الرئيسية » أسرتي » شباب » للبنات فقط!! كل ما تودين معرفته عن الدورة الشهرية

للبنات فقط!! كل ما تودين معرفته عن الدورة الشهرية

إعداد: الكاتب والمؤلف المصري كريم الشاذلي

كثيرٌ من التساؤلات تجول في خاطرك و تحتارين لمن توجهينها ، و لأن “الثريا” تهتم بك، و تستمع إلى ما يدور في ذهنك تترك لك في مساحتها هذه مجموعة من الإجابات، لتجدي المعلومات بطريقة علمية وبسيطة وتستطيعين من خلالها  التعامل بما يحدث معك من تغيرات .

لماذا أمر بمرحلة البلوغ و ما هي الدورة الشهرية ؟
يعرف سن البلوغ عادة بأنه وقت بداية النضج الجنسي، ويظهر هذا التغير في كلا الجنسين الإناث و الذكور عن طريق ظهور خصائص جنسية ثانوية – مثل نمو الصدر وبدء الفترة الحيضية عند البنات، وقد حدده الشرع في الأنثى بإكمال تسع سنين هلالية.

والدورة الشهرية حدث أساسي في حياة الأنثى يميزها عن الذكر، وهي ترتبط بأحداث كبيرة في حياة المرأة كالبلوغ والحمل، وهي أيضا تؤرخ لنهاية مرحلة الإخصاب عندما يختفي حضورها الشهري من حياة المرأة، وعليك -عزيزتي- أن تعلمي أن جميع التغيرات التي تمرين بها خلال فترة البلوغ هي لإعداد جسمك لإنجاب الأطفال وممارسة دورك كأم في المستقبل.

و اعلمي عزيزتي أن الدورة الشهرية هي الفترة الممتدة بين اليوم الأول لنزول الدم إلى اليوم الأول لنزول الدم للدورة التالية، وتستغرق الدورة الشهرية حوالي ثمانيةُ وعشرون يوماً؛ ولكن فرقي عزيزتي بين الدورة الشهرية و التي يكون عدد أيامها ما بين خمس وعشرين– وثمانٍ وعشرين، و بين عدد الأيام التي تنزل خلالها الدورة وهي من ثلاثة إلى سبعة أيام، وفي  هذه الفترة الزمنية تحدث تغيرات عديدة في جسمك تسببها الهورمونات الأنثوية، وهذه الهورمونات هي التي تغير الإحساس والمزاج والنشاط والإرهاق والمرح والانطواء وقوة الذاكرة من يوم إلى آخر طول فترة الدورة.

كم يوماً ستدوم دورتي الشهرية ؟

كلُّ فتاة تختلف عن غيرها ..يمكن للدورة أن تدوم لفترة ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام إلا أن أغلب الفتيات تدوم معهن لمدة حوالي خمسة أيام وهو متوسط عدد أيام الدورة .

ما هي مراحل الدورة الشهرية؟

  • المرحلة الأولى:

من اليوم الأول إلى اليوم السابع: هي فترة الحيض وتتميز بنزول الدم من المهبل وهو ما يعرف بالحيض أو العادة الشهرية أو الدورة الشهرية ، وتفقد المرأة حوالي 100 غرام، من الدم مع بعض الأنسجة المنقشعة من جدار الرحم.
وغزارة نزول الدم لا علاقة لها بشكل جسمك أو حجمه، بل تتحكم فيها العوامل الوراثية، وتلاحظ معظم النساء أن النزف يقل لديهن بعد حوالي ثلاثة أيام. وفي هذه المرحلة بالذات تبدأ بيضة أخرى في المبيض بالنضوج.
و ينتابك في هذه الفترة شعور بالتعب العام، و مغص في أسفل البطن، و هو ألم طبيعي ناتج عن الانقباضات التي تحدث داخل الرحم، لذا عليك بتناول السوائل الساخنة أو الدافئة و شرب كمية منها لأنها تسهل نزول الدورة مثل الميرمية وعليك تجنب تناول المنبهات كالقهوة  و تذكري أن خفض استهلاك القهوة والأغذية الدسمة والسكرية يخفف تشنجات عضلة الرحم، ويوصي الأطباء بضرورة استعمال المناشف الصحية لحماية الجهاز التناسلي من الأمراض.

  • المرحلة الثانية

تبدأ من اليوم الثامن إلى اليوم الرابع عشر: وهي مرحلة ما قبل الإباضة Pre-Ovulation حيث يبدأ مستوى الهرمون الأنثوي «الاستروجين» بالارتفاع مع اقتراب موعد الإباضة عندما تنطلق بيضة من أحد المبيضين، وتكونين في هذه المرحلة في أعلى درجات الإخصاب، وتكون درجة حرارة جسمك أعلى قليلاً.
وفي هذه الفترة ربما تشتكين من وجع في الجانب الأيمن أو الأيسر من أسفل البطن، وقد يستغرق بين بضع دقائق إلى بضع ساعات.
وانتبهي عزيزتي إذا كنت متزوجة فإن  هذه الفترة المناسبة للإخصاب؛ فإذا كنت تخططين مع زوجك لتكوين أسرة فهذا هو الوقت المناسب، وستلاحظين في هذه المدة ظهور إفرازات لزجة صافية تتسرب من المهبل. ووظيفة هذه الإفرازات هي توصيل الحيوانات المنوية نحو البيضة لتلقيحها.أما إذا كنت غير متزوجة فلا تهمك هذه الحسابات في هذه المدة.

