الرئيسية » أقلام شابة » يبحث عن صاحبة الدين
الفتيات

يبحث عن صاحبة الدين

بقلم: مهند حرز الله

الفتياتالملابسُ الضيقة، والبنطَال السَّاحِل، والشِّيلات الملونة، والعباءَات الضَّيقة، جميعُها أصبحت المَظهَر السَّائِد عندَ كثيرٍ مِن الفتياتِ، وعندَ سؤالِهِن عَن السَّبب، يكونُ الجوابُ:” هكذا الموضة”، أو مبررات أخرى : “لأنها جميلة وتريدُ أن تُظهِر جمالها”، “أو تخشى أن يفوتها قطارُ الزواجِ”، أو غير ذلكَ من الأسبابِ التِّي لا عدَّ لها، و كذا الحَال بالنسبةِ لكثيرٍ من الشبابِ الذين يقلدون مايرونه عبر شاشات التلفزة دون مراعاة للقيم أو الأخلاق أو الدين.

لكن، وعودة إلى الفتيات هل وقفت أي من هذه الفتيات وقفة مع نفسها و تساءلت، لمن تتزين هذه الفتاة العفيفة المسلمة؟ هل تتزين لتأكلها عيون الذئاب الضارية في الشوارع؟  أم لأن شرفها وعرضها أصبحت سلعة رخيصة ، أم تخاف من أن يفوتها قطار الزواج كما تدَّعي؟

وهل تعتقد الفتاة أنَّها إذا خَرجَت من بيتِها مُتزينة جميلة سينظر إلَيها الشَّباب، وسيقولون يا الله! هذه فتاة أحلامي التي كنت أنتظرها، هذه زوجة المستقبل المناسبة، لا والله لن يفكر بها أي شاب إلا على أنها شكل يجب النظر إليه فقط للتسلية، أو لتقضية وقت فراغه، أو لينهش شرفها وعرضها.


الشاب يبحثُ عن الزوجةِ العفيفةِ

والملتزمة التي تلتزمُ بشرعِ اللهِ

في كلامِها و لباسِهاو  سلوكِها

في كل موضع وفي كل قُطر وضع الإسلام ما يحل مشاكل بني آدم، ويحفظهم من التيه والضياع والعصيان، وفي هذا الموضع وضع الحل المناسب، ليس فقط للفتيات، بل للشباب أيضاً، فقد قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ} {الأحزاب/59}  وقال أيضاً: {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ، وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ}{النور/30-31}

فقد حدد الشَّرع الزينة التي تبديها الفتاة المُسلمَة العَفيفة إذا خرجت من بيتِها، وحدد أيضاً أنه يجب على الشباب والفتيات أن يغضوا أبصارهم.

وقد قال الشاعر:

يا أختنا في الله لا يغويك ذا الشيطان *** إن الحجاب فريضة من ربنا المنان

ولا تستمعي أختي المسلمة لمن يقول عن الحجاب كلاماً تافها، فهو حفظ لكِ من همزات الشيطان، وعيون الذئاب الجائعين، وأقول لك قول اليقين أن الشاب حينَما يبحثُ عن زوجةٍ، فهوَ يبحثُ عن الزوجةِ العفيفةِ والملتزمة التي تلتزمُ بشرعِ اللهِ في كلامِها و في لباسِها و في سلوكِها ولا تحيدُ عنه، يبحثُ عن من تصون بيتَه وأبناءَهم في المُستقبل.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

2 تعليقان

  1. يقول سيد قطب: الزينة حلال للمرأة تلبية لفطرتها فكل أنثى مولعة بأن تكون جميلة، وأن تبدو جميلة..والزينة تختلف من عصر إلى عصر..ولكن أساسها في الفطرة واحد وهو الرغبة في تحصيل الجمال أو إستكمالة وتجليته للرجل
    والإسلام لا يقاوم هذه الرغبة الفطرية، ولكنه ينظمها ويجعلها تتبلور في الإتجاه بها إلى الرجل الواحد وهو شريك الحياه ..
    والله سبحانه وتعالى هو خلق الأنثى وهو أعلم بفطرتها شرع مايحميها وذلك بالحجاب الشرعي، الذي يداري جسد المرأة كله عدا الوجه والكفيين ..ليداري مفاتنهن ويحميهن من العيون الجائعة

  2. أفنــــان القطـــراوي

    لا تعليــــــــق …

    تحدثنا كثيرا مع بعضهن … لكن كان الجواب “”” حرية شخصية “””

    تعسا لكل الحرياااااااااات التي تقف في وجه الشرع الحنيف …

    دمتم بعـــــــز !!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التواصُلُ الاجتماعيُّ مرّةً أُخرى

بقلم : مهيب أبو القمبز نِسبةُ الشبابِ الفلسطينيّ على وسائلِ التواصلِ الاجتماعيّ الإلكترونيةِ كبيرةٌ.. هذا ...