الرئيسية » أسرتي » آباء و أمهات » ماذا سيقرأ أحفادي عن زماني

ماذا سيقرأ أحفادي عن زماني

بقلم الكاتبة سميرة نصار

منذ أن فُتحت أعيٌننا على نهار الحياة ونحن ننظر الى من سبقنا ومضى بتجاربه وقصصه وحكاياته والأصل ان التاريخ يضم بين أوراقه المرقمة والمصنفة بحقبه وأجياله المتتابعة دروساً وعبر للخلف وتاريخا للقراءة والعبر .

ما أن يخطو الجيل خطواته حتى يهم وينظر خلفه فيجد مسافات شاسعة من الزمن وجبال عاتية من الأحداث وسدود ممتلئة بثقافات مختلفة و موروثات متنوعة كأزهار آذار .

ولأننا نعيش بأعماق ألفية متطورة ذات أطراف متباعدة من التقدم العلمي والتكنولوجي الكبير الذي ناطح السماء بعلوها مساهما في صناعة الانسان وثقافته وسرع في الاتصال والتواصل بين شرق الأرض وغربها .

يئجُ السؤال من دواخل عقولنا ماذا سنترك للأجيال القادمة ؟ و ماذا سيقرأ أحفادي عن زماني ؟

في زماني احتلوا الانسان والفكر والقرار غابت اليقظة الفكرية والانسانية وأصبح الانسان شبهاً لكل شيء .

في زماني هُتكت ستر البيوت وشاع الخبر للبعيد قبل القريب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في زماني ضاقت الصدور وانضغت العبارات بالأزمات ففصح اللسان بمكنونات النفوس .

في زماني أصبح الزوجين يتخاصما لأجل كمونت أو لايك لم يضعه أحدهما على منشور الآخر.

في زماني زاد الخوف على ذوبان الهوية العربية والاسلامية من أشعة العولمة الحارقة .

في زماني أصبح الابن يبخل على أمه بزيارة لكي تكحل أعينها بذاك البناء البشري التي صنعته بدموع الرجاء لله أن يحسن صناعتها وأكتفى بمكالمة عبر هاتفه المحمول .

في زماني أصبح الحسد آفة والغيرة والتنافس السلبى خلقا بين الأقران والجيران .

في زماني أصبحت الزيارات بين الأحبة والأقارب والأصدقاء زيارات صامتة فقد احتلت التطبيقات الحديثة في هواتفهم الذكية مكان حوارهم .

في زماني أصبح الأب يعرف أخبار أبناءه من حساباتهم على الفيس بوك عبر مشاعرهم الظاهرة ( يشعر ويحن ويفرح ويحزن ………)

في زماني أصبح المعروف نادر والجميل لا يجد أهله فكيون كصنع أم عامر تلك المرأة التي عرفت بصنع المعروف مع غير أهله .

في زماني زادت نسبة الطلقات و وأصبحت الزِيجات صفقات تجارية فزاد عدد العوانس والعزاب .

في زماني غلبت علينا الحياة المادية وتركنا الروح تجف كغصن خريف لم يمطر عليه مطر كانون الثاني .

في زماني زادت الأمراض ووهنت الأجساد وانتصرت الشيخوخة على الشباب .

فهل هذا ما سيقرأه احفادي عن زماني ؟ ام سنجد جيلاً من المغيرين والمجددين ؟

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاءلي واقنعي بما لديكِ

بقلم/ آية حاتم إسليم إلى كلِّ فتاةٍ سلكتْ طريقَ الحقِّ، وحملتْ رسالةَ الصدقِ، إلى كلِّ ...