الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » صعوباتُ القراءةِ

صعوباتُ القراءةِ

بقلم: الخبير التربوي د. جواد الشيخ خليل

تعدُّ القراءةُ من أهمِّ المهاراتِ التي يتمُّ تعلمُها في المدارسِ، وتؤدّي الصعوباتُ في القراءةِ إلى فشلِ التلميذِ في كلِّ الموادِ الأخرى؛ لأنّ النجاحَ في كلِّ مادةٍ يستوجبُ قدرةَ التلميذِ على القراءةِ.

ولزيادةِ فاعليةِ القراءةِ، هناك مهاراتٌ متعدّدةٌ على التلميذِ أنْ يتمكّنَ منها، ويمكنُ تقسيمُ هذه المهاراتِ إلى قسمينِ:

1-تمييزُ الكلماتِ

2-مهاراتُ الاستيعابِ.

وكلا النوعينِ ضروريانِ في عمليةِ تعلُّمِ القراءةِ، ولا يمكنُ تدريسُ هاتينِ المهارتينِ عن طريقِ المحاضرةِ، بل لابدّ من تدريبِ التلميذِ عليها؛ من خلالِ نصوصٍ مناسبةٍ له، مما يساعدُه على تجزئةِ المادةِ، وربطِ أجزائها ببعضٍ.

أنماطُ صعوباتِ القراءةِ …

1. الإدراكُ المكانيّ أو الفراغي: تحديدُ مكانِ جسمِ الإنسانِ في الفراغِ، وإدراكُ موقعِ الأشياءِ بالنسبةِ للإنسانِ، وبالنسبةِ للأشياءِ الأخرى، وفي عمليةِ القراءةِ، يجبُ أنْ يُنظرَ إلى الكلماتِ كوحداتٍ مستقلةٍ محاطةٍ بفراغٍ.

2. التمييزُ البصري: لا يستطيعُ الكثيرونَ من التلاميذِ الذين يعانونَ من صعوباتٍ في القراءة:
أ_ التمييزُ بين الحروفِ والكلماتِ، ب. التمييزُ بين الحروفِ المتشابهةِ في الشكلِ (ن، ت، ب، ث، ج، ح ….). ج. التمييزُ بين الكلماتِ المتشابهةِ أيضاً (عاد، جاد). ولابدّ من تدريبِ بعضِ هؤلاءِ التلاميذِ على التمييزِ بين الحروفِ المتشابهةِ، والكلماتِ المتشابهةِ.

3. الإدراكُ السمعي: أ. تحديدُ مصدرِ الصوتِ. ب. السمعي. الذاكرةُ السمعيةُ التتابعيةُ. د. تمييزُ الصوتِ عن غيرِه من الأصواتِ الشبيهةِ به. هـ. المزجُ السمعيّ. و-تكوينُ المفاهيمِ الصوتيةِ.

4. مزجُ الأصواتِ: يقصدُ بمزجِ الأصواتِ القدرةُ على تجميعِ الأصواتِ مع بعضِها البعضِ لتكوينِ كلماتٍ كاملةٍ.
فالطفلُ الذي لا يستطيعُ ربطَ الأصواتِ معاً لتشكيلِ كلماتٍ؛ لا يستطيعُ جمعَ أصواتِ (ر، أ، س) لتكوينِ كلمةِ ” رأس ” على سبيلِ المثالِ، إذ تبقَى هذه الأصواتُ الثلاثةُ منفصلةً.

5. القراءةُ العكسيةُ للكلماتِ والحروفِ: يعدُّ الميلُ إلى قراءةِ الكلماتِ والحروفِ (أو كتابتها) بشكلٍ معكوسٍ من الميزاتِ المعرفيةِ التي يتصفُ بها الذين يعانونَ من صعوباتِ في القراءةِ.

6. الكلماتُ المألوفة: هي الكلماتُ التي يستطيعُ القارئُ تمييزَها بسرعةٍ؛ عندما يلاحظُها… وهي المفرداتُ التي يتكرّرُ استخدامُها في نصوصِ القراءةِ (أنت، قال، هو).

7. الاستيعابُ: يمكنُ اعتبارُ الصعوباتِ في مهارةِ الاستيعابِ لدَى التلاميذِ الذين يعانونَ من مشاكلَ في القراءةِ صعوباتٍ في استيعابِ النصِّ بحَرفيتِه، أيْ أنها صعوباتٌ في استذكارِ الحقائقِ والمعلوماتِ الموجودةِ في النصِّ بشكلٍ صريحٍ.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زُوروني كلَّ سنةٍ مرّةً

بقلم الكاتب الصحفي أحمد أبو سعدة كَحبّاتْ المطرِ المُنسابةِ على أوراقِ الشجرِ الظمأَى ، وإنْ ...