الرئيسية » صحتك معنا » صحة الأسرة » الأكلُ الصحيّ في مواجهةِ الاكتئاب !

الأكلُ الصحيّ في مواجهةِ الاكتئاب !

لطالما ارتبطَ المزاجُ بالشهية ، فالبعضُ يفقدونَ شهيتَهم مع الاكتئابِ، والبعضُ الآخَرُ يجدونَ الغذاء مُتنفَّساً لهم ، ولكن ماذا عن دورِ الأغذيةِ في علاجِ الاكتئابِ؟، والوقايةِ منه، وتخفيفِ أعراضِه؟ ،فعادةً ما يؤثّرُ التوترُ أو الاكتئابُ على كلٍّ من شهيتِك وروتينِك اليومي ، فبعضُ الأشخاصِ يعانون من فقدانِ الشهيةِ عندَ الاكتئابِ أو التوترِ ، ويكونون مُعرّضينَ أكثرَ لفقدانِ الوزنِ؛ إذا ما طالتْ فترةُ الاكتئابِ لدَيهم، بينما يجدُ البعضُ الآخرُ في الطعامِ مُتنفساً له وراحةً،  ما قد يربطُ سوءَ المزاجِ  لديهِم بزيادةِ السعراتِ الحراريةِ المتناوَلةِ، وبالتالي زيادةِ الوزنِ ، كما في مشكلةِ الأكلِ العاطفيّ، كما أنّ الأشخاصَ الذين يتناولونَ مضاداتِ الاكتئابِ؛  قد تتأثرُ شهيتُهم سلباً أو إيجاباً ، ولكنْ ماذا عن الأغذيةِ التي قد تساهمُ في تخفيفِ أعراضِ الاكتئابِ أو الوقايةِ منه ؟ .

ممّا لا شكَّ فيه؛ أنّ نمطَ الحياةِ الصحيّ، والذي يشملُ الحصولَ على ساعاتِ نومٍ كافية ، والعلاقاتِ الاجتماعيةِ المتكاملةِ ، والابتعادِ عن كلِّ ما يسبّبُ الإجهادَ والتوتُرَ ، وممارسةُ النشاطِ البدَنيّ، وإتّباعُ  نظامٍ يحوي الأكلَ الصحي؛ سيلعبُ دوراً كبيراً في الوقايةِ من الاكتئابِ .

أمّا عن علاقةِ النظامِ الغذائيّ الصحيّ؛ فقد وجدتْ الدراساتُ الحديثةُ أنّ بعضَ أنواعِ الأغذيةِ؛ قد تكونُ _بالفعلِ_ ذاتَ دورٍ فعّالٍ ضدّ الاكتئابِ ، ففي دراسةٍ حديثةٍ  تمَّ ربطُ إتّباعِ نظامٍ غذائيّ غنيٍّ بالخضراواتِ، والفواكهِ، والحبوبِ الكاملةِ، والأسماكِ، بانخفاضِ فُرصِ الإصابةِ بالاكتئاب .

وإليكم أهم القواعدِ الغذائيةِ التي قد ترتبطُ بتخفيفِ أعراضِ الاكتئابِ .

  • احرِصوا على تناولِ الكمياتِ الكافيةِ من مجموعةِ فيتامينات ب، وخاصةً حِمض “الفوليك” ، إذ وُجدَ علاقةٌ قويةٌ بين تناولِ حمضِ “الفوليك” وتقليلِ فرصِ الإصابةِ بالاكتئابِ . أهم مصادرِ حمضِ “الفوليك” هي : الخضراواتُ الورقيةُ الخضراءُ، والحبوبُ الكاملةُ ، واللحومُ والكبدة.
  • تجنّبوا تناولَ الأغذيةِ العالية بمحتواها بالسكرياتِ البسيطةِ، أو السكرياتِ المضافةِ، كما في المشروباتِ الغازيةِ.
  • ركّز على “الكربوهيدرات” المعقّدة ، كالموجودةِ في الخبزِ الأسمرِ، والأرز البني، والشوفان، والعديدِ من الخضراواتِ والفواكهِ والبقولياتِ ، إذ وجدتْ بعضُ الدراساتِ علاقةً بين تناولِ “الكربوهيدرات” ورفعِ مستوياتِ بعضِ الموادِ الكيميائيةِ في الدماغِ، والمسؤولةِ عن تحسينِ المزاجِ، مِثلَ “السيروتونين”.
  • تناولْ نوعياتِ البروتينِ ذات الجودةِ العالية ، كما في المصادرِ الحيوانيةِ من دجاجٍ وأسماك ، ولحومٍ بقرية ، والحليبِ والأجبان ، إذ أنها مصدرٌ للحمضِ الأمينيّ “تيروسين” الذي وُجدَ أنّ له دوراً في زيادةِ بعضِ الموادِ الكيميائيةِ في الدماغِ، مِثلَ التي تساعدُ على تحفيزِ دماغِك، وزيادةِ تركيزِك .
  • ركّزْ على تناولِ مصادرِ مضاداتِ الأكسدةِ؛ التي تحاربُ الجذورَ الحرّة، وتعزّزُ مناعتَك، وتعملُ على حمايةِ خلايا الجسمِ المختلفةِ، ومن بينِها خلايا الدماغِ. مِثلَ مصادرِ “البيتا كاروتين” كالمشمشِ والجزرِ ، والخضراواتِ الورقية ، وفيتامين (C) ، الموجودِ بالحمضياتِ والكيوي، وفيتامين E)) ،كما في زيتِ الزيتونِ والأفوكادو.
  • تأكّدْ من مستويات فيتامين (D) في جسمِك ، واحرِصْ على أخذِ احتياجِك اليوميّ منه، إذ أنّ بعضَ الدراساتِ قد وجدتْ زيادةَ فُرصِ الإصابةِ بالاكتئابِ مرتبطةً بنقصِ مستوياتِ هذا الفيتامين.
  • قلّلْ من الدهونِ المُهدرجةِ، والمُشبّعة؛ كالموجودةِ في المقالي، والزبدة، والمرجرين، والحليبِ كاملِ الدسم، واللحومِ، و تناوَلْ الأحماضَ الدهنيةَ الأساسيةَ، مِثل (أوميغا 3 )، حيثُ وجدَ أنّ الأشخاصَ الذين يحصلونَ على كمياتٍ أقلَّ من( الأوميغا 3) كانوا أكثرَ عرضةً للإصابةِ بالاكتئابِ .
  • حافظْ على وزنٍ صحي ، إذ أظهرتْ بعض الدراساتِ وجودَ علاقةٍ بين السمنةِ والاكتئابِ ، فالسمنةُ تزيدُ من فرصِ الإصابةِ بالاكتئاب، وفي دراساتٍ أخرى وجدَ أنّ الأشخاصَ المصابينَ بالاكتئابِ؛ هم أكثرُ عرضةً للسمنةِ.
  • اشربْ كمياتٍ وفيرةً من المياهِ يومياً، وبما لا يقِلُّ عن (8- 12 )كوباً ، إذ ستساعدُك على تنقيةِ جسمِك من السمومِ .
  • احرِصْ على ممارسةِ النشاطِ البدَنيّ باستمرار ، وينصحُ عادةً بممارسةِ ما لا يقلُّ عن ثلاثينَ دقيقةً يومياً.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للبلحِ فوائدُ جمّة تعزّزُ صحتَك

للبلحِ فوائدُ عديدة لمختلفِ أجزاءِ الجسم .ويعودُ ذلك الى غناهُ بالعديدِ من المكوناتِ، والقيمِ الغذائيةِ ...