الرئيسية » مركز الاستشارات » استشارات أسرية » زوجي يهينني .. ماذا أفعل معه؟

زوجي يهينني .. ماذا أفعل معه؟

إعداد: أنوار هنية

زوجي يهيننيأنا متزوجة منذ سبع سنوات ولدي ابنتين، وأواجه كثيرا من المشكلات من قبل زوجي، فهو يكثر من إهانتي أمام القريب والبعيد، ولا يقدرني أبدا من دون سبب، ولا أرتاح إلا عندما يخرج من البيت، مع العلم أنه يصلي، أرجو أن تدلوني على الطريق السليم؟ جزاكم الله خيرا.

يجيب عن التساؤل د. عصام بدران استاذ الشريعة الاسلامية في جامعة النجاح الوطنية

أختي الفاضلة عليك الصبر، ونصيحته بالتي هي أحسن، وتذكيره بالله واليوم الآخر لعله يستجيب ويرجع إلى الحق ويدع أخلاقه السيئة، فإن لم يفعل فالإثم عليه ولك الأجر العظيم على صبرك وتحملك أذاه، ويشرع لك الدعاء له في صلاتك وغيرها بأن يهديه الله للصواب، وأن يمنحه الأخلاق الفاضلة، وأن يعيذك من شره وشر غيره.

وعليك أن تحاسبي نفسك، وأن تستقيمي في دينك، وأن تتوبي إلى الله سبحانه مما قد صدر منك من سيئات وأخطاء في حق الله أو في حق زوجك أو في حق غيره، فلعله إنما سلط عليك لمعاص اقترفتيها؛ لأن الله سبحانه يقول: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ}.

ولا مانع أن تطلبي من أبيه أو أمه أو إخوته الكبار أو من يقدرهم من الأقارب والجيران أن ينصحوه ويوجهوه بحسن المعاشرة؛ عملا بقول الله سبحانه: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} وقوله عزوجل: {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ} الآية.

وحاولي محادثته باللين و الحسنى و الكلمة الطيبة، و ابتعدي عما يثير غضبه و تقربي إليه بفعل ما يحب و احسني إليه بالقول و الفعل فالإحسان يستعبد قلوب الناس واكثري من الدعاء له ان يلين قلبه و يُصوِّب فعله.

عن إدارة الثريا

شبكة الثريا .. شبكة اجتماعية ثقافية أسرية .. نرتقي بثقافة الأسرة لأنها اللبنة الأساس في المجتمع الصالح .. نسعى لنشر المفاهيم الأسرية الناجحة من منظور إسلامي .. ونسعد بتواصلكم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زوجي منعزل

زوجي يكره الاجتماعيات, فلا يحب......