الرئيسية » غير مصنف » رسّامٌ عالميٌّ يخترقُ حصارَ غزة

رسّامٌ عالميٌّ يخترقُ حصارَ غزة

اجأ رسّامُ الشوارعِ العالمي “بانكسي” الجميعَ بنشرِ فيديو يُظهرُ اختراقَه الحصارَ المفروضَ على غزةَ، عبرَ أحدِ الأنفاقِ، وقيامَه بعدّةِ رسومٍ على ما تبقَّى من جدرانٍ في القطاعِ الفلسطينيّ المجروحِ.

ألهبَ فيديو الرسامِ “بانكسي” مواقعَ التواصلِ الاجتماعيّ، ويُظهرُ الشريطُ كيف دخلَ الرسّامُ -الذي يجهلُ كلُّ العالمِ هُويتَه الحقيقةَ- عبرَ أحدِ الأنفاقِ التي لم تدمّرْها بعدُ قواتُ الاحتلالِ من جهةٍ، والسلطاتُ المصريةُ من جهةٍ أخرى، ليُظهرَ الفيديو فظاعةَ الوضعِ في قطاعِ غزة، ليقومَ الرسّامُ- الذي يبدو أنه مكثَ بعضَ الأيامِ وسطَ سكانِ غزة- برسمِ عدّةِ جدارياتٍ على جدرانِ مباني غزةَ المنهارةِ، بعضُها تعبّرُ عن وضعِ سكانِ غزةَ من حصارٍ، والعيشِ في وسطِ مدينةٍ منهارةٍ كُلياً.

وختمَ “بانكسي” الفيديو برسالةٍ تقولُ “اذا غسلنا أيدينا من النزاع بين القوي والضعيف، يعني أننا إلى جانب القويّ، ولسنا محايدين”.

من هو “بانكسي”؟ بانكسي هو اسمُ رسّامِ شوارعٍ عالميٍّ مشهورٌ برسومِه على جدرانِ المُدنِ، وما يزيدُ من شهرتِه هو أنه لا أحدَ يعرفُ هُويتَه الحقيقةَ، فيتفاجأ الجميعُ بتحويلِه عدداً من الجدرانِ إلى تُحفٍ فنيةٍ في مدينةٍ ما، وتتحولُ هذه الرسومُ في مدُنٍ مِثلَ “لندن ونيويورك” إلى مزاراتٍ للسياحِ.

وحاولَ عددٌ كبيرٌ من الصحفيينَ كشفَ هُويةِ الرسامِ “بانكسي؛ غيرَ أنهم فشِلوا جميعاً. وحسبَ معلوماتٍ متداوَلةٍ، وغيرِ مؤكَّدةٍ تقولُ أنه بريطانيٌّ، من مواليدِ” 1974 “ومعلومٌ أيضاً أنه يقومُ ببيعِ عددٍ من لوحاتِه لعددٍ من المشاهيرِ.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما حُكم غسلِ أحدِ الأعضاءِ أكثرَ من ثلاثِ مراتٍ

–      ما حُكم غسلِ أحدِ الأعضاءِ أكثرَ من ثلاثِ مراتٍ أثناء الوضوء، هل يعدُّ وضوؤه ...