  • المرحلة الثالثة:

وتبدأ من اليوم الخامس عشر الى اليوم الواحد والعشرين ـ ما بعد الإباضة: تنتقل البيضة في هذه المرحلة عبر أحد أنبوبي «فالوب» نحو بيت الرحم.
وربما تظهر في هذا الوقت المبكر جداً أعراض الحالة المعروفة بتوترات ما قبل الحيض وأبرز أعراضها: تقلب المزاج مع انتفاخ الجسم الناتج عن انحباس السوائل.
ومن النصائح المهمة في هذه الفترة شرب الماء بكثرة للتخلص من الغازات المنحصرة في البطن، وتناول وجبات طعام غنية باللحم والكاربوهيدرات والخضار والفاكهة لكي تحصني صحتك مسبقاً قبل موعد نزول دم الحيض المقبل.

  • المرحلة الرابعة

وتبدأ من اليوم الثاني والعشرين إلى اليوم الثامن والعشرين، ما قبل الحيض: ولا يزال مستوى هرمون البروجستيرون في ارتفاع متواصل خلال هذه الفترة.
وقد تشعرين بحدة في الطبع وكآبة وصداع ورغبة في البكاء وألم في الثديين وارتباك، وهذه من أعراض (توترات ما قبل الحيض).
وخلال تلك الفترة يزداد شهيتك للطعام وخاصة الخبز والرز والشوكولاته. وربما يكون هذا دليلاً على انخفاض سكر الدم، وعليك تحسين التوازن الغذائي في جسمك بتناول الخضار والفاكهة والبقول والعدس ومنتجات الحبوب.

وفي هذه الفترة تصبح بشرتك دهنية وشعرك دهنيا، وقد يتعذر عليك ارتداء ملابسك نظراً لانحباس السوائل في جسمك وزيادة وزنك، وقد يصل ما تحملينه من السوائل المنحبسة إلى ثلاثة كيلوجرامات قبل أن يبدأ الحيض.

و يمكنك التخلص من الغازات المنحبسة في بطنك بتقليل استهلاك الملح، وأكثري من شرب الماء، وعليك بمزاولة نشاطات رياضية معتدلة مثل المشي. فهذا يساعد على قهر الكآبة وتخفيف أوجاع المعدة ويزيل الإرهاق.

كم مرة يجب تغيير الفوط الصحية  يومياً؟

عليك أن تنتبهي عزيزتي في اليوم الأول و الثاني للدورة حيث تتدفق بغزارة الأمر الذي يتطلب منك الانتباه و تغيير الفوطة يومياً من ست مرات إلى ثمانِ مرات. و يقل في الأيام المتتالية حيث يقل معدل تدفق الدورة .

ماذا لو كان تدفق دورتي غزيراً جدا ، وعليَّ تغيير الفوط لأكثر من مرة ؟

غالبا ما تلاحظ الفتيات التدفق الغزير لليوم الأول أو الثاني فقط ،ثم تنتهي الدورة الشهرية خفيفة بعد أن تخسري الكمية العظمى من السائل في الأيام الأولى ، ولكن إن استمر معك التدفق .. فعليك استشارة الطبيبة .
هل عليَّ التوقف عن نشاطاتي عند نزول الدورة مثل ممارسة الرياضة ؟
لا تتوقفي تماماً ما دمت تستخدمي وسيلة الحماية المناسبة (الفوط الصحية)، فلا تقلقي، صدقي أو لا تصدقي، كلما كنتِ أكثر نشاطاً، كلما قل إحساسك بالآم الدورة وتشنجاتها.

هل يؤلم نزول الحيض ؟

إن عملية نزول الدم نفسها لا تؤلم؛ إلا أن التشنجات المصاحبة مزعجة ولكن يمكن تخفيف آلامها.

كيف هي آلام التشنجات؟

لابد وأنك قد عرفت أن آلام الحيض غير مريحة فالتشنجات تعني الآلام، وهي عبارة عن تقلصات الرحم، والآم حول منطقة الرحم أسفل منطقة السرة، وأحيانا تنتقل آلام الدورة حتى أسفل الظهر.. هذه الآلام قد تأتيك إما أثناء الدورة أو قبلها بأيام قليلة.

بعض الفتيات يعانين من آلام خفيفة، وبعضهن يتألمن منها، وهناك من لا يشعر بها على الإطلاق، يمكن تخفيف آلامها عبر تناول قهوة القرفة بالعسل أو استخدام القربة(وهي حاوية للماء الساخن توضع على موضع الألم البطن أو أسفل الظهر) لتخفيفه.

لماذا أشعر بالضيق والحزن والرغبة بالبكاء أحيانا قبل الحيض ؟

إن ما ذكرتِه هو أعراض ما قبل الطمث،إلا أن بعض البنات لا بعانين منها، وسببها تغييرات هرمونية تحدث قبل الدورة، وبعد أن تستقر نسب الهرمون في جسمك عندها تتلاشى عنك تلك الأعراض المزعجة، فان كنت تعانين من صداع أو آلام في الظهر، أو غثيان أو رغبة شديدة في تناول الأطعمة حاولي أن تسترخي وأن تشغلي نفسك عن التفكير بذلك ، لأنه أمر طبيعي ، و لا تنسي الاستغفار و الذكر  و التسبيح لأنه خير مهدئ للأعصاب و التوترات.

عن إدارة الموقع

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاءلي واقنعي بما لديكِ

بقلم/ آية حاتم إسليم إلى كلِّ فتاةٍ سلكتْ طريقَ الحقِّ، وحملتْ رسالةَ الصدقِ، إلى كلِّ ...