع ” اليوتيوب ” واجعل الولد يرى فيديو عن عكا ومسجد الجزار، وأريحا وقصر هشام، ليلتقط الصبي المعلومة وترسخ في ذهنه، ودعك من أحلام اليقظة هذه، لحين تفتح الحدود، وتسير الرحلات المدرسية من غزة وتصل بلادنا، كما كانت سابقا !!، ويرى أبنائنا بلادهم بلا حواجز، قلت لها: ان شاء الله، وما ذلك على الله بعزيز، وما أدراكِ؟؟!!!!!

 فكما وصلت طائرات وصواريخ المقاومة لبلادنا المحتلة من لا شيء، وبأقل الإمكانيات، وبسواعد الأبطال، من صانعي المعجزات، ستعود المحطة الخاصة بالسكة الحديد في غزة وخانيونس ورفح لتعمل من جديد لتصل عكا وحيفا والقدس، وبلادنا المحتلة، وستوجد سيارات خاصة وحافلات لنقلنا وطلبتنا من غزة الى المجدل ويافا وعكا والقدس بكل أريحية، فسكة أحلام الأمس ستصبح حقائق الغد بإذن الله، حتى يسير المعلم وطلابه من غزة الى رام الله وأريحا، وتل الربيع ويافا، لا يخاف الا الله، وذئاب العدو غير موجودة على سكته. فردت على الفور: ستعود يافا أختها حيفا ان عاد أحباب الرسول. قلت لها: فلنرتقب اذن وكلنا يقين بهذا اليوم الذي سنزور فيه القصر والجزار.  

 

 

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تَغيِّيرُ الاتجاهاتِ

د. جواد محمد الشيخ خليل عندما نريدُ التعامُلَ مع مجموعةٍ من الناسِ؛ بغرضِ الإصلاحِ أو ...