الرئيسية » غير مصنف » حُكم المزاحِ بأمورِ الدِّينِ

حُكم المزاحِ بأمورِ الدِّينِ

  • حُكم المزاحِ بأمورِ الدِّينِ، مِثلَ التحدثِ بنكاتٍ عن الصلاةِ والصيامِوأشياءَ أخرى تخصُّالإسلام ؟

المزاحُ في هذه المسألةِ له جانبان:

الأول: ذِكرُ بعضِ الحوادثِ الحقيقةِ التي تحصلُ من المُصلين؛ دونَ افتراءٍ أو كذبٍ، وفيها شيءٌ من الغرابةِ.. هذا لا شيءَ فيه، ومثالُ ذلك قرأَ أحدُ الأئمةِ في الصلاةِ قولَ الله تعالى:” وأشرقتْ الأرضُ بنُورِ ربِّها” [ الزمر: آية 69] فقال أحدُ المُصلّينَ رادّاً على الإمامِ: وأشرقتْ الشمسُ.. والإمامُ مُصِرٌّ على قراءتِه الصحيحةِ-وأشرقتْ الأرضُ، فقال المُصلّي أثناءَ الصلاة: لا أنتم حافظونَ.. ولا ترُدّونَ على الحافظين!

الثاني: من بابِ الاستهزاءِ أو التندُرِ بالشعائرِ الإسلاميةِ، فهذا من الكبائرِ العظامِ الذي لم يَذكرْ اللهُ توبةً فيه، حيثُ قال تعالى:” ولئن سألتهم ليقولُنّ إنما كنا نخوضُ ونلعب، قل: أباللهِ وآياتِه ورسولِه كنتم تستهزءون* لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم، إنْ نعفُ عن طائفةٍ منكم نعذّب طائفةً بأنهم كانوا مجرمين”[ التوبة:أية 65 ـــــ 66 ]

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف أتغلبُ على اليأس ؟

أنا شابٌّ أبلغُ من العمر (27) عاماً، أشعرُ باليأسِ يتغلغلُ في أعماقي، ويسكنُ نفسي؛ بسببِ ...